بلدية الكرك تقتل 800 كلب ضال خلال الأيام الماضية

تم نشره في الأربعاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • كلاب ضالة -(ارشيفية)

هشال العضايلة

الكرك – يتعرض سكان في مختلف مناطق محافظة الكرك وخصوصا سكان المناطق الواقعة شرقي المحافظة الى اعتداءات متكررة من الكلاب الضالة.
وكان آخر تلك الاعتداءات تعرض طفلة عمرها ستة اعوام للعقر من قبل كلب ضال في منطقة المنشية شرقي مدينة الكرك، حيث تعرضت لاصابات مختلفة بالجسم والوجه بعد قيام كلب ضال بالاعتداء عليها امام منزل ذويها. 
ويؤكد رئيس بلدية الكرك ابراهيم الكركي أن البلدية تتابع بشكل يومي تواجد وانتشار الكلاب الضالة في مناطق البلدية المختلفة، لافتا الى ان البلدية اعدت ثلاث فرق لقتل الكلاب الضالة تابعة للقسم الصحي.
وأشار الى أن تلك الفرق قتلت خلال الايام الماضية ما يزيد على 800 كلب ضال في جميع المناطق، مشددا على ان تنقل الكلاب الضالة المستمر من منطقة لأخرى يجعل القضاء عليها بشكل نهائي أمرا صعبا، بالإضافة الى أن الكلاب الضالة تتوالد بأعداد كبيرة في مكبات النفايات وتتنقل بين الاحياء السكنية.
ويحذر سكان من أثر انتشار الكلاب الضالة، إذ يعمل البعض على قتل الكلاب الضالة التي تؤدي الى حدوث المشاكل بين المواطنين.
ويؤكد سكان في بلدات الثنية والغوير والحسينية واللجون وزحوم ومحي وادر والبقيع ووادي الكرك وغيرها من بلدات المحافظة، انتشار الكلاب الضالة بأعداد كبيرة في بلداتهم، وتواجدها في ساعات الليل ومطاردتها للمواطنين بشكل جماعي.
وأكد عليان حمد من سكن بلدة المنشية ان عشرات الكلاب الضالة تتجول ليلا وسط الأحياء السكنية، وتقوم بنبش حاويات وبراميل النفايات للحصول على الطعام، لافتا الى أنها أصبحت تشكل خطرا على السكان بسبب قيامها بمهاجمة المواطنين بشكل مجموعات، مشيرا إلى حادثة اعتداء الكلاب على طفلة بعمر ست سنوات بالمنطقة مؤخرا. 
وقال المواطن عمر المعايطة من سكان بلدة الثنية إن الكلاب الضالة والمتوحشة تنتشر طوال الوقت بين الاحياء السكنية، وتقوم بمهاجمة المواطنين ليلا، مشيرا إلى أن هذه الكلاب ضخمة الحجم وتشكل خطرا حقيقيا عند مهاجمتها للمواطنين الذين يهربون منها.
وبين أنه قام بتقديم شكاوى للجهات الرسمية في بلدية الكرك للتخلص من الكلاب، مطالبا إياها إيجاد حل لهذه المشكلة التي أصبحت تؤرق المواطنين وتشكل خطرا على حياتهم.
وأشار مربي المواشي ابراهيم الطراونة إلى أن الكلاب الضالة أصبحت تعتدي على المواشي وتقوم بقتل الكلاب الخاصة بحراسة المواشي بسبب عدوانيتها، لافتا الى ان هذه الكلاب في غالبيتها مريضة ومصابة بداء الكلب الذي يشكل خطرا على المواطنين والمواشي، لافتا الى الكلاب الضالة تلحق الأذى بالمزروعات من خلال حفر الحفر العميقة بالتربة، حيث تكشف عن الجذور وبالتالي تلف المزروعات. 

التعليق