"أستازي".. منصة ذكية تشبك الطلاب والأهالي بمعلمين ذوي خبرة

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مؤسسا تطبيق "أستازي" سيف سعد واحمد العلي - (تصوير: محمد مغايضة)

  إبراهيم المبيضين

عمان– فتحت الهواتف الذكية وتطبيقاتها والانتشار المتزايد لاستخدامها؛ الآفاق أمام الشباب الأردني، وحفزتهم على مزيد من الإبداع، ليتسابق الكثير منهم اليوم في مضمار ابتكار تطبيقات تعالج مشاكل في المجتمع، أو تسهم في تحويل الأعمال من التقليدية إلى الرقمية.
ويتطلع هؤلاء الشباب لإنشاء وتطوير تطبيقات أو شركات يمكن أن تنجح وتحقق نموا لتحسن حياتهم الاقتصادية والاجتماعية، فمنهم من ابتكر تطبيقات في مضمار الصحة، أو في صناعة الألعاب الرقمية، لو للتسلية، أو في قطاع النقل، أو الصحة، وغيرها من المجالات.
بيد أن الشاب الأردني سيف سعد طرق أبواب قطاع التعليم والذي وجد فيه فرصة لابتكار فكرته التي أطلق عليها اسم “أستازي” حيث يبحث الكثير من الأهالي والطلاب أو حتى الجامعيين والخريجين عن الأساتذة والمعلمين أصحاب الخبرة والمهارة في مجالاتهم للوصل لهم والحصول على العلم ودروس التقوية منهم.
ويشارك سعد في مشروعه الذي سجله العام الحالي كشركة كل من أحمد العلي ومروان أحمد، وهم يعملون اليوم بجد على تطوير فكرة المشروع الذي سيكون عبارة عن موقع الكتروني يحمل عنوان Ustazi.com على الشبكة العنكبوتية، وتطبيق للهواتف الذكية يحمل نفس الاسم Ustazi سيكون متاحا على أنظمة التشغيل “الاي اوه اس” و”الاندرويد”.
وجرى التعاون مع شركة “جو أكاديمي” – التي يديرها علاء جرار- لتدشين أول مرحلة من شركة “أستازي” والتي تستهدف الأردن كمرحلة أولى، حيث يجري العمل حاليا على اطلاق الموقع الالكتروني للمنصة فيما سيجري خلال الأسابيع المقبلة اطلاقها كتطبيق على الهواتف الذكية في بلد تقدر فيه نسبة انتشار الهواتف الذكية باكثر من 75 % من مستخدمي الهواتف المتنقلة.
وقال سعد (28 عاما) والذي يحمل شهادة هندسة الكهرباء/اتصالات – بأنه خرج بفكرة التطبيق قبل سنتين وهي ببساطة تهدف الى ايجاد “منصة تربط الأهالي أو الطلاب أو الباحثين عن علم وتدريب في مجال معين بالمعلمين وأصحاب الخبرة في هذا المجال”، حيث يستطيع الطلبة ايجاد المعلم المناسب على حسب التخصص، او مجال الدراسة، او التقييم و غيرها.
وأشار الى ان هناك حاجة كبيرة في السوق الى مثل هذه المنصة حيث يجهد الكثيرون من أهالي وطلاب في البحث عن معلمين من أصحاب المواهب والخبرات الكبيرة في مساقات يعتبرونها صعبة كالرياضيات واللغة الانجليزية ومساقات البرامج الدولية والتوجيهي وحتى المراحل الاساسية، ولذا جاءت فكرة التطبيق للتسهيل على الناس في ايجاد المعلمين المتميزين كل في مجاله.
وقال سعد بأن المنصة والتطبيق تهدف الى مساعدة الاهل والطلاب للوصول الى المعلم المتميز، فيما تساعد في الجانب الآخر لتوفير فرص العمل للمعلمين الباحثين عن تقديم خبراتهم ودروس التقوية للطلاب.
وعن فكرة التطبيق تحدث أحد المؤسسين احمد العلي وقال إن المنصة تتيح للمعلم إنشاء حساب على موقع “أستازي” يضع من خلاله جميع التفاصيل عن نفسه و خبرته و يقوم الطالب فيما بعد بالدخول للموقع و البحث عن المعلم/ة المناسب حسب الخبرة أو السعر أو التقييم وغيرها من خيارات أخرى، كما سيتمكن الطالب من تحديد موقع الحصة حيث من الممكن أن تكون داخل منزل الطالب أو عبر الإنترنت (عبر منصة جو اكاديمي) للطلبة الذين يرغبون بالتواصل مع معلم بعيد عن مكان إقامتهم.
وقال العلي – الذي يمتلك خبرة في مجال البرمجة والتطبيقات - بأن وظيفة التكنولوجيا هي التسهيل على الناس في حياتهم اليومية وهذا ما فعلناه في تطبيق “استازي”، مشيرا الى ان الطموحات كبيرة في النجاح داخل الاردن ومن ثم الانطلاق الى الدول العربية الاخرى لا سيما مع انتشار البرامج الدولية بشكل كبير وحاجة الناس الى دروس التقوية فيها.
واشار الى ان العمل يجري على قدم وساق لإيجاد العديد من المزايا الاضافية التي ستكون متوفرة على المنصة والتي ستمكن الفريق من تلبية جميع احتياجات المستخدمين وخدمتهم بالشكل الكامل وستحقق للشركة هدفها في تغطية المنطقة بالكامل.
وقال العلي إن التطبيق يمتاز بالشفافية ومزايا لمساعدة الطلاب والاهالي على اختيار المعلم المطلوب من خلال خاصية التقييم.
وفي سياق متصل قال سعد إن التطبيق يسهل التواصل بين الناس، “نؤمن بحق كل فرد في التعليم وأن مساعدة الطلبة المحتاجين هي من ضمن مسؤوليتنا وانطلاقا من هنا ولتشجيع المتطوعين لن يتم احتساب أي رسوم لأي متطوع على الموقع بعد التنسيق مع فريق “أستازي” بل على العكس سنقوم بدعمهم بكل ما نستطيع”.
وأكد بأن هناك أفكارا وخططا طموحة للتطبيق مستقبلا في توسيع الانتشار ومحاولة تقديم الحصص والدروس بالاون لاين، كما أن هناك أفكارا في تطوير موضوع التواصل بين المعلمين والأهالي وبين المعلمين أنفسهم من خلال المنتديات وطرق التواصل الحديثة.

التعليق