‘‘اليونيسف‘‘ تختصر مسافات نقل المياه على لاجئي مخيم الأزرق لمنازلهم

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • خزانات المياه في مخيم الأزرق - (تصوير: محمد أبو غوش)

حسين الزيود

الزرقاء- رفعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسف ) مناطق توزيع المياه في مخيم الأزرق للاجئين السوريين بمحافظة الزرقاء من 100 منطقة إلى 300 منطقة، بحسب مدير الإعلام والاتصال في المنظمة سمير بدران.
وبين بدران أن المنظمة نفذت هذا المشروع بهدف تقليص المسافات بين منازل سكن اللاجئين ومجمعات المياه من 260 مترا إلى 100 متر، لافتا إلى أن إيجاد مجمعات المياه الجديدة التي توفر قرابة 2400 صنبور مياه يختصر المسافات التي يقطعها اللاجئ بهدف الحصول على المياه.
وأشار إلى أن المنظمة تعمل على ضخ المياه إلى أماكن وخزانات التجميع في المخيم من خلال بئرين ضمن حدود مخيم الأزرق، لافتا أنه تم التخلص بعد هذا المشروع من دخول صهاريج المياه إلى المخيم والتي كانت تعمل سابقا على نقل المياه إلى عدة خزانات مختلفة في المخيم، فضلا عن التخلص من الفوضى المرورية وهدر المياه الذي كان يقع سابقا جراء عمليات نقل المياه بالصهاريج .
وأوضح بدران أن عمليات تزويد اللاجئين بالمياه من خلال المشروع الجديد يشكل نقلة نوعية نحو توفير المياه بطرق مختصرة وخالية من التعقيد، إضافة إلى دوره بتوفير كميات متساوية وعادلة من المياه لكل لاجئ.
وقال إن منظمة اليونيسف نفذت المشروع الحالي بغية دراستها لإمكانية زيادة عدد أماكن تجميع صنابير المياه في مخيم الأزرق مستقبلا وبما يسهم في شمول أكبر عدد من أنحاء المخيم بهذه الخدمة التي تعمل على اختصار مسافات نقل المياه من صنابير تجميع المياه إلى أماكن سكن اللاجئين وبمسافة تقل عن 100 متر بين تلك المجمعات ومنزل المستفيد .
من جهة ثانية، لفت بدران أن المنظمة ستعمل قريبا على افتتاح مشروع محطة تنقية المياه العادمة في مخيم الأزرق بالتعاون مع وزارة المياه والذي تم تمويله من قبل الولايات المتحدة الأميركية وبما يمكن من التخلص من المياه العادمة بطرق آمنة وسليمة، لافتا أن هذه المحطة ستعمل مستقبلا على توفير منطقة خضراء هناك من خلال مشروع الزراعات العلفية.

التعليق