‘‘الكونغرس الاسيوي‘‘ يدعم استضافة الاردن لحدث أسيوي كبير بالعاب القوى

تم نشره في السبت 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • سمو الأمير فيصل بن الحسين يستقبل رئيسي الاتحادين الدولي كو والآسيوي الحمد-(من المصدر)

مصطفى بالو

عمان - مكاسب كثيرة غلفت تواجد صناع قرار الاتحادين والدولي والآسيوي لألعاب القوى في عمان، والمشاركة في اجتماع الكونغرس الآسيوي في عمان أول أمس، والذي شهده فندق "كمبنسكي" برئاسة القطري الجنرال دحلان الحمد، وحضور رئيس الاتحاد الدولي سابستيان كو، ومشاركة 19 دولة آسيوية يتقدمهم رئيس اتحاد العاب القوى المحامي سعد حياصات-ممثل االبلد المستضيف-، والذي احتفى برؤساء الوفود وسلمهم الهدايا التذكارية من خلال حفل العشاء الذي أقيم في مطعم ريم البوادي.
دعم إنشاء المضمار
"الغد" التي تواجدت في اجتماع الكونغرس خطوة بخطوة، استوقفت رئيس الاتحاد المحامي سعد حياصات عقب انتهاء اعمال الكونغرس في ساعة متأخرة من يوم أمس، الذي اشار أن احتصان اجتماع الكونغرس الآسيوي الذي جمع صناع القرار في الاتحادين الدولي والقاري في عمان، حفل بالعديد من الايجابيات يتقدمها تسليط الضوء على العاب القوى المحلية، والذي يؤكد مسح الفترة الضبابية من ذاكرة اللعبة واركانها ووضع العاب القوى الأردنية على المكان الذي تستحقه على الخارطة الدولية والآسيوية بحسب ما اكدته كلمات وتصريحات رئيسي الاتحادين الدولي كو والقاري الحمد مؤكدين أن ألعاب القوى الأردنية عضو اساس ومهم في عائلة اللعبة الدولية والقارية.
وتابع: "استقبل رئيس اللجنة الأولمبية سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيسي الاتحادين الدولي كو والاسيوي الحمد بحضوري وأمين عام اللجنة الأولمبية، وجرى التأكيد على مكانة ألعاب القوى الأردنية قاريا ودوليا، وسط إشادة بمنجزات الرياضة الأردنية عامة والعاب القوى خاصة، في الوقت الذي كانت فيه الزيارة مثمرة إلى حد كبير، حيث وعد رئيس الاتحاد الدولي سباستيان كو بدعم إنشاء مضمار خاص لألعاب القوى في المقر الجديد المنوي  تدشينه".
استضافة حدث ضخم
على الطرف الآخر، كانت "الغد" تضيق الخناق في اسئلتها الى رئيس الاتحاد حياصات، عندما احتفظ بدبلوماسية الرد حول اهم التوصيات التي خرج بها كونغرس عمان، قائلا: "بالعرف المتبع في الاجتماعات المحلية او العربية او القارية او الدولية، تبقى التوصيات بمفوهما "توصيات" وليست قرارات ملزمة الى حين المصادقة عليها في اجتماع مجلس الادارة اللاحق"، وبخصوص المكاسب الأردنية من الاجتماع القاري، قال: لا أخفي أن اهم مكسب اردني في هذه الاجتماع  يضاف الى اهمية انعقاده في عمان، هو منح الأردن من خلال اتحاد العاب القوى الى استضافة حدث آسيوي ضخم، بمعنى كبريات البطولات القارية في عمان منتصف العام المقبل، وكما اسلفت تحتاج الى مصادقة مجلس الاتحاد لتصبح قرارا ملزما، وسيتم الإعلان عن البطولة والتجهيز لها بمستوى الحدث في الوقت المناسب".
خلف الأبواب
من خلال استضافة الكونغرس في عمان، هناك العديد من المكاسب والايجابيات، اهمها تكريم غير مسبوق لرواد اللعبة والمدربين وأبطال وبطلات المنتخبات الوطنية، وسط حضور رسمي رفيع من خلال تواجد أمين عام الجنة الأولمبية ناصر المجالي، رئيس الاتحاد الدولي سابستيان كو، رئيس الاتحاد القاري الجنرال دحلات الحمد، و19 عضوا من مختلف الدول العربية والقارية. بالإضافة إلى تعريف الضيوف بالتقاليد الأردنية التي كانت حاضرة لتنقل، والدبكات الفلكورية والاغاني الوطنية في امسية فرح أردنية ستبقى عالقة في ذاكرة القوى الأردنية إلى سنوات طويلة.

التعليق