إصابة 7 من ناشئي الوحدات إثر الاعتداء على حافلتهم

تم نشره في الجمعة 20 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 06:22 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 20 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 08:20 مـساءً
  • نقل 7 لاعبين من ناشئي الوحدات الى المستشفى

عمان - الغد - أكد مدير قطاع الناشئين في نادي الوحدات أكرم شلباية، نقل 7 لاعبين من فريق ناشئي الوحدات بكرة القدم الى المستشفى، جراء اصابات تعرضوا لها بعد أن قام نفر من الجمهور تواجد خارج الملعب اثناء صعود لاعبي الوحدات الى حافلة الفريق برشق الحجارة صوب الحافلة التي كانت تقل اللاعبين، وذلك بعد انتهاء مباراة الفريق أمام الفيصلي التي جرت أمس على ملعب النادي الفيصلي في غمدان، وانتهت لمصلحة الفيصلي بنتيجة 3-1.

وأضاف شلباية: "لم تتوفر الحماية اللازمة للاعبين من قبل الجهات المعنية في ملعب المباراة، وكان وجود لإحدى دوريات الامن العام وليس لقوات الدرك المعنية عن أمن ملاعب الكرة، فضلا عن قيام نفر من الجمهور بتهييب اللاعبين خلال المباراة، من خلال القاء الحجارة وتوجيه الألفاظ النابية، رغم ان فريق الوحدات توجه عقب المباراة لمصافحة طاقم حكام المباراة وأعضاء لفريق المنافس وتهنئتهم بالفوز والتوجه الى حالفة الفريق، وتفاجأنا بقيام نفر من الجمهور برشق الحجارة اتجاه حافلة النادي، ما تسبب في كسر زجاج النوافذ، واصابة 7 لاعبين تم نقلهم الى المستشفى على الفور".

وتابع: "تم نقلهم مباشرة الى مستشفى البشير، الا إن المسؤولين في مستشفى البشير طالبوا بإبراز هويات اللاعبين الشخصية، ونحن لا نملك الا هويات اللاعبين الصادرة عن اتحاد الكرة، ولم يتم الاعتراف بها ولم يتم توفير العلاج اللازم رغم تدخل رئيس النادي يوسف الصقور، مدير نشاط الفئات العمرية زياد شلباية وعضو المجلس عوض الأسمر، ليتم نقلهم الى مستشفى فلسطين لتلقي العلاج اللازم".

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »موقف مستهجن (متابع2)

    الجمعة 20 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
    نترك موضوع العنف الغير مبرر لنتحدث عن الموقف اللا إنساني واللا أخلاقي للكوادر الطبية في مستشفى البشير، ورفضهم تقديم العلاج اللازم للمصابين في هذه الحالة يعتبر إستهتارا مهينا لمهنة الطب وللواجب الأخلاقي والمهني ولا بد من محاسبة المسؤولين عن هذا التصرف الهمجي لأنهم لا يستحقوا أن يكونوا في هذا الموقع،