إيران تسعى لجذب 50 مليار دولار استثمارات في قطاع التعدين

تم نشره في الخميس 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً

ملبورن- قال نائب وزير المناجم الإيراني أمس، إن بلاده تسعى لجذب استثمارات بقيمة 50 مليار دولار في صناعات التعدين حتى العام 2022 وإنها وقعت على اتفاقيات مع بنوك آسيوية وأوروبية عدة في الشهور القليلة الماضية.
وقال مهدي كرباسيان نائب وزير الصناعة والمناجم والتجارة، على هامش مؤتمر ايمارك للتعدين في ملبورن "نحتاج إلى استثمارات بقيمة 50 مليار دولار في التعدين وصناعات التعدين في إيران".
وأضاف "في الشهرين الماضيين، عقدنا اتفاقيات مع كوريا الجنوبية والنمسا والدنمارك وفي الطريق لدول أخرى مثل ألمانيا بدون الإشارة لمستثمرين معينين".
وأشار إلى أن الخطة هي جذب رأس المال على مدار خمسة أعوام، لكنه امتنع عن التصريح بحجم الاستثمارات التي جمعتها إيران حتى الآن.
وقال "إن إيران تسعى لشراكات مع شركات تعدين وصناعات تحويلية أجنبية غير محددة".
وأضاف "نحاول بكل جهد إيجاد المستثمرين الملائمين... المناجم والمصانع من الفرص المتاحة أمام الشركات الأجنبية للاستثمار فيها".
وقال إنه في إطار الخطط التوسعية في قطاع الموارد تسعى إيران لزيادة إنتاج الألمنيوم إلى 1.5 مليون طن سنويا بحلول العام 2025 من نحو 450 ألف طن في العام الماضي، مضيفا أنه لتحقيق ذلك تحتاج إيران إلى توفير المزيد من موارد البوكسيت من الخارج. وأضاف كرباسيان "أن إيران تجري محادثات مع منتجي البوكسيت في أستراليا والبرازيل، وستشارك في مناقصة بوكسيت عالمية في الشهرين المقبلين مع شريكتها في غينيا سوسيته دي بوكسيت دي دابولا-توج".
وتسعى إيران أيضا لزيادة إنتاج أقطاب النحاس إلى 800 ألف طن سنويا بحلول العام 2025.-(رويترز)

التعليق