الزرقاء: 28 عامل وطن يغطون 10 % من احتياجات بلدية بيرين

تم نشره في السبت 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • عامل وطن -(تصوير: ساهر قداره)

حسين الزيود

الزرقاء- بعد النقص الحاصل في عدد عمال النظافة في بلدية بيرين الجديدة، أصبح قطاع النظافة يشكل عبئا على البلدية التي تعاني من محدودية الموارد وعدم وجود شواغر لتغطية النقص الحاد في كادر عمال الوطن البالغ عددهم 28 عامل وطن يقدمون الخدمة لقرابة 35 ألف نسمة على عدة تجمعات سكانية ضمن 5 مناطق، وفق رئيس البلدية وهبي الزواهرة.
وبين الزواهرة أن هذا العدد من عمال الوطن الذي يشغل قطاع النظافة في البلدية غير كاف ولا يمكنه القيام بعمله وفق أجواء مريحة متواكبة مع عدد السكان، لافتا إلى أن بلدية بيرين تمتد ضمن قضاء بيرين على مساحة شاسعة تقدر بـ260 كليو متر مربع.
وأكد أن البلدية لم تتمكن من تخصيص عمال وطن في المناطق التابعة لها بأكثر من عامل وطن واحد، معتبرا أن هذا الوضع لا يمكن أن يسهم في تطوير قطاع النظافة ضمن هذا النقص في عمال الوطن والذين لا يغطون من احتياجات البلدية ومناطقها في عملية النظافة، إلا ما نسبته 10 %.
ولفت إلى أن البلدية غير قادرة على رفد كادر النظافة في البلدية بعمال وطن إضافيين نظرا لاعتبارات تعود لعدم توفر الشواغر، ما يمنعها من هذا، وبالتالي تتحمل البلدية أعباء كبيرة ومتكررة يوميا بهدف مواكبة توسع القضاء وزيادة عدد السكان والعمل على رفع النفايات المنزلية بشكل يومي.
ويتحدث الزواهرة عن الأعباء الكبيرة التي ساهمت بزيادة حجم العمل في قطاع النظافة، حيث تتحمل البلدية عملية رفع النفايات التابعة للمتنزهات الكبيرة التي تقع ضمن حدودها، وهي متنزهات بيرين والأمير هاشم والعالوك وتل القمر وأم رمانة، فضلا عن انتشار عمال الوطن في مناطق البلدية الخمس وهي مناطق بيرين والعالوك وصروت والكمشة وأم رمانة.
وشدد الزواهرة على ضرورة دعم البلدية ورفد قطاع النظافة فيها بزيادة عدد الضاغطات التي تعمل على رفع النفايات حيث هناك 5 آليات تعمل في النظافة وضمن برنامج العمل المتبع في البلدية، منوها أن المتنزهات التي تنتشر في المنطقة تحتاج إلى مضاعفة العمل، خصوصا في أوقات الرحلات من قبل المتنزهين والرحلات المدرسية.
وأشار إلى أن البلدية تضطر إلى تنفيذ أعمال رفع النفايات ضمن مناطق متناثرة وبعيدة وخارح حدود التنظيم، لافتا إلى أن هناك 70 % من سكان قضاء بيرين يقطنون خارج التنظيم، ما يزيد من معاناة البلدية في رفع النفايات وقطع مسافات طويلة بهدف الوصول إلى التجمعات السكانية ورفع النفايات منها.
وتنفذ بلدية بيرين الجديدة برنامج أعمالها من خلال موازنة البلدية البالغة مليونين و200 ألف دينار، فيما يذهب منها قرابة 750 ألف دينار رواتب المواظفين والعمال البالغ عددهم 165 موظفا وعاملا، بحسب الزواهرة.

التعليق