البحث الجنائي يواصل التحقيق في الجريمة البشعة

طفل قتل خنقا بعد الاعتداء عليه جنسيا ثم رُمي ببركة في سحاب

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 07:09 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:41 مـساءً

طلال غنيمات

عمان- أظهر تقرير الطب الشرعي وجود شبهة جنائية في حادثة غرق الطفل الذي تم العثور عليه أمس في بركة ماء تابعة لأحد مناشير الحجر داخل المنطقة الحرفية في سحاب، وفق مصدر أمني.

وحول التفاصيل، قال المصدر الأمني لـ"الغد" إنه تبين للطب الشرعي أن الطفل (8 سنوات) كان قد تعرض لاعتداء جنسي، وتم رميه في بركة المياه بعد خنقه، كما تبين وجود عدة كدمات ورضوض في جسده.

وأضاف المصدر أن الحادثة وقعت منذ 3 أيام ولم يتم العثور على جثة الطفل إلا بعد أن طفت على سطح البركة، ليتم تبليغ الأجهزة الأمنية التي حضرت إلى الموقع وانتشلت الجثة وحولتها إلى الطب الشرعي.

وبين أنه تم تشكيل فريق تحقيق من البحث الجنائي والأجهزة المعنية للوقوف على ملابسات الجريمة والقبض على الجاني، فيما تجري التحقيقات مع عدد كبير من الأشخاص في المنطقة.

إلى ذلك أعلن مصدر رسمي أن البحث الجنائي يواصل التحقيق في الجريمة البشعة لضبط المجرم.

 

 

التعليق