شغب ... والحجارة تصيب الحكم المساعد في دوري المناصير للمحترفين

شباب الأردن ‘‘يذهل‘‘ المنشية بالوقت القاتل والجزيرة يعبر اليرموك للوصافة

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعب الجزيرة أحمد العيساوي (يسار) يسدد على مرمى اليرموك مدركا الهدف الأول امس - (تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني ونعمان عيد

عمان- المفرق- واصل فريق شباب الأردن زحفه صوب كوكبة المقدمة أمس، بعد أن أذهل مستضيفه المنشية بهدف الفوز المتأخر الذي سجله في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل المهدور وجاء الهدف الوحيد من ركلة جزاء بالدقيقة 95، من المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب المفرق، في إطار مباريات الأسبوع التاسع من دوري المناصير، ليرفع شباب الأردن رصيده إلى 15 نقطة مقابل 9 نقاط للمنشية، الذي ثار جمهوره غضبا بعد اطلاق صافرة النهاية وانهالوا على الحكم بالشتائم وقذفوا الحجارة صوب الملعب، بعد احتساب الحكم لركلة الجزاء اصابت احدى الحجارة قدم الحكم المساعد الأول عبد الرحمن عقل أحدثت جرحا نزف الدم منه، وقد تلقى العلاج من معالج شباب الأردن، واضطر طاقم الحكام وفريق شباب الأردن البقاء في وسط الملعب ومن ثم الانتظار في غرف الغيار لحين مغادرة الجمهور، وخرج الجميع بحماية رجال الدرك لحين مغادرة مدينة المفرق.
وقفز فريق الجزيرة للمركز الثاني (الوصافة) بعد أن عبر اليرموك وفاز عليه بنتيجة 1-0 في المواجهة التي جرت على استاد عمان، فرفع الجزيرة رصيده إلى 18 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن الرمثا (المتصدر) بانتظار نتائج مباريات اليوم، في حين بقي اليرموك بالترتيب الأخير وبرصيد 4 نقاط.
الجزيرة 1 اليرموك 0
استهلك لاعبو الجزيرة وقتا طويلا في مسعاهم لإيجاد المنافذ التي توصلهم نحو مرمى حارس اليرموك حمزة الحفناوي، بعد ان بقيت الكرة حبيسة وسط الميدان وظهرت من خلالها التمريرات المقطوعة والتسديدات الطائشة، إلى جانب الإغلاق الجيد لمدافعي اليرموك والذي وضع لاعبي الجزيرة في حيرة، ما زاد من جهود نور الدين الروابدة وعدي جفال وأحمد العيساوي ومحمد طنوس وعلاء الشقران، الذين شددوا على المناولات السريعة واستغلال تراجع لاعبي اليرموك نحو المواقع الخلفية، وبعد التهديد الفعلي الذي أرسله العطار الذي تلقى ركنية جفال وسدد الكرة رأسية بجوار القائم، ثم الكرباجية التي ارسلها طنوس وسيطر عليها الحارس الحفناوي، كانت الدقيقة 26 تشهد مولد الهدف الأول للجزيرة عندما مرر جفال تمريرة بينية ضربت عمق اليرموك لتصل إلى العيساوي الذي واجه المرمى لوحده وسدد بالزاوية اليسرى للحارس، وكاد الشقران أن يعزز تقدم الجزيرة لكن كرته القوية تكفل حارس اليرموك بابعادها.
اليرموك لم يظهر بالصورة المطلوبة طيلة الشوط، وركز على الهجمات المضادة واستغلال المساحات التي غلفها تقدم الجزيرة نحو المناطق الأمامية، ورغم محاولات وعد البشير وعيسى السباح وفارس غطاشة وعمر عدنان في بناء الهجمات والتقدم عبر الأطراف وارسال الكرات العرضية الطويلة، إلا ان دفاع الجزيرة ازال الخطورة عن مرمى حارسه عبدالستار، حتى أن عرضية السباح ابعدها الدفاع قبل ان تشكل الخطورة الحقيقية أمام مرمى عبد الستار.
 إثارة ومحاولات
بداية الحصة الثانية شهدت نشاطا ملحوظا خصوصا من قبل اليرموك الذي اندفع بكل قوة نحو مناطق الجزيرة وكاد غطاشة أن يدرك التعادل عندما سدد كرة قوية من داخل المنطقة ابعدها الحارس عبد الستار في اللحظة المناسبة، ليأتي الرد سريعا وكاد أن يعزز تقدم الجزيرة بالهدف الثاني عندما مرر جفال كرة (مقشرة) أمام العطار الذي سددها بتهور وابتعدت عن الخشبات.
هذه المحاولات من الفريقين رفعت من وتيرة المباراة وابقت مرمى الحارسين تحت نيران التهديد، خصوصا بعد الكرة العرضية التي ارسلها علي خويلة وسددها غطاشة (عالطاير) من داخل المنطقة تألق الحارس عبد الستار في ابعادها، ثم الكرة العرضية التي ارسلها السباح ووجدت رأسية ايهاب محمد بيد انها ذهبت بجوار القائم.
الجزيرة وامام افضلية اليرموك وجد العودة الى التقدم نحو المواقع الأمامية هو الأفضل والأنسب لوقف اطماع منافسه، وعمد الى استغلال الكرات الطويلة وخصوصا العرضية في مباغتة دفاعات اليرموك، ومن احداها مرر البديل شادي الحموي كرة خالصة الى العطار لكن الأخير سددها بجسد الحارس الحفناوي.
وبقيت الإثارة حاضرة فيما تبقى من وقت صاحبها محاولات من كلا الفريقين للوصول نحو المرمى حتى حافظ الجزيرة على تقدمه بهدف وحيد حتى صافرة النهاية.
المباراة في سطور
النتيجة: الجزيرة 1 اليرموك 0
الأهداف: أحمد العيساوي د. 26
الحكام: محمد عرفة، محموط ظاهر، ابراهيم العموش، ابراهيم سمارة.
العقوبات: انذر جبر خطاب (الجزيرة).
مثل الجزيرة: احمد عبدالستار، فراس شلباية، جبر  خطاب، يزن العرب، فادي الناطور، نور الدين الروابدة (شادي الحموي)، علاء الشقران، عدي جفال، أحمد العيساوي، محمد طنوس (أنس عبد الرحيم)، عبدالله العطار (عمر خليل).
مثل اليرموك: حمزة الحفناوي، أحمد ابو حلاوة، عبد الاله الحناحنة، علي خويلة، أحمد جمال، هذال السرحان (أحمد ثلجي)، وعد البشير، عيسى السباح، فارس غطاشه (أحمد الشقران)، ايهاب محمد، عمر عدنان (محمد خليل).
المنشية 0 شباب الأردن 1
استهل الفريقان البداية بمبادرات هجومية بغية التسجيل المبكر خاصة مع التسديدة المبكرة والقوية التي اطلقها محمد أبو عرقوب ومرت بجوار القائم، وعهد المنشية إلى ثنائي الوسط محمد طه وأحمد عرسان القيام بادوار هجومية لتعزيز دور صدام شهابات ومحمد أبو عرقوب، وفي الوقت ذاته فك الحصار عن المهاجمين المحاصرين من رقابة المدافعين أحمد الصغير وسعد الروسان، لكن سرعان ما عاد الشباب للمبادرات الهجومية بواسطة براء مرعي ومصطفى كمال وقاما بارسال العديد من الكرات العكسية امام منطقة جزاء صلاح مسعد الذي تصدى لكرة يوسف النبر القوية، واندفع بعدها المنشية بعد اطمئنانه على المنطقة الخلفية واعتمد على المناولات الطويلة من خلال الكرات المرتدة السريعة إلا أن سوء اللمسة الأخيرة كانت مشكلة عانى منها الفريق وخاصة محمد أبو عرقوب ومايكل من جهة، وبسالة احمد الصغير وسعد الروسان بدفاعات الشباب من جهة اخرى.
هدف صاعق
ارتفعت معنويات الشباب الهجومية في الشوط الثاني فامتد نحو مواقع المنشية وعمل على توسيع رقعة اللعب على الاطراف ومن أول لمسة إلى المحترف بوجان بديل لؤي عمران الذي انسل من ميسرة المنشية وسدد كرباجية ابعدها صلاح مسعد ببسالة على حساب ركنية، ليرد المنشية فريق الشباب بهجمات سريعة معتمدا على سرعة محمد طه الذي اضاع فرصة سانحة للتسجيل، عندما حاور من امامه من المدافعين وسدد كرة ارضية زاحفة لكن يقظة يزيد أبو ليلى حارس الشباب كان لها بالمرصاد وشهدت فترة الاندفاع للمنشية بعد ان دخل اياد صالح ومحمود الحوراني وعوضا عن اماندوا ومحمد طه من اجل تحسين وتفعيل منطقة العمليات التي كانت تحت نفوذهم لكن دون خطورة حقيقة، بالمقابل اشرك مدرب الشباب حسين عبيدات عوضا عن خالد ابو رياش لتجديد القوة الهجومية لكن دفاعت المنشية كانت حاضرة بالتصدي لكافة المحاولات الهجومية، وعندما ظن الجميع بأن المباراة تتجه إلى التعادل، كان لاعب الشباب يوسف النبر يتعرض للعرقلة داخل المنطقة من مدافع المنشية دان اجانيت احتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها النبر بنجاح على يسار الحارس مسعد الهدف الوحيد بالدقيقة 95.
المباراة في سطور
النتيجة: المنشية 0 شباب الاردن 1
الاهداف: سجل لشباب الأردن يوسف النبر د. 95 (ركلة جزاء).
العقوبات: انذر الحكم عدي رسمي ومحمد طه ومحمد ابو عرقوب ودان اجانيت من المنشية وانس بني ياسين وسليمان ابو زمع ويوسف النبر من شباب الأردن.
الحكام: احمد فيصل، عبد الرحمن عقل، عمرو عجاج ، محمد بدارن
الملعب : المفرق
شباب الأردن: يزيد أبو ليلى، احمد الصغير، براء مرعي، مصطفى كمال، أحمد ياسر، انس بني ياسين، لؤي عمران ( بوجان ) ورد البري ، يوسف النبر ، سليمان ابو زمع ( محمد الرازم ) خالد ابو رياش ( حسين عبيدات ).
المنشية: صلاح مسعد، علاء محمود ، دان اجانيت، سعد الروسان، صدام حسين، محمد طه ( محمود الحوراني ) احمد عرسان، محمد ابو عرقوب، مايكل، اماندا ( اياد صالح )عدي رسمي.

التعليق