اعتداءات على مياه قناة الملك عبدالله

تم نشره في الاثنين 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:22 صباحاً
  • آثار اعتداء على قناة الملك عبدالله تظهر على الطريق بجانبها-(الغد)

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي - احدث وضع أصحاب مزارع مضخات على قناة الملك عبدالله في لواء الغور الشمالي لري مزارعهم بشكل غير قانوني، فوضى في سحب المياه من القناة، بحسب عدد من المواطنين.
وأكدوا أن تلك الممارسات خلفت العديد من الخسائر المالية، جراء القيام بأعمال حفر ومطبات على الشوارع، التي تمر عبر المزارع والقريبة من القناة، الأمر الذي ألحق أضرارا بالسيارات والآليات الزراعية، عند عبورها، إلى جانب الأذى النفسي للمزارعين والعمال.
وأشار مزارعون إلى ان بعضهم قام بتركيب مضخات على جوانب القناة بطريقة غير مشروعة، الا ان سلطة وادي الاردن قامت بضبط تلك المخالفين، وعملت على هدم غرفة المضخة المنشأة على حرم القناة بإسناد من الأمن العام.
وأوضح المزارع محمد العلاقمة، أن هناك العديد من المتنفذين كانوا يقومون بمد أنابيب عملاقة على أحد أهم الخطوط الرئيسة من القناة تحت الأرض، وكانت المياه تصل إلى مزارعهم بدون انقطاع، وفي نفس الوقت يقومون بعرض خدمات المياه على المزارعين مقابل مبالغ مالية يتفق عليها الطرفان، وتتمثل هذه الخدمات في نقل المياه من خلال مضخات وأنابيب تعود ملكيتها للمعتدين أنفسهم.
وأشار عدد من أهالي المنطقة إلى حالات أخرى من الاعتداءات التى تقع في المنطقة، إذ تمكن بعض المزارعين من سحب المياه عبر مد أنابيب ري ومضخات وتركيبها على القناة بطريقة تحول دون إمكانية ضبطها.
وأكد المواطن علي الحميصي، ان تلك الاعتداءات على قناة الملك عبدالله، تترافق مع أعمال تخريب مثل قص وإتلاف مساحات من السياج الحديدي الذي تم تركيبه على أطراف القناة، للحد من حوادث الغرق، ما تسبب في غرق العديد من الأطفال والنساء وكبار السن في الفترة الاخيرة، خصوصا في فصل الصيف رغم أنها كلفت أموالا من خزينة السلطة.
إلى ذلك أكد مساعد الامين العام لسلطة وادي الاردن المهندس غسان عبيدات، أن إجراءات إزالة الاعتداءات مستمرة في الأغوار سواء على مياه الري أو أراضي الخزينة.
وأوضح أن حملة الإزالة تتم بالتعاون مع الحكام الإداريين ولن يتم السماح لأي أحد بالاستيلاء على أراضي الدولة أو سرقة مياهها كون الجميع تحت القانون، مؤكدا أن وزارة المياه والري تملك خطة متكاملة تقضي بعدم السماح بأي اعتداءات على أراضي خزينة الدولة.
وأكد ان السلطة تمكنت من إزالة بعض الاعتداءات المتمثلة في مد أنابيب على مجرى القناة وتركيب ماتورات.
وبين أن السلطة طرحت لمواجهة الاعتداءات عطاء لتسييج القناة وعمل جدران استنادية للحد من استخدام المواطنين لها لأغراض السباحة، وسقاية المزروعات والمواشي.
وأشار الى أن السلطة تقوم بتسيير دوريات راجلة ومتحركة على طول امتداد قناة الملك عبدالله، إلى جانب المراقبات الدورية التي تنفذها وحدة الأمن والحماية وتضع إشارات تحذيرية وتعد برامج توعية لطلبة المدارس وأهالي المنطقة بهدف وقف الاعتداءات على القناة.
ويشار إلى أن هناك 4 جهات تقوم على حماية القناة هي: سلطة وادي الأردن، ومديرية التحكم، وإدارة القناة، ووحدة أمن.

التعليق