مادبا: معاصر الزيتون تطالب بمكب للتخلص من الزیبار

تم نشره في الخميس 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • زيت زيتون- (تعبيرية)

أحمد الشوابكة

مادبا - طالب أصحاب معاصر الزیتون في محافظة مادبا، بإيجاد مكب في منطقة قريبة لحل مشكلة التخلص من مادة الزیبار، الناتجة عن عصر ثمار الزیتون، بدل نقلها عبر الصهاريج إلى مكب الإكيدر شمال المملكة.
ويؤكد أصحاب معاصر الكلفة العالية التي يتحملونها نتيجة نقلها لمسافات بعيدة في مكب الاكيدر باربد ، خاصة وانه لا يسمح باستخدام حفر امتصاصية لحل هذه المشكلة الموسمية.
وطالب رعد أبو الخيل (صاحب معصرة) إیجاد الحلول المناسبة للتخلص من مادة الزیبار في مكب قریب لضمان عدم تكبدھم أعباء اقتصادیة إضافیة، وبشكل یحافظ على البیئة في الوقت نفسه.
وقال إن وزارات الزراعة والبيئة والبلديات ما تزال تصر على إلزام المعاصر التخلص من مخالفات عصر الزيتون في مكب الأكیدر، ما یزید من معاناتهم في التنقل فضلاً عن التكلفة العالیة والتي تبلغ (25 دیناراً) في حدها الأعلى للمتر المكعب الواحد.
 وأشار أبو الخيل إلى أن موسم الزیتون للعام الحالي جاف ویعاني من تدن في منسوب الزیت، ویترتب عليه صرف كمیات كبیرة من المیاه.
ودعا صاحب معصرة أخرى، طلب عدم نشر اسمه، إلى استحداث مكاتب للإرشاد الزراعي في المناطق الزراعیة المنتشرة في محافظة مادبا، لتوعیة المزارعین بكیفیة تلافي بعض المشاكل التي  تواجه هذا القطاع ،خصوصا الحشرة التي تؤثر على أشجار الزیتون وتسمى بذبابة ثمار الزیتون وبالتالي ینعكس سلباً على المنتوج وجودته.
 وأكد مصدر من مديرية زراعة مادبا أن مشكلة  معاصر الزيتون في محافظة مادبا بطريقها إلى الحل ، حيث خاطبت وزارة الزراعة الجهات المعنية مثل وزارة البلدیات وأمانة عمان للتوصل إلى حل جذري لعملیة التخلص من مادة الزیبار بطريقة اقل كلفة، من خلال إیجاد مكبات في كل محافظة بشكل یرضي جمیع الأطراف و یراعى فيه ضرورة الحفاظ على البیئة.

التعليق