كيف تستعيد ثقتك بنفسك أثناء المواقف الصعبة؟

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

علاء علي عبد

عمان- يحدث أحيانا أن يشعر المرء بأن تفكيره قد توقف عن العمل بشكل مفاجئ، هذا الأمر يكون عند تعرضه لنوع من الضغوط كأن يدخل امتحانا وشارف وقته على الانتهاء أو كأن يتعرض مخطط قام بتجهيزه لشركته التي يعمل بها لخطأ معين ويجب عليه أن يعالج الخطأ بأسرع وقت قبل أن يقوم بتسليمه بالفعل.
في السيناريوهات السابقة وما شابهها، فإن المرء يشعر بأن عقله جمد ولم يعد يعمل كما يجب، حسب ما ذكر موقع «PTB». في هذه الحالة يبدأ المرء يلوم نفسه على عدم قدرته على استحضار المعلومات التي يعرفها في الوقت الذي يكون بأمس الحاجة لها.
لكن الواقع أنه لا يجب عليه أن يلوم نفسه، فهذه الحالة طبيعية لدينا جميعا، لكن هذا لا ينفي صعوبتها وحاجة المرء لتجاوزها بثقة وهدوء.
ليتمكن المرء من تجاوز مرحلة تجمد الفكر التي تنتابه، ينبغي عليه الحفاظ على ثقته بنفسه، ولتحقيق هذا الأمر يمكنه اتباع أحد الأساليب الآتية:
- قم بإعادة تفعيل عقلك: عندما يتوقف العقل لبرهة عن التفكير أثناء التعرض لأحد المواقف المسببة للتوتر، فإن هذا يكون بسبب حالة الإنهاك المفاجئة التي تصيب الجسد نتيجة هذا الموقف. ولإنهاء هذه الحالة، حاول أن تقوم بإعادة تفعيل العقل من خلال التفكير بصورة موقف معين تكون بعيدة كل البعد عن الموقف الحالي الذي يمر بك، كأن تفكر بموقف يضحكك أو ما شابه.
هذه الطريقة من شأنها أن تصرف العقل عن الموقف الحالي وتعيده للعمل من جديد بأسرع وقت ممكن.
- إراحة عضلات الوجه: عند التعرض للتوتر جراء موقف معين، فإن أول شيء يتأثر يكون عضلات الوجه، علما بأن هذا الأمر يحدث بدون حتى أن يلحظه المرء نظرا لسرعة حدوثه وبدون وعي من المرء.
لذا عندما تتعرض لأحد المواقف التي تسبب لك التوتر، حاول أن تصرف تركيزك إلى عظام الفك لديك، وحاول أن تعمل على إرخائها، هذا الأمر يساعد باقي عضلات الوجه على الارتخاء وبالتالي التخلص من التوتر شيئا فشيئا.
- واجه مخاوفك: في المواقف الصعبة، يمكن أن يتحول العقل بجموده كغيمة سوداء تستعد للهطول بغزارة وبشكل يزيد الرعب بداخلك. السبب بهذا أنه في لحظة بدء الموقف الصعب تبدأ الأفكار السلبية تتدفق بداخلك دونما توقف ومحاولة تجاهلها يزيد الأمر سوءا، لذا حاول أن تواجهها وأن تعبر عنها ولو لنفسك. فمثلا اسأل نفسك ما أسوأ الاحتمالات التي يمكن أن تحدث؟ غالبا عندما تتحدث بهذا الشكل ستجد بأن الأمر ليس بالسوء الذي توقعته.

التعليق