‘‘شتي يا دنيا.. صيصان‘‘.. عرض يحاكي الأطفال بأسلوب شيق

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • مشهد من "شتي يا دنيا .. صيصان"- (من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- عرضت، ضمن فعاليات مهرجان "مسرح هيا" الذي يقام للعام الثاني على التوالي، المسرحية اللبنانية التي تحاكي الأطفال في عرض شيق وحملت عنوان "شتي يا دنيا.. صيصان" للمخرج كريم دكروب.
وجاءت المسرحية في عرضها الأول في الأردن التي تعتمد التمثيل، والرواية وتحريك الدمى لتستهدف الفئة العمرية من 3 الى 10 سنوات عبر 50 دقيقة، وتحمل رسالة حاول الممثلون إيصالها للأطفال.
وقال مخرج المسرحية، كريم دكروب، لـ"الغد": "يعتمد هذا العمل، في كل عناصره الفنية، على أسلوب الحكاية الشعبية، مع لغة فنية بسيطة تسهم في إطلاق العنان لخيال الأطفال المتفرجين، وسط تفاعل الأطفال بشكل مباشر مع العمل عبر دعوتهم إلى خشبة المسرح للمشاركة في الفعل المسرحي".
وتهدف المسرحية التي جاءت بقالب مسل، إلى إيصال مفهوم حقوق الطفل إلى الأطفال أنفسهم، مثل حق الطفل في الحصول على اسم، هوية، طعام وشراب، وعدم التعرّض للاستغلال من قِبَل الكبار، إلى جانب حقه في الحصول على الرعاية الطبية، الملبس والحماية من الأخطار، والأهم من ذلك، حقه في النموّ ضمن عائلة ترعاه وتهتم به.
وتدور مشاهد المسرحية حول قصة الصوص وهو يخرج من البيضة وحيداً، ينظر حوله، لا يجد غير الغيمة فيناديها ماما، تحاول الغيمة مساعدته مع إقناعه بأنها ليست أمه، وتبدأ رحلته في البحث عن هويته، عن طعامه، عن العاطفة والحماية بمساعدة الأطفال المشاهدين، يتعرض للاستغلال ويتم إنقاذه في اللحظة الأخيرة، يحلم بأمه ويكون صورة غريبة لها في خياله، هي خليط من البقرة والغيمة والفأر والطفل والريح.. يستفيق، فيصنع لعبةً تشبه أمّه المتخيَّلة، يكبر وتكبر معه الأخطار وهو مصرّ على لقاء أمه، حتى يحدث اللقاء بطريقة غريبة وغير متوقعة.
واستخدم مخرج المسرحية اللغة العربية البسيطة لتكون سهلة وقريبة من عقول الأطفال الصغار.
ويبين المخرج دكروب "المسرحية تم إنتاجها قبل 21 سنة لتقدم كهدية لمنظمة اليونسيف في ذكرى تأسيس المنظمة الخمسين، وعرضت المسرحية في جميع مناطق لبنان ودول عربية وأوروبا لتحط رحالها في الأردن في مركز هيا الثقافي"، مشيرا إلى أن المسرحية تستمد مشاهدها من بنود اتفاقية حقوق الطفل، ولكن بأسلوب خيالي وإبداعي تستوعبه عقول الأطفال.
وأبدت مديرة مركز هيا الثقافي، ديالا الخمرة، سعادة المهرجان باستضافة مسرح خيال في المركز، مشيرة إلى أن مسرح الدمى اللبناني (خيال) يعد من أهم مسارح الطفل في الوطن العربي.
وتبين أن المركز يسعى إلى استضافة عروض باللغة العربية تحاكي عقول متلقيها إلى جانب العروض العالمية.
وأضافت الخمرة أن مهرجان "مسرح هيا" يدعم رؤية ورسالة مركز هيا الثقافي في زرع التقدير المسرحي والفني في عمر مبكر لدى الأطفال، ومن خلال المواسم المسرحية الأربعة التي ينظمها المركز خلال العام، لإتاحة الفرصة للأطفال لاستكشاف الخيال وتعلمه.
والمسرحية اللبنانية "شتي يا دنيا.. صيصان" من إخراج كريم دكروب، وكاتبة النص رولا بروش وكريم دكروب، وموسيقى أحمد قعبور وأسامة الخطيب، كلمات الأغاني أحمد علي الزين، سينوغرافيا ودمى وليد دكروب، وملابس فدى حطيط، والمسرحية من بطولة كاترينا دكروب، وفؤاد يمين، وأدون خوري، وماريليز عاد، وجاد حكواتي، ووليد جابر.
هذا ويستمر مهرجان "مسرح هيا" بتقديم العروض المسرحية حتى منتصف الشهر المقبل من خلال تقديم عروض من الأردن وإسبانيا والنمسا.

التعليق