النروج "تأسف" للحادثة التي أثارت غضب تركيا في الحلف الأطلسي

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 06:46 مـساءً
  • مجلس حلف الناتو في بروكسل- (أرشيفية)

أوسلو- أعربت النروج عن اسفها الجمعة ازاء حادث اثار غضب تركيا خلال تمارين عسكرية لحلف شمال الاطلسي في هذه الدولة الاسكندنافية.

وقال وزير الدفاع النروجي فرانك باكي ينسن لوكالة فرانس برس "اعرب عن الاسف للحادث الذي وقع خلال تمارين حلف شمال الاطلسي في مركز ستافنجر".

واعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان فى وقت سابق انسحاب القوة العسكرية المشاركة من بلاده قائلا انها عوملت كـ"عدو".

وقال اردوغان في خطابه ان "شكلا من +لوحة اهداف+" نشرت خلال التدريب. واضاف "على هذه اللوحة كانت هناك صورة مصطفى كمال اتاتورك واسمي. تلك كانت الاهداف".

وجرى التدريب الذي لم يكن يشمل مناورات للقوات البرية وهدفه اختبار بنية القيادة في الحلف، في المركز الحربي لجيوش الحلف في ستافنجر، جنوب غرب النروج.

كذلك اعتذر الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ، وهو رئيس وزراء نروجي سابق، على الحادث الذي اغضب تركيا الدولة العضو في الحلف التي اثارت مؤخرا قلقا بتقربها من روسيا.

واوضح ستولتنبرغ ان "الفرد المعني سحب فورا من التدريب وهناك تحقيق حاليا. انه مدني تابع للنروج وليس موظفا في الحلف".(أ ف ب) 

التعليق