جلالته يتلقى اتصالا من رئيس المكتب السياسي لحماس

إسماعيل هنية للملك: للأردن دور مهم في إنجاح المصالحة الفلسطينية

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:57 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 02:02 مـساءً
  • الملك في اتصال هاتفي- (أرشيفية)

عمان- الغد- تلقى جلالة الملك عبدالله الثاني، اتصالا هاتفيا اليوم الأربعاء، من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وضع خلاله جلالة الملك بصورة التطورات المرتبطة باتفاق المصالحة الفلسطيني.

وهنأ جلالته، خلال الاتصال، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس باتفاق المصالحة الفلسطيني، الذي تم التوصل إليه مؤخرا.

كما أكد جلالته دعم الأردن الكامل للأشقاء الفلسطينيين في مواجهة التحديات، مشددا جلالته على "أهمية العمل يدا واحدة في الدفاع عن حقوقنا في القدس ودعم القضية الفلسطينية، فهذه أولوية لنا في الاْردن ويجب ان تبقى كذلك لجميع الدول العربية والإسلامية ليكون موقفنا موحدا".

بدوره، أشار هنية، خلال الاتصال، إلى صعوبة الأوضاع التي تمر بها المنطقة، مؤكدا أن فلسطين هي فلسطين والأردن هو الاْردن وأمننا واحد.

وأشاد هنية بدور جلالة الملك التاريخي في حماية المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس على الجدية في المضي قدما بتوحيد الصف الفلسطيني، وبما يحقق طموحات وآمال الشعب الفلسطيني.

إلى ذلك نقلت قناة الأقصى التابعة للحركة أن هنية أكد لجلالته أن حركة حماس جادة وماضية في التطبيق الأمين للاتفاقات حيث أصبح الانقسام خلف ظهورنا خاصة أن هذه المرحلة تتطلب الوحدة الفلسطينية، مؤكداً على أهمية الدور الأردني في انجاح المصالحة.

وأشار هنية إلى العلاقات الفلسطينية الأردنية الوثيقة والروابط التاريخية بين الشعبين، مستذكراً معركة الكرامة وانتصارها العظيم والموقف الأصيل لجلالة الملك المغفور له الحسين بن طلال في تأمين الافراج عن الشيخ أحمد ياسين.

وقال: "لن ينسى شعبنا أيضاً صورة الملك عبد الله وهو يتبرع بدمائه من أجل فلسطين أثناء الحرب على غزة فضلاً عن المكرمة الملكية المستمرة عبر المستشفى الأردني في غزة".

وأكد هنية على رفض حماس لكل مؤامرات وطروحات الوطن البديل، قائلا: "إن فلسطين هي فلسطين والأردن هو الأردن ولن نسمح لأي نظريات حول الوطن البديل أن تمرر في الأردن فهو بلد عربي أصيل له سيادته وتاريخه وشعبه".

وأشار إلى حرص حماس على الأردن وأمنها، قائلا "أمن الاردن هو من أمننا والأمن القومي الأردني محفوظ ومحمي وحريصون أن يكون حاضرة ومستقبله قوياً ومؤمنا".

 

كما أعرب رئيس المكتب عن تقدير حماس واحترامها للولاية الأردنية على المقدسات في القدس ورفض حماس لأي مساس بالقدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية.

التعليق