تعميم بمنع استيراد الأراجيل والسجائر الإلكترونية

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • السجائر الإلكترونية -(ارشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان - جددت الحكومة منعها استيراد وإدخال الأراجيل والسجائر الإلكترونية الى المملكة عبر المنافذ الحدودية سواء كانت برية او جوية او بحرية، وفقا لتعميم صادر عن دائرة الجمارك مؤخرا.
وطالب التعميم الذي يرتبط بآخر صادر في 2011 بمنع استيراد وإدخال جهاز الفايب (نوع من أنواع الأراجيل الإلكترونية)، مشيرا إلى كتاب صادر من وزير الصحة صدر مؤخرا يطالب فيه بمنع "إدخال وتداول" الجهاز الذي يخضع لبند (8543.7099).
وكانت وزارة الصحة قررت سابقا منع إدخال مجموعة من الاراجيل الإلكترونية إلى الاردن بسبب خطورتها الصحية الكبيرة.
وهددت الوزارة بملاحقة كل من يستوردها وتحوله للقضاء، وفقا لقانون الصحة العامة.
وتعتمد الأرجيلية الإلكترونية على عملية آلية لتوليد البخار بدلاً من الدخان الضار الناجم عن الأرجيلة التقليدية، وتستخدم أيضاً سائلاً طبيعياً له نكهة بدلا من القطران الضار الممزوج بالنكهات في الأرجيلة التقليدية.
وتشتغل هذه الأرجيلة الإلكترونية بدون معسّل وبدون تمباك وبدون فحم وتُشحن كالموبايل، وبعد الشحن الذي يستغرق مدة ساعتين يمكنها العمل بين خمس إلى ست ساعات بدون شحن، ويمكن شحنها على الكهرباء أو بالسيارة.
ويأتي تحذير وزارة الصحة لما تصدره هذه الارجيلة من ابخرة تسبب السرطان وتلف الدماغ.
وكانت وزارة الصحة منعت ايضا، بالتعاون مع مؤسسة المواصفات والمقاييس، دخول شحنة "أراجيل إلكترونية" إلى المملكة، فيما شددت على أنها "لن تسمح" باستيرادها، كونها تشكل خطراً على صحة المدخن لاحتوائها على مادة سامة تؤدي إلى تلف الرئة وخلايا الدماغ.
وطالبت الوزارة الجهات المعنية كافة بـ"عدم" السماح بدخول هذا المنتج إلى المملكة.
وقال مدير التوعية الصحية في الوزارة الدكتور مالك الحباشنة لـ"الغد" سابقا إن الوزارة ستلاحق كل من يحاول إدخال أو استيراد "النرجيلة الإلكترونية"، مؤكداً أنه سيتم تحويله إلى القضاء، استنادا إلى قانون الصحة العامة.
وأشار إلى مخاطبات واتصالات أجرتها الوزارة مع مؤسسة المواصفات والمقاييس لمنع دخول شحنة "نراجيل إلكترونية" وردت إلى المملكة عن طريق مطار الملكة علياء الدولي، قائلاً إنها تستخدم للتضليل وخداع الناس وخصوصا تلك الفئة المتعلقة بالنراجيل.
وأكد أنه لم يتناهَ إلى علم وزارة الصحة "دخول" أي شحنة من هذا الصنف إلى المملكة، الذي يروج لها باعتبارها طريقة ناجعة للتخلص من "ولع" النرجيلة.
وبين الحباشنة أن النرجيلة الإلكترونية تحتوي على مادة نيكوتين ومواد مشتعلة تكون في العادة مشتقة من البنزين، والتي تؤثر سلبا على خلايا الرئة وخلايا الدماغ.
وتشابه مخاطر الأرجيلة الإلكترونية مخاطر السيجارة الإلكترونية التي يحدث "إمكانية تناقلها بين أكثر من مدخن، ما يجعلها أداة لنقل عدد من الالتهابات البكتيرية والفيروسية"، وفق مدير إدارة الرعاية الصحية في الوزارة الدكتور بسام حجاوي.

التعليق