"نيويورك تايمز": 20 % من غارات التحالف بالعراق أوقعت ضحايا مدنيين

تم نشره في السبت 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

نيويورك -  قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، إن واحدة من كل خمس غارات شنتها مقاتلات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ضد تنظيم "داعش" الإرهابي بالعراق، أوقعت ضحايا بين المدنيين.
وأشارت الصحيفة، امس الجمعة، إلى أنّ عدد ضحايا المدنيين العراقيين (جراء غارات التحالف)، أكثر بـ31 ضعفا مما أعلنت عنه وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، دون تفاصيل عن العدد بالضبط، أو مصادر الإحصاء الذي عرضته.
وأوضحت الصحيفة أنها التقت أسر ضحايا، سقطوا في غارات للتحالف، على ثلاث مناطق شمالي العراق، بين نيسان (أبريل) 2016 وحزيران (يونيو) 2017.
ولفتت إلى أنّها زارت 150 موقعا تعرض للقصف، وأنّ عدد كبير من القتلى المدنيين لم يتم ذكرهم في تقارير التحالف الدولي ضد "داعش"، بل تم إدراجهم على أنهم من أنصار "داعش".
وقالت الصحيفة إنّ التحالف الدولي، نفّذ منذ آب (أغسطس) 2014 وهو تاريخ بدء عملياته، 14 ألف غارة جوية، ألفين و800 منها أوقعت ضحايا في الأرواح بصفوف المدنيين.
وبينت أنّ الإدارة الأميركية، اعترفت بأن 89 غارة فقط أوقعت قتلى في صفوف المدنيين.
وأشارت الصحيفة في خبرها، إلى أنّ عددًا كبيرًا من المناطق المستهدفة من قبل مقاتلات التحالف لم تكن خاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" بالأصل.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قيادة التحالف حول ما أوردته الصحيفة.
وبحسب مرصد اريوار المتخصص في رصد نتائج عمليات التحالف الدولي ضد داعش (مقره بريطانيا)، سقط منذ آب (أغسطس) 2014 إلى الآن، أكثر من 3 آلاف قتيل مدني في العراق، بغارات التحالف الدولي، بينما اعترفت الإدارة الأمريكية بمقتل 466 فقط.
وذكر المرصد أنّ التحالف الدولي شنّ منذ آب (أغسطس) 2014، في كل من سورية والعراق، 28 ألف و353 غارة جوية، أوقعت 5 آلاف و961 قتيلا بين المدنيين.- (الاناضول)

التعليق