المفرق: حي الغدير الأخضر محروم من شبكة المياه

تم نشره في الأربعاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مدينة المفرق -(أرشيفية)

إحسان التميمي

المفرق – يعاني سكان 50 منزلا بمنطقة الغدير الأخضر في محافظة المفرق، جراء افتقار منازلهم لشبكة المياه لوقوعها خارج حدود التنظيم، ما يضطرهم الى شراء صهاريج مياه بأثمان مرتفعة.
وتبدو مشكلة المياه الأكثر قلقا بالنسبة للسكان، فيما تعاني المنطقة بشكل عام من نقص كافة الخدمات في الوقت الذي تزداد المطالبة بضرورة إدخالها للتنظيم وإيصال الخدمات للمنازل.
ويقول أحد سكان المنطقة خالد السنيان إن منطقتهم تعاني من نقص حاد في مختلف أنواع الخدمات، الا ان مشكلة غياب شبكة المياه أثقلت كاهل الأهالي بسبب اعتمادهم الكلي على صهاريج المياه، موضحا ان راتبه التقاعدي الذي يتقاضاه يذهب أكثر من ثلثه أثمان مياه الصهاريج.
ولفت أن كلفة الصهريج الواحد من المياه تبلغ 25 دينارا، وهو مبلغ أعلى من قدرة  أهالي الغدير الأخضر، مشيرا إلى أن الأهالي تقدموا بعدة مطالب من اجل إيصال شبكة المياه الى منازلهم.
وقال إن الأهالي باتوا عاجزين عن توفير المياه بسبب ارتفاع أثمان صهاريج المياه، داعيا الجهات المختصة الى الإسراع في إيصال الخدمة الى المنطقة.
ويقول المواطن علي المحمد إنه رغم وقوع منزله بالقرب من سلطة المياه، إلا أن منطقتهم محرومة من ابسط الحقوق وهي شبكة المياه.
ويبين سليم المحمود أن الأهالي تقدموا بعشرات الطلبات لإدخال منطقتهم الى حدود التنظيم من أجل إيصال الخدمات، لافتا الى انهم في كل مرة يتلقون أجوبة ومبررات مختلفة من قبل الجهات المعنية.
ولفت المحمود الى ان سكان المناطق الواقعة خارج حدود التنظيم يعانون من عدة مشاكل جراء عدم حصولهم على الخدمات، الا ان ابرز هذه المشاكل غياب شبكة المياه، اذ لا يستطيع اي منزل البقاء بلا مياه، داعيا الجهات المعنية الى إيصال الخدمة.
من جهته، قال الناطق الإعلامي باسم وزارة المياه والري عمر سلامة إن المخصصات المتوفرة لدى الوزارة تذهب للمناطق الخاضعة للتنظيم، واعدا بأن يتم دراسة حالة المنطقة واحتياجاتها وفق الإمكانيات المتوفرة.

التعليق