الجزيرة والوحدات يواصلان المطاردة

الرمثا يرفض الشراكة على الصدارة

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • حارس مرمى شباب الأردن يزيد أبو ليلى يمسك بالكرة قبل أن يبلغها مهاجم الرمثا جهاد الباعور - (الغد)
  • لاعب الوحدات فهد يوسف يسجل هدفا في مرمى البقعة - (تصوير: جهاد النجار)
  • الكرة تستقر في مرمى الأهلي بعد تسجيل الجزيرة احد اهدافه الأربعة - (الغد)
  • لاعب الحسين سمير رجا (وسط) يحاول المرور بالكرة بين لاعبي الفيصلي - (الغد)

قمة تجمع بين "المتصدر" والفيصلي في الجولة الـ7 من دوري المحترفين

تيسير محمود العميري

عمان- ما تزال رياح الشمال تهب بقوة على دوري المحترفين لكرة القدم، حين تمسك الرمثا بالصدارة ولم يرضَ بالشراكة في ختام الجولة السادسة من البطولة، رافعا رصيده الى 13 نقطة، بعد أن حقق فوزا غاليا و"قاتلا" على شباب الأردن بنتيجة 2-1، الذي تراجع خطوتين صوب المركز الثامن بعد أن تجمد رصيده عند 8 نقاط.
وتقدم الجزيرة خطوتين صوب المركز الثاني وبفارق الأهداف عن الوحدات رافعا رصيده الى 11 نقطة، بعد أن أذاق الأهلي مرارة الخسارة الأولى بنتيجة قاسية بلغت 1-4، ليتراجع الأهلي 4 مراكز ويتوقف رصيده عند 9 نقاط، كما رفع الوحدات رصيده الى 11 نقطة بعد تغلبه على البقعة 2-0، فتراجع البقعة خطوتين نحو المركز التاسع برصيد 6 نقاط.
وقفز ذات راس 4 خطوات وحل رابعا برصيد 9 نقاط، بعد أن سجل فوزا على العقبة بنتيجة 2-1 ليبقى الأخير عاشرا برصيد 5 نقاط، وبقي الفيصلي خامسا رافعا رصيده الى 9 نقاط بعد تعادل سلبي مع الحسين إربد، الذي تقدم خطوة بفارق الأهداف وأصبح في المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 3 نقاط.
وتقدم المنشية خطوتين وأصبح سابعا رافعا رصيده الى 8 نقاط، بعد أن حقق فوزا على اليرموك بنتيجة 1-0، ليتراجع الأخير خطوة صوب المركز الأخير برصيد 3 نقاط.
صراع القمة يزداد شدة
ازداد الصراع على القمة شدة وحماسة، وتمكن الرمثا في الدقيقة الأولى من الزمن المحتسب كوقت بدل ضائع، من إنهاء حلم الجزيرة والوحدات باقتسام الشراكة، حين نجح "غزلان الشمال" في تسجيل هدف الفوز الذي أبقاهم وحيدين في الصدارة بفارق نقطتين عن أقرب المطاردين.
ومع انتهاء الربع الأول من عمر البطولة، بدأت ملامح الصراع تأخذ شكلا ربما غير اعتيادي، لدرجة أن نصف عدد فرق الدوري "نظريا" تبدو مرشحة للمنافسة على اللقب، لكن الجولات المقبلة ربما تؤدي نتائجها الى تقليص العدد، وبالتالي يسهل الفرز بين المتنافسين المؤهلين للبقاء ضمن حلقة الصراع، وتلك الفرق التي يمكن أن تحجز مكانها في منطقة الوسط.. تارة ترغب في اقتحام المربع الذهبي وتارة أخرى للبقاء في مكانها على أقل تقدير بعيدا عن حسابات الهبوط.
الرمثا واصل تحقيق الانتصارات التي ترضي جماهيره وتجعلهم يحضرون الى الملعب بكثافة، ذلك أن الفريق بات يملك حلما جميلا طال انتظاره؛ حيث يرغب بالحصول على اللقب للمرة الثالثة بتاريخه بعد غياب دام 35 عاما، وتوج به آخر مرة في العام 1982، وهي آخر مرة خرج بها لقب الدوري من العاصمة صوب شمال المملكة.
لكن الرمثا يدرك بأن المهمة صعبة والمطاردة له مستمرة، فثمة كثير من الفرق تطارده، وفارق النقطتين مع الجزيرة والوحدات ليس كافيا للشعور بالاطمئنان، وحتى فارق النقاط الأربع مع ذات راس والفيصلي والأهلي ليس بالكبير، وعليه فيمكن لنتيجة مباراة أو مباراتين أن تغير الصورة الحالية، ما لم يتمسك الرمثا جيدا ويواجه كل محاولات الإطاحة به بقوة وعزم.
بين الدوري والكأس
الجولة السابعة من الدوري والتي تقام على مدار يومي الجمعة والسبت المقبلين، تسبقها الجولة الثانية من بطولة الكأس اليوم وغدا.. الرمثا والجزيرة والفيصلي تغيب عن هذه الجولة بعكس فرق الوحدات وذات راس والأهلي، وبالتالي فإن فرقا ستجد نفسها مضطرة لخوض مباراتين في غضون 5 أيام، ما يعني أن حساباتها ستكون مختلفة والإرهاق هاجسها.
مواجهات منتظرة
الفرق الستة الأولى ستتواجه مع بعضها بعضا أو مع فرق قريبة منها في الجولة السابعة من الدوري، وبالتالي فإن كل مباراة من هذه المباريات الثلاث ستكون غاية في الأهمية وتحمل حسابات دقيقة.
الرمثا سيستضيف الفيصلي يوم الجمعة المقبل بظروف مختلفة؛ حيث إن الرمثا حقق فوزين مهمين في الجولتين الماضيتين على حساب الوحدات 1-0 وشباب الأردن 2-1، في حين تعرض الفيصلي لتعادلين بطعم الخسارة أمام ذات راس 1-1 والحسين إربد 0-0، وبالتالي فإن نتيجة هذه المباراة لن تكون مهمة للفريقين فحسب وإنما لبقية الفرق أيضا؛ حيث تدخل هذه الجولة في حسابات التوقيت الشتوي للمباريات.
وفي اليوم ذاته يحل فريق الجزيرة ضيفا على المنشية.. الجزيرة هو الفريق الوحيد الذي تغلب على المتصدر بنتيجة 3-2، لكنه يدرك بأن صحوة المنشية من خلال فوزين متتاليين، قد تجعل مهمة الجزيرة صعبة في تحقيق كامل نقاط المباراة.
الصورة ستكون واضحة أمام الوحدات والأهلي يوم السبت المقبل، لأنه في حال تعثر الرمثا والجزيرة، فإن الفرصة ستكون سانحة أمام الوحدات الذي رد اعتباره بسرعة على حساب البقعة، للانقضاض على الصدارة أو المشاركة بها على أقل تقدير.
بين الوسط والهبوط
حسابات الهبوط ربما تكون أقل تعقيدا من الصراع على القمة، فالفرز بدأ يظهر تدريجيا والفرق الأربعة المهدد اثنان منها بالحصول على بطاقتي النزول الى الدرجة الأولى، يتساوى اثنان منها برصيد 3 نقاط "اليرموك والحسين"، لكنهما يبتعدان بفارق نقطتين عن العقبة وثلاث نقاط عن البقعة وخمس نقاط عن المنشية وشباب الأردن، وبالتالي فإن القلق بدأ يساور أربعة فرق أولا، لحين تقليص العدد أو زيادته طبقا للنتائج التي ستتحقق لاحقا.
يوم الجمعة المقبل، سيتواجه البقعة مع شباب الأردن، في مباراة يريد كلا الفريقين الاقتراب تدريجيا من منطقة الأمان، ولا يملك أي منهما الفرصة والقدرة على المنافسة على اللقب، لكن ربما يتمكن من تحقيق شيء آخر يلامس طموحاته.
ويوم السبت المقبل، يلتقي العقبة مع اليرموك في مباراة تحمل الرغبة في تحقيق الفوز لتحسين فرص البقاء، ورياح التغيير على الأجهزة الفنية ربما تقلق مدربي الفريقين بعد سلسلة من النتائج السلبية، وفي الوقت الذي يرغب في ذات راس البقاء على الأقل ضمن منطقة الوسط إن لم تسمح له الظروف في اقتحام المربع الذهبي، فإن فريق الحسين إربد بات يشعر بالقلق على ما حققه من نتائج "3 حالات تعادل و3 خسائر"، وحين وجد نفسه في مكان يبعث على الخوف وينذر بتكرار تجربة الهبوط المرّة.
الوادي يحتفظ بصدارة الهدافين
واصل مهاجم الأهلي المحترف الفلسطيني، محمود الوادي، صدارة الهدافين رافعا رصيده الى 6 أهداف، وتاليا ترتيب الهدافين:
- 6 أهداف: محمود الوادي "الأهلي".
- 4 أهداف: بهاء فيصل "الوحدات"، يزن ثلجي "الأهلي، ميشيل "المنشية"، مصعب اللحام ومحمد شوكان "الرمثا"، عدي جفال وشادي الحموي "الجزيرة".
- 3 أهداف: لوكاس "الفيصلي"، ايمانويل "البقعة"، محمد طلعت وحاتم أبو خضرة "ذات راس"، أحمد الدوني "الرمثا".
- هدفان: عبدالله ذيب وفهد يوسف وحمزة الدردور "الوحدات"، معاذ محمود ومحمد العملة "البقعة"، بوجان "شباب الأردن"، مجدي العطار وعدي القرا "العقبة"، عبدالله العطار وموسى التعمري "الجزيرة"، محمود الحوراني "المنشية"، سيدرك "ذات راس".
- هدف: سعيد مرجان "الوحدات"، إبراهيم الزواهرة ومهدي علامة وبهاء عبدالرحمن ودومنيك ورواد أبو خيزران "الفيصلي"، مهند خير الله وفادي الناطور ومحمد طنوس "الجزيرة"، خلدون الخوالدة ومعتز صالحاني ولاعب البقعة محمد أبو حشيش بالخطأ "العقبة"، وبراء مرعي ويوسف النبر وأحمد ياسر ولاعب ذات راس قيس العواسا بالخطأ "شباب الأردن"، عدنان عدوس ومحمد السلو "البقعة"، عمر الشلوح ومالك الشلوح وسمير قازان "ذات راس"، وليد زياد وعبيدة السمارنة وموسى الزعبي "الأهلي"، أحمد الشقران وفارس غطاشة وإيهاب محمد "اليرموك"، محمد أبو عرقوب وعلاء النعامنة "المنشية"، محمد زينو ونهار شديفات وحامد توريه "الحسين"، محمد راتب وعبدالله ديارا "الرمثا".
14 هدفا في 6 مباريات
تم تسجيل 14 هدفا في 6 مباريات، وهي النسبة ذاتها التي تم تسجيلها في الجولة الخامسة، ليرتفع عدد الأهداف المسجلة في الدوري الى 106 أهداف في 36 مباراة بمعدل 2.94 هدفا في المباراة بدلا من معدل 3.13 هدفا في الجولة الماضية.
5 انتصارات وحالة تعادل
تم تحقيق الفوز في 5 مباريات مقابل حالة تعادل سلبي في الجولة الماضية، وبذلك يصبح عدد حالات الفوز 23 مقابل 13 حالة تعادل منها اثنتان من دون أهداف.
ركلة جزاء ناجحة
نفذ لاعب الرمثا، محمد شوكان، بنجاح ركلة جزاء في مرمى شباب الأردن، ليصبح عدد ركلات الجزاء المحتسبة في الدوري 6 نفذت جميعا بنجاح.
للعلم.. نصف عدد ركلات الجزاء المحتسبة في الدوري حتى الآن كانت على حساب شباب الأردن؛ حيث سبق للاعب الفيصلي لوكاس أن نفذ ركلتين في مرمى الشباب.
لا حالات طرد
لم تشهر البطاقة الحمراء في وجه أي من اللاعبين، وبالتالي توقف عدد حالات الطرد عند 4 حالات.
أرقام وكلام
- الرمثا أكثر الفرق تحقيقا للفوز "4 مرات"، والحسين إربد الفريق الوحيد الذي لم يفز في أي مباراة.
- بخسارة الأهلي أمام الجزيرة تكون جميع الفرق تعرضت للخسارة.. أقلها لكل من الرمثا والجزيرة والوحدات وذات راس والفيصلي والأهلي وأكثرها لليرموك "3 مرات".
- فرق ذات راس والفيصلي والأهلي والبقعة والحسين إربد الأكثر تعادلا "6 مرات"، واليرموك الوحيد الذي لم يتعادل.
- الجزيرة الأقوى هجوما حيث سجل 15 هدفا في 6 مباريات بمعدل 2.50 هدفا في المباراة، بينما سجل اليرموك 3 أهداف بمعدل 0.50 هدفا في المباراة فكان الأضعف هجوما.
- الرمثا والوحدات والفيصلي الأقوى دفاعا ودخل مرمى كل منهما 5 أهداف بمعدل 0.83 هدفا في المباراة، بينما كان اليرموك الأضعف ودخل مرماه 15 هدفا بمعدل 2.50 هدفا في المباراة.
- يملك الرمثا أفضل فارق أهداف +8 واليرموك أسوأها -12.
- البقعة الفريق الوحيد الذي سجل أهداف تعادل التي دخلت مرماه "9 أهداف".
- تمكن لاعب الجزيرة شادي الحموي من تسجيل أول حالة "هاتريك" عندما سجل 3 أهداف في مرمى الأهلي.
- تمكن لاعب الجزيرة عدي جفال من تسجيل الهدف رقم 100 في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول لمباراة فريقه أمام الأهلي.
- للأسبوع الثاني يحقق الرمثا والمنشية فوزا في عهد مدرب جديد "بلال اللحام" للمنشية و"نبيل الكوكي" للرمثا.
- الحضور الجماهيري في مباراة الوحدات والبقعة كان الأكبر في الجولة الماضية.. ريع المباراة بلغ نحو 30 ألف دينار.
نتائج مباريات الجولة الـ6
- المنشية * اليرموك 1-0، سجله علاء النعامنة.
- الحسين * الفيصلي 0-0.
- الوحدات * البقعة 2-0، سجلهما حمزة الدردور وفهد يوسف.
- الجزيرة * الأهلي 4-1، سجل للجزيرة شادي الحموي 3 وعدي جفال وللأهلي محمود الوادي.
- ذات راس * العقبة 2-1، سجل لذات راس سمير قازان وحاتم أبو خضرة وللعقبة معتز صالحاني.
- الرمثا * شباب الأردن 2-1، سجل للرمثا محمد شوكان وعبدالله ديارا وللشباب أحمد ياسر.
مواعيد مباريات الجولة
 الـ2 من الكأس
- الأهلي * البقعة، الاثنين 23-10، الساعة 5، ستاد عمان.
- الوحدات * الحسين، الاثنين 23-10، الساعة 7.30، ستاد الملك عبدالله الثاني.
- المنشية * ذات راس، الثلاثاء 24-10، الساعة 5، ستاد المفرق.
- الرمثا * العقبة، الثلاثاء 24-10، الساعة 7.30، ستاد الحسن.
مواعيد مباريات الجولة
 الـ7 من الدوري
- الرمثا * الفيصلي، الجمعة 27-10، الساعة 4، ستاد الحسن.
- المنشية * الجزيرة، الجمعة 27-10، الساعة 4، ستاد المفرق.
- البقعة * شباب الأردن، الجمعة 27-10، الساعة 6.30، ستاد الملك عبدالله الثاني.
- ذات راس * الحسين إربد، السبت 28-10، الساعة 2.30، ستاد الكرك.
- العقبة * اليرموك، السبت 28-10، الساعة 4، ستاد العقبة.
- الأهلي * الوحدات، السبت 28-10، الساعة 6.30، ستاد عمان.

التعليق