الأمم المتحدة: الغذاء أصبح سلاح حرب في النزاع اليمني

تم نشره في الأحد 29 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 07:23 مـساءً
  • مساعدات إنسانية أرسلتها دولة الإمارات إلى اليمن (من المصدر)

الرياض- تحول الغذاء الى سلاح حرب في النزاع اليمني، الى جانب الضربات الجوية والمعارك على الارض التي حصدت أرواح آلاف اليمنيين، بحسب ما قال الاحد برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة.

واوضحت اليزابيث راسموسن نائبة الرئيس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي في مؤتمر في الرياض "اليمن يقف على حافة المجاعة، والكوليرا تعمق ازمة الغذاء، والغذاء أصبح يستخدم كسلاح حرب".

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين المتحالفين مع مناصري صالح في أيلول/سبتمبر من العام نفسه.

وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

وخلّف النزاع اليمني اكثر من 8650 قتيلا و58 الف جريح بحسب ارقام الامم المتحدة، وتسبّب بانهيار النظام الصحي، وتوقف مئات المدارس عن استقبال الطلاب، وانتشار مرض الكوليرا، وازمة غذائية كبرى.

وتقول الامم المتحدة ان سبعة ملايين شخص من بين 27 مليونا يواجهون خطر المجاعة، في وقت تسبب مرض الكوليرا في وفاة أكثر من 2100 شخص.

وفي المؤتمر المخصص للوضع الانساني في اليمن والذي تستضيفه الرياض، اعتبر مارك لوكوك، منسق الامم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ، ان على كل أطراف النزاع ان تسمح بوصول المساعدات.(أ ف ب) 

التعليق