‘‘الهارلي- ديفيدسون‘‘ تنظم يوما مفتوحا لدعم مرضى سرطان الثدي

تم نشره في السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • جانب من فعاليات اليوم المفتوح - (من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- نظمت مجموعة سيدات "الهارلي- ديفيدسون" (L.O.H)، أول من أمس، يوما مفتوحا لدعم مرضى سرطان الثدي، الذي يعد من أبرز الأنشطة التي تنظمها المجموعة، ويهدف إلى توفير دعم مادي وجمع أكبر مبلغ نقدي ممكن التبرع به لدعم مرضى مركز الحسين للسرطان.
واشتمل اليوم المفتوح الذي بدأت فعالياته في ساعات الصباح وحتى المساء على بازار خيري متنوع، إضافة إلى المحاضرات التوعوية والأنشطة الترفيهية الممتعة للكبار والصغار والخيرية، من خلال عمل مزاد على قطع ثمينة يتم التبرع بها من جهات معينة.
وذكرت مسؤولة تجمع سيدات "الهارلي- ديفيدسون"، في الأردن، سماح الجلاد، أن هذا النشاط يعد من أبرز الأنشطة السنوية التي تحرص المجموعة على القيام بها وتسليط الضوء عليها؛ وهو دعم مرضى سرطان الثدي في شهر تشرين الأول (أكتوبر)، تزامناً مع حملة التوعية العالمية بهذا المرض وبمدى خطورته وأهمية الفحص الدوري، للتمكن من كشفه والعلاج المبكر، ويتمثل ذلك من خلال النشاط الخيري المقام سنوياً (Breast cancer event).
مدير نادي مالكي "الهارلي- ديفيدسون" في الأردن، وليد نصار، أشار إلى أنه وللسنة السادسة على التوالي، أقيم هذا الحدث من خلال يوم مفتوح يستقبل الجميع للمشاركة بما تجود به أنفسهم تلبيةً لنداء الخير في يوم الخير.
وبدأت فعاليات هذا الحدث بمسير للدراجات (رايد)؛ إذ يتبرع فيه الدرّاجون بمبلغ معين تكون نهايته في معرض "الهارلي- ديفيدسون، كما ويخصص في هذا اليوم قسم لبيع المأكولات المتبرع فيها من قبل الأعضاء ومحبي عمل الخير.
ويذكر أن مجموعة سيدات "الهارلي- ديفيدسون" التي تحمل اختصار (L.O.H) هي جزء تأسس من مجموعة مالكي دراجات "الهارلي- ديفيدسون" (H.O.G) والتي تضم مليون عضو في شتى أنحاء العالم.
كما وتشمل هذه المجموعة (LOH) السيدات سائقات الدراجات النارية، إضافة إلى السيدات الباسنجرز؛ وتتنوع أنشطتها بين الاجتماعية والخيرية والترفيهية على مدار العام لزيادة التواصل والتفاعل بين الأعضاء حتى تكون كالعائلة الواحدة.

التعليق