"البركة" تطلق تقريرها حول الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية 2016

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أطلقت مجموعة “البركة” المصرفية، تقرير الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للعام الماضي.
ويتضمن التقرير التقدم الذي أحرزته البركة خلال العام الماضي في مختلف برامجها وأنشطتها. ويتضمن التقرير نظرة شاملة للإنجازات المتحققة في كل بلد تعمل فيه المجموعة، وعرضا عاما شاملا لجميع برامج المسؤولية الاجتماعية. ويشتمل التقرير أيضا على تقييم الأثر لمختلف برامج المسؤولية الاجتماعية للبركة وتقييم التقدم المحرز في السنة الأولى بشأن تنفيذ أهداف البركة للتنمية المستدامة (2016-2020).
وبهذه المناسبة، قال عدنان أحمد يوسف، الرئيس التنفيذي لمجموعة “البركة” المصرفية “لقد أضفنا هذا العام تقييم تأثير برامج الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية في التقرير. كما قدمنا تفاصيل عن التقدم الذي أحرزناه بشأن التعهدات التي التزمنا بتنفيذها على مدار خمس سنوات تجاه أهداف البركة للتنمية المستدامة (2016-2020). ونحن فخورون بدعم الأهداف العالمية للتنمية المستدامة؛ إذ نعتقد أن الأهداف العالمية تقوم على قيم مشتركة ومتأصلة. ونحن نعمل باستمرار على استيعاب الأهداف العالمية في أعمالنا للتعبير بصورة أدق عن فلسفة عملنا”.
وأضاف يوسف: “إن تحقيق الأهداف العالمية يتطلب تمويلا على مختلف المستويات، وبالتالي فإن قطاع الخدمات المصرفية والمالية له دور رئيسي. إن الفرصة الاستثمارية لتمويل الأهداف العالمية لم يسبق لها مثيل، وينبغي لنا جميعا أن نعمل معا لسد الفجوة التمويلية لأهداف التنمية المستدامة”.
وأعلنت “البركة”، العام الماضي، عن أهداف البركة للتنمية المستدامة (2016-2020) مع تعهد بتقديم أكثر من 635 مليون دولار لتمويل ودعم هذه الأهداف. وتركز أهداف البركة للتنمية المستدامة (2016-2020) على خلق الوظائف والتعليم والرعاية الصحية وهي مرتبطة بسبعة أهداف من أهداف التنمية المستدامة 2030.
ويذكر أن مجموعة البركة المصرفية (ش.م.ب.) مرخصة كمصرف جملة إسلامي من مصرف البحرين المركزي، ومدرجة في بورصتي البحرين وناسداك دبي. وتعد “البركة” من رواد العمل المصرفي الإسلامي على مستوى العالم؛ حيث تقدم خدماتها المصرفية المميزة إلى حوالي مليار شخص في الدول التي تعمل فيها. ومنحت كل من الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف وشركة “Dagong” العالمية للتصنيف الائتماني المحدودة تصنيف ائتماني مشترك للمجموعة من الدرجة الاستثمارية +BBB (الطويل المدى) / A3 (قصير المدى) على مستوى التصنيف الدولي ودرجة A+ (bh) (طويل المدى)/ A2 (bh) (قصير المدى) على مستوى التصنيف الوطني. كما منحت مؤسسة “ستاندرد أند بورز” العالمية المجموعة تصنيفا ائتمانيا بدرجة BB+ (على المدى الطويل) وB (على المدى القصير). وتقدم بنوك البركة منتجاتها وخدماتها المصرفية والمالية وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء في مجالات مصرفية التجزئة، والتجارة، والاستثمار بالإضافة إلى خدمات الخزينة، هذا ويبلغ رأس المال المصرح به للمجموعة 1.5 مليار دولار أميركي، كما يبلغ مجموع الحقوق نحو ملياري دولار أميركي.
وللمجموعة انتشار جغرافي واسع يتمثل في وحدات مصرفية تابعة ومكاتب تمثيل في خمس عشرة دولة؛ حيث تدير أكثر من 700 فرع في كل من: تركيا، الأردن، مصر، الجزائر، تونس، السودان، البحرين، باكستان، جنوب أفريقيا، لبنان، سورية، العراق، المملكة العربية السعودية والمغرب، بالإضافة إلى مكتبي تمثيل في كل من إندونيسيا وليبيا.

التعليق