الملقي يؤكد أهمية فرص التدريب والتأهيل للشباب الأردني

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان- أكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي حرص الحكومة على توفير البيئة المناسبة للعمل وفرص التدريب والتأهيل للشباب الأردني، وتمكينهم من إشغال فرص العمل التي يوفرها الاقتصاد الوطني.
جاء ذلك خلال استقبال الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء أمس، المدير الإقليمي لمنظمة العمل الدولية ربا جرادات، ومنسق برامج المنظمة باتريك دارو، بحضور وزير العمل علي الغزاوي.
وأعرب رئيس الوزراء عن تقديره للتعاون والشراكة التي تربط الأردن مع منظمة العمل الدولية لتنفيذ مشروعات وبرامج وتقديم مساعدات تقنية وفنية من شأنها تعزيز فرص التشغيل للأردنيين.
ولفت بهذا الصدد الى تطلع الحكومة للتعاون مع منظمة العمل الدولية لإنشاء مركز متميز للتدريب يدار ويشغل من قبل المنظمة، لتدريب المدربين ليكونوا مؤهلين لتدريب الشباب الأردني على العمل المهني والتقني، مع التركيز على تدريب وتشغيل الفتيات على مهن مختلفة يحتاجها سوق العمل.
واستمع رئيس الوزراء إلى إيجاز حول نشاطات المكتب الإقليمي للمنظمة، ومقره في بيروت، ويغطي الدول العربية، حيث أكدت جرادات أن عمليات المكتب والمشاريع التي يعمل على تنفيذها في الأردن، والبالغة نحو 44 مليون دولار، تعد من الأكبر بين الدول العربية.
وأكدت الشراكة الحقيقية للمنظمة مع وزارة العمل، والتعاون مع غرف الصناعة والتجارة في الأردن، لتعزيز فرص التشغيل وقيم العمل اللائق.
وأشارت الى ان المنظمة لديها مشاريع عديدة لدعم الأردن في إطار خطة الاستجابة اللازمة السورية تركز على التخفيف من البطالة وزيادة مشاركة المرأة في سوق العمل، مؤكدة تطلع المنظمة لفتح مكتب لها في الأردن لتسهيل عملها، في ضوء التوسع بعملياتها ومشاريعها في المملكة.-(بترا)

التعليق