في الجولة السادسة من دوري المناصير للمحترفين

الوحدات والجزيرة يقفزان للصدارة عن طريق البقعة والأهلي

تم نشره في الجمعة 20 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • لاعب الوحدات فهد يوسف ينفرد بمرمى البقعة ليسجل الهدف الثاني لحظة خروج الحارس صالح -(تصوير: جهاد النجار)
  • لاعب الجزيرة شادي الحموي (يمين) لحظة تسجيله هدف الجزيرة الثاني أمس

بلال الغلاييني ويحيى قطيشات

عمان- أثقل فريق الجزيرة مرمى نظيره الأهلي وتغلب عليه بنتيجة 4-1، وذلك في المباراة التي اقيمت بينهما يوم أمس على استاد عمان الدولي في اطار مباريات الأسبوع السادس من دوري المناصير للمحترفين.
وبهذه النتيجة يقفز الجزيرة للصدارة برصيد 11 نقطة وبمشاركة الوحدات بنفس الرصيد، في حين بقي الأهلي عند النقطة التاسعة بعد الخسارة الثقيلة وغير المتوقعة، بيد أن الجزيرة قدم افضل عروضه.
وسار الوحدات على نفس الدرب بعد أن طرق مرمى البقعة بهدفين نظيفين، في المواجهة الجماهيرية التي شهدها استاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، ليرفع الوحدات رصيده إلى 11 نقطة وهو الأخر ارتقى للصدارة بانتظار ختام الجولة اليوم، في حين تجمد رصيد البقعة عند النقطة السادسة.
الوحدات 2 البقعة 0
فرض فريق الوحدات تواجده في منطقة الألعاب بوقت مبكر مستغلا الأسلوب القصير في بناء الهجمات التي ضربت معاقل البقعة من مختلف المحاور، ولم تدم سوى دقيقتين حتى كان رجائي عايد يوجه انذار مبكرا عندما سدد كرة قوية جاورت مرمى الحارس فراس صالح، ورغم الرد البقعاوي السريع الذي جاء عن طريق محمد أبو حشيش الذي ارسل كرباجية من مسافة بعيدة علت عارضة حارس الوحدات عامر شفيع بقليل، الا ان الوحدات واصل هجومه الكاسح، وهذه المرة من خلال الكرات العرضية الطويلة ومن احداها وصلت الكرة الى طارق خطاب الذي ارتقى وسدد رأسية ارتفعت قليلا عن العارضة، ما اوحى بقدرة لاعبي الوحدات على التسجيل نظرا للسيطرة الواضحة التي نذرت بمولد هدف السبق الذي تحقق في الدقيقة 16 عندما نفذ حمزة الدردور كرة ثابتة من على حافة المنطقة سكنت في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس فراس صالح.
الوحدات وجد الفرصة مواتية أمامه لمواصلة سيطرته وقوته على مناطق الملعب كافة مستفيدا من تراجع منافسه نحو المواقع الدفاعية، وبالتالي مارس رجائي عايد وسعيد مرجان وفهد يوسف وأنس حماد هوايتهم في التحرك وبناء الهجمات المنوعة وتشكيل قوة هجومية ضاربة مع الثنائي حمزة الدردور وصالح الجوهري، ما أبقى مرمى الحارس صالح تحت نيران التهديد الفعلية، اضافة الى الارتباك الذي طغى على اداء البقعة، ما منح فهد يوسف من تعزيز تقدم فريقه عندما خطف الكرة من المدافعين وخدع الحارس بحركة ذكية وسدد بالمرمى الخالي الهدف الثاني في الدقيقة 23.
البقعة لجأ الى ترميم صفوفه وخصوصا الدفاعية بإغلاق منطقة العمق وملاحقة الثلاثي الدردور والجوهري ومرجان ويوسف للحد من تحركاتهم، ومن ثم تهدئة اللعب، في الوقت الذي حاول فيه عدنان عدوس ومحمود موافي ووسام دعابس ومحمد فتحي ومحمد العملة بناء الهجمات التي تركزت على المناولات الطويلة المضادة، ومحاولة إيصالها إلى المهاجم ايمانويل، بيد أن هذه المحاولات لم يكتب لها المرور من امام رباعي الدفاع طارق خطاب وباسم فتحي ومحمد الدميري وإحسان حداد، بل توجهت صوب مرمى حارس البقعة الذي تعرض للتهديد من جديد عندما مرر مرجان كرة بينية من بين المدافعين ووصلت الى الدردور الذي واجه المرمى وسدد كرة زاحفة تصدى لها الحارس فراس صالح، تبعه أنس حماد الذي توغل من الميمنة، وأرسل كرة عرضية وصلت الى الجوهري الذي سددها قوية تألق الحارس صالح بإبعادها في اللحظة المناسبة.
هدوء ولا تغيير
واستهل مدرب الوحدات بداية الحصة الثانية بإشراك عبدالله ذيب مكان أنس حماد، بينما واصل فريقه استحواذه الكامل على منطقة المناورة التي دانت تحت حيوية وتحركات مرجان وعايد ويوسف الذين ساندوا المهاجمين الدردور والجوهري سواء بالكرات البينية القصيرة التي أرهقت دفاعات البقعة، أو من خلال الكرات العرضية التي (هطلت) داخل منطقة الحارس صالح.
ومع مرور الوقت وبعد أن تراجع اداء الوحدات، وجد البقعة الفرصة مناسبة أمام لاعبيه في الانطلاق بهجمات سريعة، ونجح وسام دعابس في إيجاد ثغرة من الجهة اليسرى للوحدات، ارسل سلسلة من الكرات التي هددت مرمى الحارس شفيع، وفي هذه الأثناء ذهبت الأفضلية للبقعة فأرسل ايمانويل كرة عرضية سددها محمد فتحي برأسه علت العارضة بقليل، وعاد وسام دعابس وارسل كرة قوية من على حافة المنطقة ضربت ببطن عارضة الحارس شفيع، ليدخل بعدها مدرب الوحدات البديل أحمد الياس مكان الجوهري، وذلك لاعادة الحيوية لمنطقة الوسط، وتعزيز الواحبات الهجومية بعد ان ترك المهاجم الدردور وحده في المنطقة الأمامية.
مدرب البقعة زج بورقة البديل معاذ محمود مكان محمود موافي لتعزيز المنطقة الأمامي وزيادة الفاعلية الهجومية، وهذا ما تحقق بعد أن احسن الفريق في التعامل مع الكرات البينية التي وضعت احداها دعابس في مواجهة مع الحارس شفيع لكن تسديدة دعابس انحرفت قليلا عن القائم الأيمن، تبعه ابو حشيش بتسديدة زاحفة سيطر عليها الحارس شفيع، رد عليه عبدالله ذيب الذي تقدم بكرة وعند وصوله مشارف المنطقة سددها قوية جاورت القائم الأيمن لمرمى الحارس صالح، ثم جاءت كرة ايمانويل الذي سددها من داخل المنطقة، وأخرجها مدافعو الوحدات قبل ان تعبر المرمى.
وفي الدقائق الأخيرة لجأ الوحدات الى المناولات الطويلة التي كشفت مرمى الحارس صالح من جديد وكادت كرة مرجان الرأسية ان تلصق بالشباك لكنها مرت بجوار القائم بقليل، ليطلق الحكم بعدها صافرة النهاية بفوز مستحق للوحدات.
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات 2 البقعة 0
الأهداف: حمزة الدردور د 16، فهد يوسف د 23
الحكام : أدهم مخادمة، عيسى عماوي، يوسف أدريس، عمر المعاني.
العقوبات: انذر ايمانويل ومحمد سلو (البقعة).
مثل الوحدات: عامر شفيع، باسم فتحي، طارق خطاب، احسان حداد، محمد الدميري، رجائي عايد، سعيد مرجان، أنس حماد (عبدالله ذيب)، حمزة الدردور، فهد يوسف (احمد عبدالحليم)، صالح الجوهري (أحمد الياس).
مثل البقعة : فراس صالح، محمود وشاح (أحمد الحوراني)، حمدي المصري، محمد ابو حشيش، علي منصور، عدنان عدوس (محمد سلو)، محمود موافي (معاذ محمود)، وسام دعابس، محمد فتحي، محمد العملة، ايمانويل.
الجزيرة 4 الاهلي 1
لم يتأخر لاعبو الجزيرة في فرض ايقاعهم على مجريات اللقاء مبكرا، من خلال تبادل الكرات القصيرة  وتحركات ناضجة بين محمد طنوس ونور الدين الروابدة واحمد العيساوي وموسى التعمري، وتبادل الادوار الهجومية بين الثنائي عدي جفال وشادي الحموي، ليترجم الحموي تفوق فريقه بهدف جميل عندما واجهة الحارس محمد خاطر وسدد الكرة في المرمى د.5، واستمرت الافضلية لصالح "الاحمر" بعد التنويع في الخيارات وخاصة بالاختراقات في ظل الفجوات في عمق الأهلي، واعتمد على الاطراف بوجود فراس شلباية وفادي الناطور، وكاد عدي جفال ان بضاعف النتيجة عندما سدد كرة ساقطة من موقف ثابت  لكن خاطر انقذ موقف في الوقت المناسب، ومع تراجع لاعبو الأهلي للمواقع الدفاعية وعدم فعالية عبيدة السمرية  ويزن ثلجي وموسى الزعبي، وضبط تحركات محمد بلح ومحمود الوادي من الثنائي الجزيرة يزن ابو عرب وجبر خطاب، تمكن الجزيرة من مواصلة مسلسل، انطلاقاته فقاد فادي الناطور هجمة من الميسرة ليلعب كرة بالمقاس نحو "المتربص" شادي الحموي  الذي اودعها مرمى الاهلي هدفا ثانيا د18، ولم يتعرض مرمى الحارس أحمد عبد الستار للخطورة التهديد من لاعبي الاهلي ، فظلت السيطرة على منطقة العمليات للجزيرة الذي استغل مهارة موسى التعمري في الاختراق من ميسرة الاهلي وارسال الكرات الطويلة نحو الحموي وجفال في الثلث الأخير لملعب الأهلي، ووسط فقدان التوازن لقصي الجعافرة ورفاقه، استقبل شادي الحموي الكرة الطويلة من منطقة العمق ووواجه الحارس محمد خاطر ووتخطاه ليصبح فب مواجهة مع المرمى فركن الكرة بهدوء مسجلا الهدف الثالث للجزيرة بالدقيقة 27، ومع شعور ثلجي والزعبي والسمرية بصعوبة الموقف بدوا في ارسال الكرات الطويلة واختزال منطقة العمليات بحثا عن استغلال سرعة محمود الوادي الذي اثبت حضوره وهرب من دفاع الجزيرة واصبح في مواجهة عبد الستار ليسجل هدف الاهلي الأول د29، وبقيت صحوة الاهلي فسدد ثلجي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لمست عارضة عبد الستار، ليظهر التوازن على منطقة العمليات بين الفريقين التي شهدت ازدحام واضحا سعيا لفرض الايقاع وشن الهجمات، مع اصرارهما على ارسال الكرات الطويلة، وحاول عبيدة السمرية العبور من ميمنة الجزيرة فسدد كرة قوية علت العارضة، وفي الوقت الذي هدأت فيه العاب الفريقين وخصوصا من ناحية الجزيرة وما رافقها من انحصار الألعاب وسط الميدان، ظلت المحاولات ضعيفة ومن خلال تسديدات بعيدة اوقفها الدفاع ولم تشكل خطرا على  المرميين، وتوقف اللعب كثيرا بسبب اصابات اللاعبين خصوصا موسى التعمري الذي ترك الميدان قبل نهاية الشوط الاول مصابا ليدفع المدرب بالخبير عصام مبيضين، وابعد جبر خطاب عرضية السمرية قبل وصولها لمحمود الوادي، وفي الوقت بدل الضائع نفذ عدي جفال كرة ثابتة من حافة الجزاء استقرت بالشباك هدفا رابعا، لينتهي الشوط الاول بتقدم الجزيرة بنتيجة 4-1.
لا جديد
أعاد الجزيرة المشهد الهجومي الزخم  مع بداية الحصة الثانية وأيقن أن الكرات العرضية هي الوسيلة الأنسب التي تنهي صمود منافسه، ومع تعدد المحاولات سدد الحموي في احضان خاطر، رد الوادي بكرة ابعدها المدافع، وتألق خاطر في رد صاروخية عدي جفال للركنية، ومع انفتاح  اللعب وسرعة الوصول للمرمى عبر الكرات الطويلة تبادل الثنائي السوري حموي وجفال الكرة سددها الاخير ابعدها ذيابات، وقاد يزن ثلجي هجمة منظمة ويواجه عبد الستار الذي انقذ الموقف لحساب ركنية، ليسحب الاهلي محمود الوادي ويزن دهشان ويدفع بورقتي ليث البشتاوي ومحمود شوكت سعيا للسيطرة على منطقة المناورة وتهديد مرمى عبد الستار، ورغم التحسن على اداء لاعبي الأهلي ووصولهم لمنطقة جزاء الجزيرة، ظهر واضحا بأن رفاف مبيضين كانوا الأفضل انتشارا خاصة في منطقة العمليات، وبادروا بالتقدم للمواقع الأمامية بشكل منوعا، وتعددت المواقف الثابتة على مرمى عبد الستار لكن رعونة وتسرع عبيدة السمرية وثلجي أفسدها، وسدد عصام مبيضين كرة قوية عبر ميسرة الاهلي ردها خاطر ببراعة، وفي الدقائق الاخيرة استمرت محاولات الاهلي من خلال كرات ثابتة فسدد " البديل" الروابدة كرة قوية امسكها عبد الستار، وكاد الحموي أن يسجل الرباعية له والخامس لفريقه لكن كرته جاورت القائم، لينتهي المباراة بفوز الجزيرة وبنفس نتيجة الحصة الأولى.   
المباراة في سطور.
النتيجة: الجزيرة 4 الاهلي 1
سجل الاهداف: سجل للجزيرة شادي الحموي د.5، 27، 29، وعدي جفال 45"
+2"، وسجل للأهلي د29.
الحكام: عبد الرحمن شتوي للساحة، وعاونه فيصل شويعر، فايز حسن، وابراهيم سمارة رابعا.
العقوبات: انذر موسى الزعبي ومحمد بلح من الاهلي
مثل الجزيرة : احمد عبد الستار، يزن ابو عرب، جبر خطاب، فادي الناطور، فراس شلباية، نور الدين الروابدة، محمد طنوس، احمد العيساوي (زيد جابر)، موسى التعمري( عصام مبيضين) ، عدي جفال ، شادي الحموي (عبدالله العطار). 
مثل الاهلي: محمد خاطر، سليم عبيد، قصي الجعافرة، يزن دهشان (محمود شوكت)، عادل هماني، عماد ذيابات، موسى الزعبي (عبد الرؤوف الروابدة)، عبيدة السمرية، يزن ثلجي، محمد بلح، محمود الوادي (ليث البشتاوي)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تسويق (Aboud)

    السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
    يعني فش عنا قسم تسويق بيشتغل بالتلفزيون او الاتحاد؟؟
    يعني قبل مباراة مبارك الفيصلي لم تبث و مبارح الوحدات و قبلها الرمثا
    يعني ما في واحد بفكر انو هاي المباريات بتجيب ايراد لما يبثوها
    الحل انو الاتحاد يشترط على القناة الي بتشتري الحقوق بث كل المباريات او بيع المباريات غير المبثوثة لقنوات اخرى بسعر محدد حتى لا يتمادي الناقل الرسمي
    مثال لو مباراة مبارح الغير مبثوثه بيعت لإحدى القنوات الاخرى كان بالإمكان:
    ١- بيعها بمبلغ ٣٠٠٠٠ على سبيل المثال
    ٢- أعطي حصه للاتحاد و المتبقي مناصفه بين التلفزيون و الانديه الي أساسا الها قيمة العقد
    التلفزيون بستفيد ماليا و الانديه بتستفيد و القناه الجديده الي بدها تبث المباراه بيجيها إعلانات و ايرادات
    ميشان الله اكتبو و فكرو
    شوفو بره كيف بيشتغلو كل شي ميشان يجيبو ايرادات بدل ما هاي الفرص تروح بالهوا
    على بلاطه
    عندك ٣ أنديه الناس بحضروهم
    وحدات و فيصلي و رمثا
    شو جابر الناس تخذلهم مباراه فيها ١٠٠ بحضروها و أهالي الاعبين نفسهم بتلاقيهم بحضرو الفيصلي او الوحدات

    وكمان، يعني فش عنا ناس بالاتحاد تزبط الجدول
    يا اخي تحطش مباراتين بنفس الوقت و اليوم كلو فاضي
    الدنيا شتا، ثبت المباريات يومين بالأسبوع
    جمعه و سبت
    ٣:٣٠ الاولى
    ٥:٣٠ الثانية
    و ٧:٣٠ الثالثه
    الله يا رب يفرجها و يصير في عنا استغلال للكفاءات ميشان نتطور