الحنيفات: رفع الصادرات من الثروة الحيوانية إلى الخليج بنسبة 25 %

تم نشره في السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

حسين كريشان

معان- أكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، أن الوزارة استطاعت رفع صادرات الأردن من الثروة الحيوانية الى دول الخليج بنسبة 25 % عن العام الماضي، ما يوكد حرص الوزارة على النهوض بهذا القطاع، لما له من اهمية في دعم الاقتصاد الوطني.
وأكد الحنيفات خلال لقائه مزارعي لواء الحسينية  بمحافظة معان، ان الوزارة قدمت مبلغ 18 مليون دينار للمزارعين كقروض بدون فوائد خلال العام الحالي.
 وبين الحنيفات ان الوزارة أتاحت الفرصة امام المزارعين الذين يرغبون بجدولة القروض المستحقة من أجل تخفيف الأعباء عليهم للمساهمة في تطوير القطاع الزراعي في الوطن.
 وأشار إلى أن الوزارة قامت بتخصيص مبلغ 12 مليون دينار من موازنتها، لدعم القطاع الزراعي ومديريات الزراعة في محافظات المملكة بهدف النهوض بالواقع الزراعي والذي يعتبر من القطاعات المهمة في الاردن.
واوضح ان القطاع الزراعي يعتبر أولوية وطنية توليها الحكومة مكانتها اللائقة من خلال حماية المنتج المحلي، بعدم استيراد اي سلعة في ظل توفر المنتجات المحلية وتشغيل العمالة المحلية في القطاع الزراعي.
 وقال الحنيفات ان جهود الوزارة تسعى لتقديم كل ما من شأنه دعم القطاع الزراعي والمزارعين بالتوسع في الزراعات ذات الجدوى الاقتصادية، مشيرا إلى أن لواء الحسينية يتميز بظروف مناخية خاصة تتطلب توفير الدعم للمزارعين ومربي الماشية فيه للارتقاء بواقعه الزراعي والنهوض بالواقع الاقتصادي في المنطقة، واستيعاب الايدي العاملة ودمجها لتحل محل العمالة الوافدة ما يسهم في حل مشكلة البطالة وتعزيز الانتاجية.
 وقدم الحنيفات دعما بقيمة 50 الف دينار لمشروع تطوير شبكات الري لمشروع تل برما الزراعي في لواء الحسينية، وكذلك توفير عيادة بيطرية متنقلة وتوفير صهريج ماء وتركتر زراعي لخدمتهم، بالإضافة الى دعمهم باللقاح البيطرية والبذور المحسنة.
 وكان متصرف لواء الحسينية مخلد الغثيان قد قدم شرحا تفصيلا عن الواقع الزراعي في اللواء وأهم مطالب واحتياجات هذا القطاع والتي تركزت على دعم مشروع تل برما الزراعي، والذي يعتبر من المشاريع الريادية في اللواء وكذلك دعم مربي الماشية.
 بدوره طالب رئيس مجلس ادارة اللامركزية في محافظة معان عبد الكريم الجازي وزارة الزراعة تخفيض أسعار الأعلاف وإتاحة الفرصة لمزارعي اللواء لاستفادة من مشاريع وادي الاردن الزراعيه، وكذلك توفير عيادة بيطرية دائمة لخدمة مربي المشية.
 وركز الجازي على ضرورة اقامة مشاريع زراعية ذات جدوى اقتصادية، تساهم في تخفيف حدت ظاهرتي الفقر والبطالة في اللواء، ودعم المزارعين بالقروض الصغيرة لدعمهم في تطوير الواقع الزراعي.
 وكان وزير الزراعة قد قام بزيارة إلى بعض المشاريع الزراعية في اللواء واطلع على سير العمل فيها واستمع من القائمين عليها الى اهم مطالبهم واحتياجاتهم واعدا بدراسة كافة المطالب التي تقدم بها ابناء اللواء وتنفيذ الممكن منها.

التعليق