غولدن ستيت وبول يتخطيان خيبة الافتتاح

تم نشره في السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • لاعب ليكرز لونز بول يحيي المعجبين لدى خروجه من الملعب اثر فوز فريقه على فينيكس أول من أمس - (أ ف ب)

لوس انجليس- تخطى غولدن ستيت ووريورز، حامل لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، عثرة خسارة المباراة الافتتاحية للموسم، بفوزه على مضيفه نيو أورليانز بيليكانز، بينما رد أداء اللاعب الشاب للوس انجليس ليكرز لونزو بول على انتقادات بدايته المتواضعة.
فبعد خسارته في مباراته الأولى لموسم 2017-2018 أمام ضيفه هيوستن روكتس الثلاثاء (121-122)، استعاد غولدن ستايت ايقاعه الذي أتاح له الفوز بلقب الدوري مرتين في المواسم الثلاثة الماضية.
وساهم ستيفن كوري (23 نقطة) وكلاي تومسون (23 نقطة) في قيادة ووريورز إلى الفوز في مباراة غلب عليها الطابع البدني، وساهم كيفن دورانت بـ(22 نقطة). فيما برز من الخاسر انتوني ديفيس (32 نقطة) وديماركوس كوسينز (28 نقطة)
وبدا ووريورز في المباراة أيضا على وشك التعثر للمرة الثانية تواليا، لاسيما بعدما تلقت شباكه 39 نقطة في الربع الأول مقابل تسجيله 26. الا ان حامل اللقب بدأ منذ الربع الثاني باستعادة توازنه، وقلص الفارق الى ثلاث نقاط فقط في نهاية الشوط الأول، وواصل أداءه في الربع الثالث الذي أنهاه بفارق تسع نقاط (37-26).
وساهم الأداء الدفاعي لدورانت في إغلاق طريق نيو أورليانز نحو سلة غولدن ستيت، اذ تمكن من صد الكرة سبع مرات.
وقال دورانت بعد الفوز "حاولت الاستفادة من طول قامتي.. ستيف (كوري) وكلاي تولوا المهمة في الهجوم، لذا حاولت ان أقوم بالواجب دفاعيا"، مضيفا "تأقلمنا جيدا في الأرباع الثلاثة الأخيرة".
وكعادته، واصل ليبرون جيمس قيادة كليفلاند كافالييرز، بطل 2016 ووصيف 2017، وهذه المرة للفوز على ميلووكي باكس 116-97.
وهو الفوز الثاني لكليفلاند في مباراتين هذا الموسم، والمرة الثانية أيضا يكون جيمس أفضل مسجل لفريقه، وهذه المرة مع 24 نقطة (سجل 29 نقطة ضد بوسطن سلتيكس الثلاثاء)، على رغم غيابه عن معظم الفترة التحضيرية بسبب إصابة في الكاحل.
وقال جيمس (32 عاما) الذي لعب 37 دقيقة الجمعة (من أصل 40): "شعرت أفضل هذه الليلة مما كنت عليه بعد المباراة الأولى".
أضاف "كل مباراة ستكون فرصة ثانية بالنسبة إلي للتحسن.. حاليا لم أصل بعد إلى المستوى الذي أرغب به".
وشكل زميل جيمس كيفن لوف داعما أساسيا في المباراة، لاسيما بعدما كان أفضل متابع للكرات مع 12 متابعة، وأضاف 17 نقطة.
أما لدى ميلووكي، فلم يفلح اليوناني يانيس انتيتوكونمبو (34 نقطة، 8 متابعات، و8 تمريرات حاسمة) في إنقاذ فريقه من الخسارة الأولى.
وقال جيمس "كنا نعرف ان يانيس سيقدم هذا الأداء.. الا اننا دافعنا، وعلى الجبهة الهجومية في الشوط الثاني بدأنا بتسجيل النقاط وخلخلنا أسس دفاعهم".
وبعد الانتقادات التي وجهت اليه اثر تسجيله ثلاث نقاط فقط في مباراته الأولى، قدم لونزو بول (19 عاما) أداء جيدا في مواجهة فينيكس صنز، محققا 29 نقطة و11 متابعة وتسع تمريرات حاسمة ليقود فريقه إلى الفوز 132-130.
وكان بول قاب قوسين أو أدنى من تحقيق "تريبل دبل" (10 أو أكثر في ثلاث من الفئات الاحصائية الخمس: نقاط، متابعات، تمريرات حاسمة، سرقة للكرة أو صد لها)، ما كان سيمكنه من الاطاحة بليبرون جيمس كأصغر لاعب يحقق هذا الانجاز في تاريخ الدوري. وقال بول بعد المباراة "دخلنا المباراة وفرضنا القتال على فينيكس".
وتعرض بول لاستهزاء من لاعبين في الدوري بعد المباراة الأولى أمام لوس انجليس كليبرز (92-108)، والتي سجل فيها ثلاث نقاط فقط وكان معدل نجاحه في التسديدات متدنيا.
إلى ذلك، حقق بوسطن سلتيكس الفوز الأول له هذا الموسم في مباراته الثالثة، وذلك بتغلبه على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 102-92.
وقاد كايري إيرفينغ المنتقل هذا الموسم من كليفلاند الى بوسطن، فريقه الى الفوز بتسجيله 21 نقطة، ما يشكل تعويضا لسلتيكس عن أرجحية غياب لاعبه الجديد غوردون هايوارد حتى نهاية الموسم، بعد تعرضه لإصابة بالغة في الساق اليسرى وإجرائه عملية جراحية، وذلك في المباراة الأولى هذا الموسم لفريقه والتي خسرها أمام كليفلاند.
وبدأت لعنة الاصابات بملاحقة الفرق في الدوري الأميركي بشكل مبكر هذا الموسم.
فإضافة إلى هايوارد، أعلن نادي بروكلين نتس الجمعة ان لاعبه جيريمي لين خضع لعملية جراحية في ركبته اليمنى التي أصيب فيها خلال المباراة الأولى للموسم. وكان مسؤولو النادي رجحوا الخميس ان يغيب اللاعب الصيني الأصل (29 عاما) حتى نهاية الموسم.
أما لاعب هيوستن روكتس كريس بول المصاب في ركبته أيضا، فرجحت تقارير صحافية ان يغيب لمدة شهر، على رغم ان مدربه مايك دا انتوني قلل من شأن الاصابة.
كما أعلن نيو أورليانز ان لاعبه الفرنسي أليكسيس أجينسا سيغيب ما بين أربعة الى ستة أسابيع بسبب إصابة في الركبة، بينما تعرض مواطنه فرانك نتيليكينا الى إصابة في الكاحل خلال التمارين مع ناديه الجديد نيويورك نيكس أول من أمس الجمعة. -(أ ف ب)

التعليق