الرمثا يبحث عن الفوز مع شباب الأردن وزعامة الجنوب بين العقبة وذات راس

تم نشره في الجمعة 20 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • لاعب الرمثا مصعب اللحام (الثاني من اليمين) يقود هجمة على مرمى الشباب في مباراة سابقة -(الغد)

عاطف البزور

عمان- يبحث فريق الرمثا وله 10 نقاط عن مواصلة انتصاراته والبقاء في المقدمة وهو يواجه نظيره شباب الأردن برصيد 8 نقاط في المباراة التي تنطلق أحداثها في الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم على ستاد عمان الدولي، في ختام مباريات الأسبوع السادس من دوري المناصير للمحترفين.
الرمثا الذي تخلص من الوحدات الاسبوع الماضي ربما يجد الفرصة مواتية لمواصلة الزحف، في الوقت الذي سيكون الفوز الهاجس الأكبر لشباب الأردن الذي يعتمد على حيوية لاعبيه في تحقيق المفاجآت.
وقبل ذلك أي في الساعة االثالثة والنصف عصرا سيكون ملعب الأمير فيصل في الكرك مسرحا لمواجهة نوعية تجمع بين ديربي الجنوب ولأول مرة في دوري المحترفين، عندما يحل فريق العقبة برصيد 5 نقاط ضيفا على ذات راس برصيد 6 نقاط وكلاهما ينشد الزعامة والفوز.
شباب الأردن × الرمثا
يسعى فريق الرمثا الى مواصلة تألقه في دوري المحترفين وهو يلتقي شباب الأردن اليوم، ويمر فريق الرمثا بمرحلة ذهبية ونتائج مثالية أهلته لاعتلاء سدة الصدارة بعد فوزه الثمين على الوحدات في الجولة الماضية، وهو ما يسعى لمواصلته في لقاء اليوم حتى يواصل انتصاراته وصدارته.
ومع أن الرمثا سيلعب خارج قواعده وعلى ملعب منافسه إلا أن يحظى بالافضلية بالفوز قياسا إلى عروضه القوية هذا الموسم خاصة، وأن المدير الفني التونسي للفريق نبيل الكوكي أثبت أنه يجيد استثمار أوراقه الفنية خير استثمار ويسانده تألق مجموعة من اللاعبين في مقدمتهم قائد الفريق مصعب اللحام.
من جانبه فإن شباب الأردن يدرك صعوبة مواجهة الرمثا، لكن المدير الفني الكابتن عيسى الترك يدرك جيدا ان على فريقه اغلاق كل الممرات أمام مرماه والاعتماد على الكرات المرتدة لمفاجأة دفاع وحارس الرمثا وهز الشباك.
فنيا فإن فريق الرمثا سيحاول استثمار الحالة المعنوية المرتفعة للاعبيه بعد الفوز على الوحدات، حيث من المتوقع أن يعمد في البداية إلى تأمين الحماية اللازمة لمرماه، من خلال تثبيت جهاد الباعور وخالد ابوعاقولة أمام مرمى الحارس محمد الشطناوي، فيما سيلعب ديارا وقصي نمر دورا مزدوجا في الموازنة بين الطلعات الهجومية والواجبات الدفاعية، خوفا من ترك مساحات قد ينجح هجوم الشباب في استغلالها، وستكون انطلاقات مصعب اللحام وعبدالله أبو زيتون وعامر أبوهضيب، هي مرتكز أداء الفريق ومحور عملياته الهجومية، إلى جانب تحركات المهاجم أحمد الدوني، الذي سيخضع هو واللحام لرقابة مشددة من قبل أنس بني ياسين وأحمد الصغير، فكلاهما مكلف بتشكيل ستار دفاعي أمام مرمى الحارس يزيد ابوليلى.
شباب الأردن من جانبه سيعمد منذ البداية الى تأمين الجانب الدفاعي بتثبيت رباعي الدفاع انس بني ياسين وبراء مرعي والصغير ورؤوف امام مرمى أبوليلى، مع ترك الامتداد الهجومي من واجب مصطفى كمال ومحمد الرازم وخالد أبورياش ولؤي عمران الذين سيخوضون مواجهة قوية في الوسط مع مصعب ورفاقه، قبل الوصول الى مرمى الحارس محمد الشطناوي من خلال التسديد البعيد الذي يجيده لاعبو الشباب، أو إيصال الكرات للمحترف بوجان، والأخير يشكل الثقل الهجومي الذي يعول عليه الشباب كثيرا لهز الشباك الرمثاوية.
التشكيلتان المتوقعتان
الرمثا: محمد الشطناوي، جهاد الباعور،عبدالله ديارا، قصي نمر، خالد ابوعاقولة، عامر ابوهضيب، سائد خزاعلة، عبدالله ابوزيتون، يوسف ذودان، مصعب اللحام، احمد الدوني.
شباب الأردن: يزيد أبوليلى، انس بني ياسين، محمد رؤوف، احمد الصغير، براء مرعي، محمد الرازم، لؤي عمران، احمد ياسر، خالد أبورياش، مصطفى كمال، بوجان.
ذات راس× العقبة
ذات راس حقق نتيجة ايجابية في الجولة الماضية وعاد بنقطة ثمينة من حامل اللقب الفيصلي يتمسك بالفوز سعيا للبقاء في دائرة المقدمة، وتبدو الفرصة مواتية أمامه رغم عناد خصمه الذي سقط بقسوة أمام المنشية ويسعى للتعويض، وفي ضوء النهج الهجومي الذي سيكون الهاجس فإن الانفتاح الدفاعي سيطل برأسه على احداث اللقاء.
ذات راس استعاد بريقه بدأت خطوطه اكثر ترابطا وطغى النضوج على الاداء، ولعل ما يميز الفريق هو خطه الامامي الذي اصبح مرعبا بوجود المحترفين المصري محمد طلعت والمغربي رضا الخزوجي ومن خلفهم حازم جودت ونبيل ابوعلي، وهؤلاء يشكلون ثقلا كبيرا على دفاعات العقبة ولعل هذا سيزيد من العبء على الخط الخلفي لشباب العقبة ويجعل الصانوري وفابريسيو ورفاقهم يتمترسون في الخلف لحماية شباك الحارس بني عطية.
على الجانب الآخر وفي الوقت الذي سيندفع فيه لاعبو ذات راس لن يكون لاعبو العقبة في حالة تقوقع فهم يملكون اطرافا قوية بوجود القماز والعنانزة.
وبالتأكيد فإن أيمن ابوفارس ومجدي العطار سيقومون بالدور المحوري وسيعملان على توزيع الادوار وتربيط مفاتيح اللعب عند ذات راس، ومن ثم التقدم لاسناد عدي القرا وعثماني في الامام بحثا عن الوصول الى مرمى الحارس انس طريف.
التشكيلتان المتوقعتان
مثل ذات راس: أنس طريف، مالك الشلوح، عثمان الخطيب، علي ياسر، أحمد النعيمات، حازم جودت، نبيل ابو علي، محمد الشلوح، محمد طلعت، سيدرك، رضا الله الخزوجي.
العقبة: نور بني عطيه، محمود صانوري، فابريسيو، خالد عسولي، مجد عنانزه، طارق القماز، أيمن ابوفارس، عدي القرا، خلدون الخوالده، عثماني، مجدي العطار.

التعليق