أفكار بسيطة لتعزيز الطاقة الإيجابية في المنزل

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

منى أبو صبح

عمان- يسعى العديد من أصحاب المنازل إلى تعزيز الطاقة الإيجابية في أرجاء المنزل، لذلك يبدأون بالتفكير باستخدام أسلوب الفنيغ شوي.
وهناك العديد من قواعد الفينغ شوي التي يمكن اتباعها للحصول على الطاقة الإيجابية، منها: جعل الجزء الأمامي للمنزل جذابا، وبحسب قانون فينغ شوي، فإن الطاقة الإيجابية تدخل البيت من خلال الباب الأمامي، لذا لا بد أن يكون الجزء الأمامي من المنزل مرتبا، مع مراعاة عدم وجود الفوضى أو العقبات.
فعلينا العمل على إصلاح القطع المكسورة من؛ أثاث، أبواب، نوافذ، والتخلص من كل شيء لا يمكن إصلاحه، والتأكد من أن جميع النباتات على المدخل خضراء.
الأمر الآخر هو إزالة الفوضى من جميع الغرف، وهي ضرورية لضمان منزل متناغم وحيوي، فالفوضى في المنزل تحد من تدفق الطاقة الإيجابية، ويمكن أن تؤدي إلى تشوش التفكير، فالمنزل المرتب والمنظم يؤدي إلى تدفق الشعور والإحساس بالهدوء والاسترخاء، ويجب طرح كل ما هو مكسور أو غير مستخدم أو يعيد ذكريات غير سعيدة بعيدا.
ونرتب الأثاث بالشكل الصحيح المناسب، من خلال توزيع الأثاث بطريقة بحيث لا تقيد حرية المرور من خلال الغرفة، الذي ينعكس على تدفق الطاقة، ونحاول ترتيب الجلسة بأن يكون ظهر الشخص باتجاه الحائط إن أمكن ذلك.
مع العمل على فصل منطقة العمل عن منطقة الراحة، فأي منطقة مخصصة للعمل كمكتب منزلي يجب أن تبقى منفصلة بالكامل عن غرفة المعيشة أو غرفة النوم، فإذا اختلط العمل مع الراحة، فإن الاسترخاء سيكون من المستحيل في غرفة المعيشة، وسيمنع الحصول على الراحة الليلية الجيدة في غرفة النوم.
وعلينا إجراء الإصلاحات اللازمة دائما وبشكل دوري، فإذا كان أي عنصر من عناصر البيت مثل؛ الأدراج أو الأبواب أو النوافذ مكسورة، فإنه يقيد تدفق الطاقة الإيجابية للمنزل، فنقوم بهذه الإصلاحات في أسرع وقت ممكن، للسماح للطاقة بالتدفق بحرية مرة أخرى.
ومن الأفكار الجميلة أيضا، تعليق المرايا بالمنزل، فيعتقد في عالم فينغ شوي أن المرايا تعكس الطاقة الإيجابية، وبالتالي تتضاعف هذه الطاقة بوجودها، وهي تعمل أيضا على منع تدفق الطاقة السلبية في جميع أنحاء المنزل، ومع ذلك فإنه لا يوصى بوضع مرآة أمام الباب الأمامي، لأنها تعكس الطاقة الإيجابية مرة أخرى خارج المنزل.
ويمكننا استخدام النباتات الطبيعية الخضراء لتعزيز الطاقة الإيجابية، فنكثر منها، ونتجنب النباتات ذات الأشواك، ويفضل في غرفة النوم استخدام وعاء من الفاكهة بدلا من الزهور، ويعتقد أن استخدام البرتقال والليمون في أنحاء المنزل يجلب الحظ الجيد.
كما أن استخدام أحد العناصر المائية بالبيت مثل النافورة أو حوض مليء بالماء والشموع أمر ضروري لنجاح تطبيق فينغ شوي؛ حيث إن المياه تعزز مشاعر الاسترخاء والانسجام.
أما الألوان فلها أهمية خاصة في نظرية فينغ شوي، فكل لون يمثل عنصرا مهما بالتصميم، على سبيل المثال: الأخضر يرمز للطبيعة، وبالتالي فهو ممثل للحياة والأمل، الأصفر يمثل السلطة، والأحمر والأرجواني يجلبان الحظ الجيد.
وعلينا تجنب الزوايا والخطوط الحادة، ويفضل استخدام الخطوط المستديرة في فنيغ شوي؛ حيث يعتقد أن الزوايا الحادة تنبعث منها الطاقة السلبية، فقدر الإمكان نبعد اتجاه الزوايا عن السرير أو الكرسي، لأنها ستمنع الهدوء والاسترخاء.
وبهذه الأفكار يمكننا البدء في تجديد الديكور ونشر الطاقة الإيجابية فيه، بحيث يصبح أكثر انسجاما وازدهارا، فهذا الفن القديم ساعد الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم على تنظيم حياتهم وتعزيز الهدوء والسكينة.

التعليق