دوري أبطال أوروبا

فالفيردي يتحفظ على انتصارات برشلونة وكونتي غاضب

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • نجم برشلونة ميسي يحاول المرور من لاعبي اولمبياكوس اول من أمس - (أ ف ب)

مدن- أبدى المدير الفني لبرشلونة إرنستو فالفيردي، عقب الفوز على أوليمبياكوس اليوناني بنتيجة 3-1 مساء أول من أمس على ملعب (كامب نو) في ثالث جولات المجموعة الرابعة بدوري الأبطال، تحفظه إزاء سلسلة النتائج الإيجابية للفريق الكتالوني منذ بداية الموسم، مشددا على التعامل بـ"هدوء مع الأمور في جميع المواقف سواء كانت جيدة أو سيئة".
وأشار المدرب الباسكي خلال مؤتمر صحفي "يجب علينا التعامل بهدوء في جميع المواقف سواء كانت جيدة أو سيئة. أحيانا الأمور تنجرف عن مسارها الطبيعي عندما يكون هناك صخب إعلامي، وهذا ليس جيدا".
وحول المباراة أمام الفريق اليوناني، التي لعب خلالها الفريق الكتالوني منقوصا من لاعب بعد طرد جيرارد بيكيه بالبطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 42 ، أبدى فالفيردي سعادته بحصد النقاط الثلاث وحصد العلامة الكاملة بثلاثة انتصارات والتربع على صدارة المجموعة.
وقال في هذا الصدد "نحن سعداء للغاية لأن الفوز في 'التشامبيونز' ليس أمرا سهلا. لقد جاء الخصم بهدف مفاجئتنا عبر الهجمات المرتدة. سنحت لنا فرصا عديدة من أجل أفضلية أكبر في النتيجة، ثم جاءت حالة الطرد التي أجبرتنا على خوض الشوط الثاني بطريقة أخرى".
كما تطرق للحديث عن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدفه الـ100 في البطولات الأوروبية "اتمنى أن يصل لـ200 هدف هذا الموسم. أرقامه تشير إلى ما يقدمه في كل يوم، وتحطيم الأرقام التي تبدو صعبه للكثيرين".
مدرب أوليمبياكوس: قدمنا ما بوسعنا
أقر تاكيس ليمونيس، المدير الفني لأوليمبياكوس اليوناني، أن فريقه قدم "كل" ما بوسعه أمام، وفقا لرأيه، "أفضل فريق في العالم تقريبا".
واكد مدرب الفريق اليوناني أن الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي لوكاس دين تمكنا من إنهاء اللقاء بهدفيهما الثاني والثالث على الترتيب في الشوط الثاني.
وحلل ليمونيس المباراة فقال: "هدفا برشلونة المتتاليان في الشوط الثاني أنهيا على آمالنا في المباراة، حيث جاءا بعدما بدأنا في الخروج للهجوم. حاولنا قدر المستطاع أمام أفضل فريق في العالم تقريبا".
كونتي يعترف بأداء تشيلسي "السيئ"
أعرب المدير الفني لتشيلسي، الإيطالي أنطونيو كونتي، عن أسفه إزاء "الأداء السيئ" الذي قدمه فريقه بعد أن تعادل 3-3 أمام روما، مؤكدا أنه لن يعود إلى منزله سعيدا.
وقال كونتي "أود أن أكون صريحا: لم يعجبني لعب فريقنا على الإطلاق خلال الجزء الأكبر من المباراة ومن الطبيعي أن تكون هذه مسئوليتي. حاولت حماية الفريق ومساعدته ليكون أكثر صلابة من خلال الدفع بمدافع لوسط الملعب (في إشارة لديفيد لويز)".
واستطرد "لكننا فقدنا أسلوبنا تماما وهذا أمر لا يعجبني. أعتقد أن النتيجة في النهاية كانت عادلة. كنا متقدمين 2-0 لكننا لم نسيطر على المباراة".
وأردف المدرب الإيطالي "أحيانا يجب البحث عن حل في محاولة لحماية الفريق، أحيانا تصيب وفي أحيان أخرى لا يحدث ذلك".
سيميوني: لم نكن حاسمين
أبدى الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، حسرته عقب تعادل فريقه سلبيا خارج الديار أمام كاراباخ الأذربيجاني، حيث أشار إلى أن الفريق لم يكن "حاسما"، إلا أنه ما زال "متفائلا" بشأن المستقبل لأنه يؤمن "كثيرا بقدرات لاعبيه".
وفشل "الروخيبلانكوس" في حصد أي انتصار للمباراة الثالثة على التوالي في "التشامبيونز ليج" ليبقى رصيدهم نقطتين في المركز الثالث.
وقال المدرب الأرجنتيني في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء "خلقنا فرصا للتهديف في الشوط الأول ولكن حارس الخصم كان جيدا للغاية. إلا أن الأمر اختلف في الشوط الثاني ولم نصنع نفس العدد بسبب ضغط الحاجة للفوز، بينما استحق الخصم هذه النقطة".-(إفي)

التعليق