عماد حجاج: كاريكاتير "المسيح" يدافع عن المسيحيين ولكن أُسيء فهمه

تم نشره في الاثنين 30 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 04:02 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 30 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 09:41 مـساءً
  • الرسام عماد حجاج

عمان-الغد- قال الزميل الرسام عماد حجاج إن رسمة الكاريكاتير التي نشرها مؤخرا حول أملاك الكنيسة الأرثوذكسية في القدس، "أسيء فهمها"، مقدما اعتذاره "عن أي إساءة فهم أو تفسير خاطئ للرسم".

وقال الزميل حجاج في تصريح صحفي إنه "نشر بالأمس رسما دفاعا عن أخوتي المسيحيين تبرئة لهم من خيانة بيع أملاك الكنيسة الاورثوذوكسية في القدس للاسرائيليين"، وأضاف "استلهمت في الرسم شخصية السيد المسيح عليه السلام كما رسمها الفنان ناجي العلي وكما اراها في كنائسنا العامرة، ثم كانت هناك إساءة فهم كبيرة لمغزى الرسم ومقاصده وشحن وتجييش ارفضه بعد ان ابداه البعض".

وتابع: "لما كنت فنانا يحترم كل العقائد ويتفهم مشاعر الناس، فإنني هنا اعتذر عن أي أساءة فهم أو تفسير خاطئ للرسم وأناشد الجميع بعدم تضخيم القضية وأخذها في سياقات أخرى لا علاقة لي بها".

وكان البحث الجنائي استدعى اليوم الاثنين، الزميل الرسام عماد حجاج على خلفية طلب من المدعي العام إثر شكوى تقدم بها مواطن ضد أحد رسوماته الكرتونية.

وبحسب ما علمت "الغد" فإن المواطن قدم شكوى ضد حجاج مستندا إلى قانون الجرائم الإلكترونية بشأن رسم كرتوني نشره الرسام مؤخرا واعتبره "مسيئا".

ويخضع حجاج للتحقيق تمهيدا لتحويله إلى المدعي العام غدا.

التعليق