حوارية تؤكد على دور الإسلام في تنمية القدرات البشرية

تم نشره في السبت 28 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

المزار الجنوبي - أكد متحدثون خلال ندوة حواريّه بعنوان "قدراتي من ذاتي"  إن الاسلام حث على إعمال العقل وتوسيع مهارات الانسان وإطلاق الابداعات وأن مفهوم استنهاض الهمم والتنمية في الإسلام يتسع ليشمل جميع مجالات التنمية بكل ابعادها وأولها التنمية الايمانية.
فقد قال مدير أوقاف لواء المزار الجنوبي الدكتور معاويه البطوش خلال الحوارية التي نظمها مكتب اوقاف المزار الجنوبي بالتعاون مع أكاديمية الإبداع المعرفي بالقاعه الملوكيه بمقامات الصحابة الاجلاء في اللواء إن الاسلام حث على إعمال العقل وتوسيع مهارات الانسان وإطلاق الابداعات، مشددا على ضرورة استعانة الانسان بذاته ليتمكن من استخراج قدراته وإعمال طاقاته التي جعلها الله مدفونة ليسعى هو للبحث عنها وتطويرها والاستفادة منها.
ولفت إلى ان التنمية البشرية ليست مرتبطة بالمؤسسات فقط بل ان الفرد نفسه قادر على ذلك من خلال تطوير امكاناته وقدراته الخاصة به، فالفرد مطالب بتطوير نفسه ومهارات التنمية البشرية هي بالاصل مرجعها كتاب الله .
من جهته أكد نائب عميد كلية الشريعة بجامعة مؤتة الدكتور علي الفواز ان مفهوم استنهاض الهمم والتنمية في الإسلام يتسع ليشمل جميع مجالات التنمية بكل ابعادها وأولها التنمية الايمانية ما يعني ضرورة اتصال الانسان بربه ليكون المستخلف بأرضه بالحق، فالتنمية الروحية تنشىء التوازن لدى الفرد والوقاية الحقيقية من كل ما يهدد البشرية.
وقدم فريق مبادرات "قادرون على الانجاز بالفطرة" خلال الندوة وحضرها العديد من الاكاديمين واساتذة جامعة مؤتة والوعاظ والائمة وابناء المجتمع المحلي العديد من الفقرات التي بيّنت أهمية العلم المستنبط من كتاب الله تحت عنوان "التنمية البشريه وإعادة تنظيمها" ضمن دروس وتدريب عدد من القوى البشرية لغاية اتقانها والتعامل بها ما يساعد على استخراج قدراته وتطوير ذاته وإعمال وطنه.-(بترا)

التعليق