مطالبات برفعها لتحسين أوضاع المدارس

المفرق: 18 % من موازنة المحافظة لـ"التعليم"

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • مدينة المفرق -(أرشيفية)

إحسان التميمي

المفرق - يطالب أهالي المفرق مجلس المحافظة بالعمل على زيادة حصة التعليم من موازنة المجلس في ظل النقص الحاصل في أعداد المدارس وضيق الغرف الصفية في محافظة المفرق، قائلين إن العشرات من مدارس المفرق هي مدارس مستأجرة لا تلبي متطلبات العملية التعليمية. وتبلغ موازنة التعليم حوالي 18% من موازنة المحافظة البالغة 19 مليونا.
ويطالب رئيس بلدية الخالدية الأسبق عايد عوض الخالدي من مجلس المحافظة في التركيز على الابنية المدرسية وزيادة اعداد المدارس والغرف الصفية للتخلص من الاكتظاظ، الذي تعاني منه مدارس المفرق ككل، ومدارس الخالدية بشكل خاص. وقال الخالدي إن النقص الحاصل في أعداد المدارس فضلاً عن غياب الساحات والمختبرات في عدد كبير من المدارس، يستوجب على مجلس المحافظة التركيز على مشاريع إنشاء مدارس جديدة، وصيانة المدارس التي بحاجة إلى الصيانة.
ويضيف الخالدي ان أبرز هموم الأهالي هي النقص الحاصل في أعداد المدارس، اضافة إلى اكتظاظ الغرف الصفية، داعيا مجلس المحافظة إلى إعطاء التعليم الحصة الاكبر من موازنة المجلس للعمل على تطوير العملية التعليمية.
ويدعو المواطن محمود يوسف مجلس محافظة المفرق الى الابتعاد عن المشاريع، التي لا توفر خدمة مباشرة الى الاهالي، وان يركزوا على ملف التعليم، قائلا إن مخصصات التعليم من ضمن الموازنة غير كافية ولا تتناسب مع احتياجات المحافظة، إذ يوجد في محافظة المفرق اكثر من 120 مدرسة مستأجرة لا تلبي متطلبات العملية التعليمية.
وطالب مجلس المحافظة في تخصيص نصف الموازنة وعلى مدار السنوات الثلاث القادمة لملف التعليم للتخلص من الاكتظاظ في مدارس المحافظة، والوصول الى بيئة تعليمية تلبي متطلبات المرحلة.
ويقول فرحان المشاقبة إن موضوع اكتظاظ الغرف الصفية، التي تحتاجها محافظة المفرق، فضلا عن وجود عشرات المدارس المستأجرة، والتي لا يتوفر فيها مساحات كافية للطلبة ونقصا في المرافق المخصصة للطلبة، تعد أبرز المشاكل التي يعاني منها الأهالي، قائلا إن العديد من السكان غيروا مناطق سكنهم بسبب عدم وجود مدارس كافية.
ودعا مجلس المحافظة الى تركيز جهوده لملف التربية والتعليم، قائلا إن محافظة المفرق بحاجة الى اكثر من 20 مدرسة جديدة، فضلا عن التخلص من المدارس المستأجرة.
وتتفق عضو مجلس محافظة المفرق ثريا الخالدي مع مطالب الاهالي، بضرورة تخصيص جزء أكبر من الموازنة لصالح ملف التعليم.
 واضافت الخالدي ان موازنة العام الحالي كانت معدة من قبل المجلس التنفيذي، وخصص ما يقارب الثلاثة ملايين دينار لملف التعليم في المحافظة ككل، مؤكدة ضرورة رفع حصة التعليم خلال موازنة العام المقبل لتصبح ثلث موازنة مجلس المحافظة، لتمكين من انشاء مدارس جديدة وصيانة اخرى والعمل على اضافات صفية.
ويقول عضو مجلس المحافظة فرحان ابو فرحان ان موازنة العام الحالي لم تقدم ما يكفي لملف التعليم، قائلا ان المجلس حاول ان يعمل على رفع حصة التعليم وترحيل مشاريع اقامة ابنية حكومية للاعوام القادمة. وقال ان ابرز احتياجات محافظة المفرق تكمن في انشاء مدارس جديدة، داعيا الى العمل على تركيز الجهود لانشاء مدارس جديدة تلبي احتياجات العملية التعليمية، مشيرا الى ان مخصصات التعليم للعام الحالي ذهب جزء كبير منها لانشاء مديريات تربية في مناطق البادية.

التعليق