الحسين يعبر أجواء عمان ويحتفط بـلقب ‘‘يد الناشئين‘‘

تم نشره في السبت 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • رئيس الاتحاد د. تيسير المنسي (وسط) يسلم كابتن فريق الحسين كأس البطولة أول من أمس (من المصدر).

بلال الغلاييني

عمان – احتفظ فريق الحسين إربد بلقب بطولة الناشئين لكرة اليد، بعد الفوز المثير الذي سجله على نظيره فريق عمان بنتيجة 17-13، في المباراة التي جمعت بين الفريقين أول من أمس في صالة صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، في ختام منافسات البطولة، والتي أقيمت برعاية رئيس الاتحاد د. تيسير المنسي وبحضور رئيس نادي الحسين د. يوسف الخصاونة، وعدد كبير من أسرة الأندية وجمهور كبير تفاعل مع مجريات المباراة التي حفلت بالندية والإثارة خصوصا في الشوط الثاني الذي تمكن فيه فريق الحسين من قلب النتيجة والتقدم بفارق معتبر من الأهداف، وبرز منه حارس المرمى هاشم صوالحة الذي تصدى للكثير من الكرات ومنح زملائه الثقة في مواصلة السيطرة، في الوقت الذي ابدع فيه أحمد فرح ومحمد العطار وأحمد ملكاوي في بناء الهجمات والأختراقات الناجحة التي ضربت دفاعات عمان من مختلف المواقع.
فريق عمان الذي تقدم مع نهاية الشوط الأول 8-7، بعد أن احسن محمد عزالدين وخليل البركة ومحمد فارس في تسديد الكرات من خارج المنطقة وبناء الهجمات المضادة التي اوقفت اندفاع فريق الحسين، بيد ان الأخير تعامل مع مجريات الحصة الثانية بالاعتماد على الهجمات المضادة التي وفرت فرص التسجيل، الى جانب تألق حارس المرمى صوالحة، ليعلن الفريق عن تقدمه بدءا من الدقيقة 9، ويواصل فرض سيطرته حتى نهاية المباراة.
وشهدت اواخر المباراة خشونة زائدة تعامل معها الحكمان نصر سالم ومعتصم هاني بالعقوبات اللازمة على عدد من لاعبي الفريقين، قبل ان تبدأ مراسم التتويج وسط ترتيبات عالية المستوى اتخذها اتحاد اللعبة، حيث تناوب رئيس الاتحاد ورئيس نادي الحسين وكبار الحضور على تتويج الفرق الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى، وسلم رئيس الاتحاد كأس البطولة الى كابتن فريق الحسين وسط فرحة كبيرة ومشروعة من انصار الفريق.
ورغم خسارته حل فريق عمان بالمركز الثاني، وجاء فريق القدس بالمركز الثالث مستغلا الفوز الذي حققه على فريق وادي السير بنتيجة 30-28، وقبل ذلك كان فريق العربي يحقق فوزا كبيرا على السلط بنتيجة 31-17.

التعليق