إربد: عطوة أمنية في جريمة الطالب رامي الجراح

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 06:11 مـساءً

احمد التميمي

اربد - منحت عشيرة الجراح في لواء المزار الشمالي، عطوة أمنيه لمدة 3 أيام على خلفية حادث مقتل الطالب رامي الجراح 19 عاما دهسا، من قبل سائق مركبة اثناء محاولته سرقة اغنام من داخل منزل.
وجرى أخذ العطوة الأمنية من قبل ضباط في الأمن العام ووحهاء العشائر وفق الأصول المتبعة، وذلك بعد تشـييع جثمان الجراح امس الاول إلى مثواه الأخير.
واشترط ذوي المغدور بالعطوة الامنية بجلوة ذوي الشابين الذين نفذوا عملية الدهس خارج اقليم الشمال.
وكان مصدر امني قال انه وقبل ايام اسعف شاب الى المستشفى اثر دهسه من قبل مركبه لا تحمل لوحة ارقام بداخلها شخصان كانا يحاولان سرقة مجموعه من الاغنام في لواء المزار الشمالي في محافظة اربد، وما لبث الشاب ان فارق الحياة متاثرا بجراحه وفتح تحقيق في الحادثة من قبل شرطة اربد والبحث الجنائي هناك للوقوف على ملابسات القضية وتحديد هوية الشخصين  المتورطين والقبض عليهما .
واضاف المصدر الامني انه ونتيجه لما قام به المحققون منذ لحظة الابلاغ عن الحادثة من تحقيقات وجمع للمعلومات والادلة والقرائن تمكنوا من حصر الاشتباه بشخصين من ذوي الاسبقيات والقي القبض عليهما واعترفا بالتحقيق معهما بالشروع  بالسرقة ودهس الشاب والفرار من المكان وجرى توديعهما لمدعي عام محكمة الجنايات الكبرى الذي قرر توقيفهما في مركز الاصلاح والتاهيل كل منهما عن الجرم الذي ارتكبه.

التعليق