مكافأة 100 دينار لكل "طواف" يوقف معتديا على الثروة الحرجية

تم نشره في الأحد 29 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 03:55 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 29 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 05:59 مـساءً
  • إحدى الغابات الحرجية في منطقة عجلون - (أرشيفية)

جرش- اكد محافظ جرش الدكتور رائد العدوان الدور الهام الذي يطلع به طوافو الحراج في الحفاظ على الثروة الغابية من الاعتداءات من خلال عملهم كضابطة عدلية معلنا عن جائزة شخصية لكل طواف قدرها مائة دينار يقدم فيها الطواف اي معتد على هذه الثروة تمهيدا لتقديمه ليد العدالة.

واضاف خلال لقائه اليوم الاحد كوادر مراقبة الغابات والحراج بالمحافظة في قاعة مشتل الفيصل الزراعي ان دور الطواف هو من الاهمية الكبيرة في ضبط الاعتداءات والتجاوزات منذ لحظات وقوعها الاولى ليصار الى اتخاذ كافة الاجرائية القانونية لكل منها.

وقال ان الضبوطات التي تقدم باسماء النساء لا تعفي من التعامل مع ولي الامر او الزوج مؤكدا ان بعض العادات المتعارف عليها بهذا الاسلوب قد عفا عليها الزمن وهي اساليب غير مجدية.

واشار إلى ان البعض يحاول ان يسئ الى سمعة المحافظة الزراعية ومنتجاتها بقيامه بتسويق زيت مغشوش لافتا الى ضبط كمية من الزيت تقدر بنحو 40 تنكة، مشددا ان اعين الرقابة تتابع هذا الموضوع عن كثب.

واكد العدوان انه يقف بقوة الى جانب مطالب الطوافين ودعمهم بكافة الامكانات اللوجستية المتاحة وتوفير الوسائل التي تمكنهم من القيام بمهام عملهم على اكمل وجه لافتا الى ان لقاء سيجمعه مع وزير الزراعة لتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم.

من جانبه اوضح مدير الزارعة المهندس محمد الشرمان ان تنسيقا جرى مع رئيس هيئة محكمة بداية جرش أسفر عن تخصيص قاض للنظر بقضايا الحراج بهدف سرعة البت فيها.

وقال ان هناك حزمة من المشاريع المعززة لقدرات مراقبي الحراج والطوافين من خلال تحويل اضاءة ابراج المراقبة على الطاقة البديلة فضلا عن تخصيص مبلغ مليوني دينار من موازنة المحافظة لهذا القطاع الامر الذي يمكننا من المضي قدما في تحقيق انجازات نوعية على اراض الواقع لهذا القطاع لا سيما ما يهم منه الاسر الريفية والعفيفة وتحسين المنتج الزراعي كما ونوعا.

وقال الشرمان ان ما نسبته 27%من مساحة المحافظة مغطاة بالحراج وهي ثروة وطنية نحرص عليها اشد الحرص ولن يجد المتهاونون بها الا العقوبات الصارمة لافتا الى الدور الكبير الملقى على عاتق الطوافين للمحافظة على هذه الثروة ومحاسبة اي مقصر بعمله وفق القوانين النافذة.

الى ذلك بين مساعد مدير الزراعة المهندس عبدالله الوريكات ان مديرية الزراعة تقدم رخص جمع الاحطاب للراغبين بالحصول عليها مقابل دينار واحد بحيث يتم تحديد منطقة لنطاق الرخصة في احدى الغابات وبمراقبة طواف المنطقة، مشيرا الى ان هذا الاجراء من شانه ان يوفر الاحطاب اليابسة للراغبين بالحصول عليها والتخلص منها كونها تسهم في سرعة اشتعال النيران عند حدوث الحرائق.

واستمع محافظ جرش الدكتور رائد العدوان من مدير مشتل فيصل الزراعي المهندس بهجت سوالمة خلال جولة له في المشتل والبالغ مساحته 500 دونم، مبينا انواع الغراس التي ينتجها المشتل والتي تقدر بنحو نصف مليون غرسة سنويا بين مثمرة وحرجية والتي تسهم في زيادة البقعة الخضراء في مختلف ارجاء المملكة، ولفت السوالمة الى تقديم الغراس الى البلديات وأمانة عمان والمؤسسات الرسمية مجانا.

وتركزت مطالب الطوافين على تعزيز الكوادر العاملة في هذا القطاع كون المساحات التي يشرفون عليها واسعة اضافة الى تعزيز وسائل النقل ومنها الدراجات والاجهزة اللاسكية لتسهيل التواصل مع الجهات ذات العلاقة.-(بترا)

التعليق