ورقة غار من الذهب لبسها نابليون تعرض في مزاد بفرنسا

تم نشره في السبت 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 09:26 صباحاً
  • من المصدر

الغد- سُتباع ورقة غار ذهبية من تاج الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت، يعود عمرها لأكثر من 213 سنة، في مزاد علني قرب باريس.

وقال جان بيير أوسينات، وهو أحد البائعين، إن قيمة الورقة لا تستند إلى وزن الذهب، بل إلى وزن التاريخ، وفق ما نقلت عنه وكالة "رويترز".

وتزن الورقة عشرة غرامات، وقيمتها بعد الصهر لا تتجاوز 500 دولار، لكنها ستباع بما يعادل 300 ضعف هذا الرقم، وفق ما توقع أوسينات.

وتعود ملكية أوسينات لهذه الورقة إلى حدث قبيل مراسم تتويج نابليون في كاتدرائية نوتردام عام 1804، إذ اشتكى بونابرت من ثقل التاج، وطلب من صانعه جيوم بيينيه، إزالة ست ورقات منه.

وكان التاج مصممًا على شكل الإكليل الروماني، وحصلت كل واحدة من بنات بيينيه على ورقة من هذا التاج، وبقيت الورقة المعروضة للبيع مع الأسرة منذ ذلك الحين.

قام نابليون بعدها بتتويج نفسه ووضع بيديه التاج على رأسه، مخالفًا مراسم التتويج التقليدية، وأعلن أنه يدين بسلطته إلى نفسه وليس إلى الله.

وكان نابليون غزا مصر وبلاد الشام، لكنه لم يتمكن من الوصول إلى سوريا التي نعرفها اليوم، كون حملته تحطمت أمام المقاومة الفلسطينية في عكا.

 

 

التعليق