شباب رياديون يعرضون أمام سموه نماذج من مشاريعهم

ولي العهد يطلق فعاليات ملتقى "فكِر - تك" الشبابي

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 05:50 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 10:51 مـساءً
  • سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد يطلق فعاليات ملتقى "فكر- تك" الشبابي للابتكار والتكنولوجيا
  • .. ويستمع لعرض من أحد المشاركين بالملتقى
  • .. وسموه يصافح أحد المشاركين بالملتقى
  • سموه ومجموعة الشباب الرياديين

زايد الدخيل

عمان – عرضت مجموعة من الشباب الرياديين أمام ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، الأربعاء، نماذج من مشاريعهم الريادية والإبداعيّة التي يحتضنها ملتقى "فكِر - تك" FikrTech الشبابي للابتكار والتكنولوجيا، الذي تنظمه مؤسسة ولي العهد في معرض الهنجر/ جاليري رأس العين في وسط العاصمة.
ويهدف الملتقى، الذي يستمر خمسة أيام وهو عبارة عن جزء من سلسلة فعاليات ستقام في المحافظات، إلى إيجاد جو تفاعلي يتيح المجال أمام الشباب المستفيدين من مبادرات المؤسسة لعرض تجاربهم وأفكارهم الإبداعيّة عبر ورش عمل في مجالات الابتكار والريادة وعلوم الفضاء والتكنولوجيا.
واستمع سموّه، خلال إطلاقه فعاليات الملتقى، لشرح من القائمين على الملتقى عن أهدافه في تبادل الخبرات بين الشباب وتوسيع مداركهم وصقل مهاراتهم من خلال توفير فرصة اللقاء مع أكثر من 20 شخصية أردنية وعربية وعالمية متخصصة من المؤثرين في قطاعاتهم.
واطلع، خلال جولة في أروقة الملتقى، على نماذج لورش عمل ينفذها شباب مشاركون في مبادرات المؤسسة، وعلى عدد من المبادرات الريادية في مجالات الهندسة التطبيقية والأقمار الصناعية، وعلوم الطيران والفضاء، والتصنيع الرقمي.
وحضر سموه إلى جانب مجموعة من الشباب والشابات جلسة عرض فيها عبدالرحمن عصفور لكيفية إعادة استخدام الأدوات غير الصالحة وتحويلها لأدوات ذات منفعة، مثلما وجه سموّه رسالة تحفيزية لشباب المستقبل باستخدام إحدى التقنيات التكنولوجية المعروضة في الملتقى.
كما شاهد مختلف فعاليات الملتقى من خلال تقنية التصوير باستخدام (الطائرة بدون طيار)، وهي تقنية جرى توفيرها بهدف إتاحة الفرصة للمشاركين والاطلاع على التقنيات الحديثة بالتصوير.
ويقام في الملتقى، الذي يشارك فيه حوالي 60 شابا وشابة رياديين ومن المتوقع أن يزوره أكثر من 800 شخص يوميا، ورش عمل مجانيّة مفتوحة للجميع لتعلم البرمجة، وهواة الراديو، وبناء الروبوتات، والمتحكم من نوع "Arduino"، وتصميم وإطلاق الصاروخ المائي، وتعلّم بناء شاحن على الطاقة الشمسيّة، ولحام الدوائر الكهربائيّة، ومحاكاة ماكينة تشكيل المعادن، ومحترفي الطائرة بدون طيار.
كما يشتمل الملتقى على أجنحة مبادرة "مسار" التابعة لمؤسسة ولي العهد، وبرنامج "ناسا" التدريبي، ومبادرة حقق، وجناح لجامعة الحسين التقنيّة، ومختبر التصنيع "فاب لاب"، ومشروع "HelloWorldKids".
ورافق ولي العهد في الزيارة أمين عمان، ومدير مكتبه، والمدير التنفيذي بالوكالة للمؤسسة.
وفي مقابلة صحفية قالت المدير التنفيذي بالوكالة للمؤسسة نور أبو الراغب إن فعاليات ملتقى "فكِر- تك" الشبابي، هو فعالية رسمية تنفذها المؤسسة ومفتوحة لجميع الشباب في الأردن للمشاركة فيها، مشيرة إلى أن الملتقى يهدف إلى عرض المبادرات لتمكين الشباب من التعرف عليها وعلى الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها وآلية الاستفادة منها.
وأضافت أن الملتقى يهدف أيضا إلى تعزيز قدرات ومهارات الشباب من خلال ورشات عمل مختلفة في عدة مجالات ابتكارية.
عمر الأقطش، أحد الشباب المشاركين في ملتقى "فكِر- تك" من خلال مشروع توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية حيث استخدم وزملاؤه في المشروع نموذج شاحن للهواتف الخلوية يعمل بالطاقة الشمسية، أشار إلى أن الملتقى يوفر فرصة مهمة لتبادل الخبرات والمعرفة بين الشباب المبتكرين.
وقال حارث الحوراني، طالب هندسة كهرباء، إنه يزور الملتقى للاطلاع على آخر الابتكارات التكنولوجية التي من الممكن أن تساعده في تطوير مهاراته العلمية لدخول سوق العمل، لافتا إلى أن أحد المحطات التي استرعت انتباهه كانت ورشة الطائرة بدون طيار.
من جهتها أشارت نور الخطيب إلى أنها كانت إحدى المستفيدات من مبادرات مؤسسة ولي العهد، وأنها تشارك في ورشة عمل لتعريف الطلاب كيفية بناء الروبوتات، مضيفة أن التسجيل للمشاركة في الملتقى شهد إقبالا واسعا من قبل الشباب من مختلف المناطق، بسبب اهتمامهم بالتكنولوجيا والعلوم.

 

 

التعليق