الكرك: ممرات المشاة مواقف لحافلات العمومي والخصوصي في ‘‘مؤتة‘‘

تم نشره في السبت 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • الحافلات العمومي والخصوصي تحتل ممرات المشاة في بلدة مؤتة-(الغد)

هشال العضايلة

الكرك – تحتل الحافلات العمومية العاملة على مختلف خطوط لواء المزار الجنوبي والحافلات الخصوصية التي تعمل بالأجرة خلافا للقانون الشوارع الرئيسية بالبلدة ووسطها التجاري وتمنع الحركة الطبيعية فيها، الامر الذي دفع سكانا وتجارا في بلدة مؤتة بلواء المزار الجنوبي لتقديم شكاوى للجهات المعنية تبين الاعتداءات على ممرات المشاة والارصفة ومواقف المركبات بوسط البلدة، ما يتسبب بفوضى مرورية، تؤدي الى إعاقة حركة السير والمشاة بشكل دائم في البلدة.
ويقول سكان وتجار بالبلدة إن توقف الحافلات العمومية والباصات الخصوصية الصغيرة بوسط البلدة، أصبح يشكل عبئا كبيرا في وسط بلدة مؤتة التي تعاني من عدم الاهتمام من قبل الجهات الرسمية بما يجري داخلها وبشكل اصبح مزمنا، ويؤدي الى وقوع مشاجرات يومية بين اصحاب المحال التجارية وسائقي الحافلات.
وقال المواطن احمد الصرايرة إن حال الشوارع الرئيسية ببلدة مؤتة أصبحت لا تطاق، ولا يمكن السير فيها بالمركبة أو للمشاة، بسبب سيطرة الحافلات العمومية والخصوصية، بحيث أنها تمنع حركة السير، مشيرا الى ان المواطن اصبح يحتاج الى أكثر من ساعة للخروج من وسط المدينة التجاري بسبب توقف الحافلات وإغلاقها السير، لحين تحميل الركاب، دون الاعتبار لمصلحة المواطنين.
وأشار الى انه رغم الشكاوى العديدة التي قدمها السكان والتجار للجهات الرسمية بخصوص الحالة التي وصلت اليها البلدة، لم يحدث اي تغيير في سلوك اصحاب الحافلات والباصات الخصوصية الذين يتوقفون بشكل فوضوي بالمنطقة.
وطالب الجهات الرسمية بالبلدية العمل على انهاء حالة الفوضى المرورية وتخليص البلدة من الحالة التي وصلت اليها، مشيرا الى أن الحالة في البلدة تؤدي الى امتناع العديد من المتسوقين من القدوم الى بلدة مؤتة بسبب عدم قدرتهم على السير فيها من الاعداد الكبيرة من الحافلات.
وقال محمد الرواشدة احد اصحاب المحال التجارية ببلدة مؤتة إن تواجد الحافلات العمومية من مختلف مناطق المزار الجنوبي بوسط البلدة ولفترة طويلة، بالإضافة الى الباصات الخصوصية العاملة بالأجرة وبكبات بيع الخضار بوسط الشوارع، اصبح يمنع حركة السير والمشاة، ما ألحق ضررا كبيرا بتجار المنطقة.
ودعا الرواشدة الجهات المسؤولة في البلدية والمتصرفية الى وقف حالة الفوضى ببلدة مؤتة التي يقطنها آلاف المواطنين والطلبة الدارسين بجامعة مؤتة والوافدين، ومنع توقف الحافلات العمومية والخصوصية بوسط البلدة، بالإضافة الى منع الباعة المتجولين فيها.
من جهته أكد رئيس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي محمد الصرايرة أن البلدية تواجه مشكلة حقيقية في توقف الحافلات العمومية من مختلف مناطق لواءي المزار الجنوبي وعي في وسط بلدة مؤتة، أثناء مرورها باتجاه مدينة الكرك، مشيرا الى أن هذا التوقف بالإضافة الى الباصات الخصوصية يتسبب بأزمة مرور خانقة بالبلدة وخصوصا بوسطها التجاري، ويربك حركة التسوق فيها، مطالبا الاجهزة المختلفة التعاون مع البلدية من اجل ايجاد حل لمشكلة الحافلات العمومية.
وبين ان الباصات الخصوصية سيتم التعامل معها بشكل مناسب من خلال الطلب منها عدم التوقف بوسط البلدة والتوزع في الشوارع الجانبية.

التعليق