سيناتور أميركي يعتذر عن "فعل مشين"

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 06:49 مـساءً
  • الصورة التي فجرت الفضيحة.

أبوظبي- تقدم سيناتور أميركي باعتذار علني لمذيعة راديو اتهمته بارتكاب "فعل مشين"، بعد أن نشرت صورة له وهو يلامسها بصورة غير لائقة أثناء نومها.

وكان السيناتور آل فرانكين يعمل في مجال الكوميديا، وسافر برفقة المذيعة ليان تويدين لتقديم عرض للجنود الأميركيين في أفغانستان عام 2006.

وذكرت تويدين أن فرانكين أراد أن يقدم عرضا قصيرا معها أمام الجنود، لافتا إلى أن العرض تضمن قبلة بينهما وأنه أصر على "التدرب" على أدائها قبل العرض، قائلة أنه قبلها بقوة مما جعلها تدفعه بعيدا.

ونشرت تويدين الصورة التي يظهر فيها فرانكين وهو يلمس المذيعة بصورة غير لائقة خلال نومها، "ظنا منه أنه أمر كوميدي مضحك".

ورد السيناتور على تويدين ببيان قال فيه: "بالتأكيد لا أتذكر أن التدرب على المشهد دار بالطريقة نفسها، لكنني أعتذر بشدة لليان".

وتابع: "بالنسبة للصورة، فمن الواضح أنها كانت بغرض الفكاهة، لكنها لم تكن. لم يكن علي فعل ذلك".

وأضاف: "أحترم النساء ولا أحترم الرجال الذين لا يحترموهن. وحقيقة أن أفعالي قد تكون دفعت البعض للشك في ذلك يجعلني أشعر بالخجل".

من جانبها، أعلنت تويدين أنها قبلت اعتذار السيناتور، الذي سيخضع للتحقيق من قبل لجنة الأخلاقيات بمجلس الشيوخ.

يذكر أن مجلس الشيوخ الأميركي تبنى قبل أيام تدريب إجباري حول التحرش الجنسي، بعد موجة الاتهامات والاعترافات الأخيرة التي اجتاحت الأوساط الأميركية.( سكاي نيوز عربية)

التعليق