بيشلر لـ"الغد": لن يتم الاستغناء عن خدمات العاملين في الشركة

31.8 مليون دينار ارتفاع الأرباح الصافية لـ‘‘الملكية‘‘

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • الرئيس التنفيذي والمدير العام للملكية الأردنية ستيفان بيشلر يتحدث للصحفيين أمس - (الغد)

رجاء سيف

عمان- حققت الملكية الأردنية أرباحا صافية خلال الربع الثالث من العام الحالي بلغت 31.8 مليون دينار مقارنة بربح صاف لنفس الفترة من العام 2016 بقيمة 12.9 مليون دينار، أي بمعدل ارتفاع بلغ 146 %، وبما يشكل رقما قياسيا في نتائج الربع الثالث من أي عام منذ تأسيس الشركة، وفق ما أعلن الرئيس التنفيذي والمدير العام للملكية الأردنية، ستيفان بيشلر.
وأشار بيشلر، خلال مؤتمر صحفي عقد أمس، إلى ارتفاع عدد المسافرين الذين نقلتهم طائرات الشركة في الفترة المذكورة بنسبة 5 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2016، حيث نقل أسطول الملكية الأردنية 955 ألف مسافر مقابل 913 ألف مسافر في فترة المقارنة، وهو ما أدى إلى زيادة معدل إمتلاء الطائرات من 73 % في الربع الثالث من العام 2016 إلى 75 % في الفترة ذاتها من العام الحالي وبنسبة نمو بلغت 3 %.
وبين بيشلر أن هنالك إقبالا ملحوظا شهدته الملكية الأردنية للسفر على متن طائراتها في تلك الفترة نتيجة تغيير استراتيجية التسعير وعروض الأسعار المتواصلة التي وضعتها الشركة أمام مسافريها وما زالت مستمرة لتحفيز الجمهور على السفر وهو ما ساهم في ارتفاع الإيرادات التي حققتها الشركة لفترة الربع الثالث من العام 2017 إلى 202 مليون دينار مقابل 187 مليون دينار لفترة المقارنة من العام 2016 وبنسبة زيادة بلغت 8 %، في الوقت الذي تراجعت فيه التكاليف التشغيلية للشركة خلال هذه الفترة إلى 148 مليون دينار مقارنة مع 152.3 مليون دينار في نفس الفترة من العام 2016 وبنسبة انخفاض بلغت 3 %.
وحول النتائج المالية التي حققتها الملكية الأردنية خلال فترة التسعة أشهر من العام الحالي، أوضح بيشلر أن الشركة حققت أرباحا صافية بلغت 5.4 مليون دينار مقارنة بخسارة سجلت في الفترة ذاتها من العام 2016 بلغت 2.7 مليون دينار وبنسبة تحسّن وصلت إلى 300 %، مشيرا إلى إرتفاع عدد المسافرين خلال هذه الفترة بنسبة 5 % والذي زاد من 2.350 ألف مسافر في التسعة أشهر الأولى من العام 2016 ليصل إلى 2.463 ألف مسافر في الفترة ذاتها من العام الحالي وبما رفع معدل إمتلاء الطائرات من 67 % إلى 71 % وبنسبة نمو بلغت 6 %، كما ارتفعت كميات الشحن المنقولة في الفترة المذكورة بنسبة 5 %.
وأضاف بأن إيرادات الشركة المالية بلغت منذ مطلع العام 2017 وحتى نهاية شهر أيلول (سبتمبر) الماضي 487 مليون دينار مقابل 474 مليون دينار لفترة المقارنة من العام 2016 وبمعدل ارتفاع بلغ 27 %.
وقال بيشلر، في إجابة على سؤال لـ "الغد"، إن الملكية لن تقوم بإعادة هيكلة لموظفيها ولن يتم الاستغناء عن خدمات العاملين.
وأضاف إن الملكية تنتهج سياسة رفع وتطوير كفاءات العاملين لديها بدلا من تسريحهم، مؤكدا أن لدى الملكية طاقم من الموظفين الذين يتمتعون بكفاءات عالية، الأمر الذي يعني ضرورة الاستفادة من الطاقات الشبابية الموجودة لديها.
وبين بيشلر أن صناعة مستقبل الملكية يرتبط بالتواصل الدائم مع موظفيها؛ حيث عملت الملكية على تعزيز وسائل التواصل على المستوى الداخلي من خلال إقرار اجتماع اسبوعي مع الموظفين، فضلا عن وضع صناديق اقتراحات في أقسام الملكية ومديرياتها المختلفة.
وفي سؤال لـ"الغد" يتعلق بوجبات الطعام التي شهدت استياء من قبل المسافرين عبر الملكية حيث كانت الشركة قد استبدلت وجبات الطعام الساخنة بوجبات الطعام الخفيفة على الرحلات القصيرة ومتوسطة المدى، اوضح بيشلر انه تم ادخال قائمة مختلفة من "السناكات" بحيث تلبي مختلف الأذواق، مبينا أن "السناكات" المقدمة تعتمد على زمن الرحلة.
وفي سؤال آخر لـ"الغد" يتعلق ببعض الطائرات التي تم استئجارها من قبل الشركة ولم تكن تضاهي في خدماتها وكفاءتها طائرات الملكية، أكد بيشلر أن الملكية اضطرت في فترة من الفترات ان تقوم باستئجار طائرات بشكل سريع لتغطي احتياجات نقل الركاب ولم يكن يتوفر لديها الوقت الكافي.
 وأكد أن الملكية تعمل حاليا على تفادي تكرار هذه المشكلة، من خلال البحث المبكر عن طائرات تكون بنفس كفاءة طائرات الملكية.
وفيما يتعلق بخطة التحول إلى الربحية التي أعدتها الشركة للتنفيذ خلال السنوات الخمس المقبلة ووافق عليها مجلس إدارة الملكية الأردنية، أكد بيشلر أن النتائج المالية للملكية الأردنية بدأت بالتعافي منذ مطلع شهر حزيران (يونيو) الماضي والذي كان إنطلاقة تسجيل الأرباح الشهرية الصافية للشركة، مبينا أن الأرباح تزايدت بشكل تصاعدي في الأشهر التالية حتى استطاعت الملكية الأردنية تغطية قيمة الخسارة التي تكبدتها في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2017 والتي بلغت 27.8 مليون دينار، وتمكنت من تسجيل ربح صاف في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام بقيمة 5.4 مليون دينار مقابل خسارة بقيمة 2.7 مليون دينار لفترة الشهور التسعة الأولى من العام 2016 .
وأوضح أن خطة التحول الخمسية تعتمد على محاور رئيسية 3 يأتي هدف تحقيق الربحية المستدامة في مقدمتها بحيث تستطيع الشركة تلبية تطلعات المساهمين فيها، مستهدفة تحقيق أرباح صافية مستدامة على مدى سنوات الخطة الخمسية.
ويركز المحور الثاني للخطة على الاهتمام بالمسافر باعتباره حجر الأساس في عمل الشركة، حيث ستحرص الملكية الأردنية على الاستمرار في تقديم خدمات رفيعة المستوى لضيوفها على الأرض وفي الجو لضمان تجربة سفر متميزة في جميع مراحلها، فيما ستسعى الشركة، وبحسب المحور الثالث لخطتها، أن تكون شركة جاذبة للكفاءات البشرية المؤهلة ورعايتها وتدريبها لتمكينها من العمل الاحترافي في صناعة النقل الجوي ومكافأة أصحاب الأداء المتميز.
وأضاف بيشلر ان تطبيق هذه المحاور سيعزز مكانة الملكية الأردنية لتكون الأولى في منطقة المشرق العربي (Levant)، لافتا إلى أن الشركة ستراجع شبكة خطوطها الجوية لتعزيز ترابطيتها وتقوية مركز عملياتها التشغيلية من عمان وتشغيل أسطول مناسب من الطائرات لخدمة برنامج رحلات متواصل يساعد على تحقيق الربحية المنشودة، كما ستقدم الملكية الأردنية لمسافريها أسعارا منافسة لتشجيعهم على الاستمرار بالسفر وزيادة ولائهم للشركة وعرض خدمات جديدة متطورة أمامهم تسهم في تحسين عملية السفر عموما.
وبيّن أن الملكية الأردنية ستفتتح خطوطا جوية جديدة حول العالم في غضون السنوات الخمس المقبلة إلى واشنطن، كوبنهاجن، ستوكهولم، ومدينة كرينيا في جزيرة قبرص، الملكية الأردنية ستفتتح خطوطا جوية جديدة حول العالم في غضون السنوات الخمس المقبلة إلى واشنطن، كوبنهاجن، ستوكهولم، ومدينة كرينيا في جزيرة قبرص، فيما ستعمل على إعادة فتح خطوط أخرى طالما كانت معلقة لأسباب أمنية مثل دمشق، الموصل، صنعاء، عدن وبنغازي.
وكان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي أكد أول من أمس، خلال اجتماع في دار رئاسة الوزراء للفريق الاقتصادي الحكومي، بحضور رئيس مجلس إدارة شركة الملكية الاردنية المهندس سعيد دروزة والمدير العام / الرئيس التنفيذي للشركة ستيفان بيشلر أهمية ان تقوم الشركة بإعادة النظر بالخطوط والمحطات غير المجدية وتعزيز رحلاتها إلى المقاصد التي فيها ميزة تنافسية للملكية.
وعلى صعيد الأسطول، قال بيشلر إن الشركة ستعتمد على تشغيل نوع واحد من الطائرات المخصصة للمسافات القصيرة والمتوسطة بدلا من نوعين في الوقت الحاضر، وبما يقلل الكثير من التكاليف المتعلقة بقطع الغيار والصيانة والتدريب، كما ستعيد النظر في عدد المقاعد الموجودة على طائراتها متوسطة الحجم عبر تقليل عدد المقاعد الموجودة في درجة رجال الأعمال لزيادة عدد المقاعد في الدرجة السياحية، مع المحافظة على المسافات المريحة بين مقاعد كلتا الدرجتين، حيث ستزيد هذه الخطوة إيرادات الشركة، لافتا في هذا الصدد إلى أن أسطول الملكية الأردنية المكون من 26 طائرة في العام الحالي سينمو بشكل تدريجي ليصل إلى 30 طائرة في العام 2021 منها 7 طائرات من طراز بوينغ 787 دريم لاينر العاملة في الوقت الحاضر.
وأكد بيشلر أن الملكية الأردنية ستبذل، بحسب الخطة، جهودا أكبر لتعزيز وجودها في مدينة العقبة السياحية وبالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والجهات المسؤولة في القطاع السياحي بهدف زيادة الحركة السياحية من مدن عديدة حول العالم إلى العقبة، وبما يدعم الاقتصاد الوطني ويرفع إيرادات الملكية الأردنية في الوقت ذاته.
وبين بيشلر انه سيتم تشغيل 9 رحلات للملكية انطلاقا من العقبة، لكل من القاهرة ودبي وبيروت، أي بمعدل 3 رحلات لكل مدينة اسبوعيا.
وكشف بيشلر عن أن الخطة الخمسية تتضمن العديد من المبادرات الأخرى الرامية إلى تعزيز الإيرادات بنسبة 7 % وتنفيذ إجراءات أخرى تهدف إلى خفض النفقات بنسبة 6 % سنويا، مشيرا إلى أن المبادرات المنتظر لها أن تسهم في زيادة إيرادات الشركة تركز على جلب موارد إضافية من غير العمليات المباشرة لنقل المسافرين أو الشحن الجوي.

التعليق