‘‘الضمان‘‘: الحجار وحفار الآبار وفني تفجير المقالع مهن خطرة

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • عاملان يقومان بقص الحجر في أحد المحاجر بعمان - (أرشيفية)

عمان - الغد - اعتبرت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي أن مهنة الحجار وحفار الآبار والمناجم ومهنة فني التفجير في المقالع والمحاجر والمناجم وفتح الطرق "من المهن المعتمدة كمهن خطرة".
وقال الناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي إن الحجار يقوم بتحضير المعدات والأدوات والمواد اللازمة لتكسير كتل الحجارة، وفصل طبقات الصخور وتكسيرها باستخدام العدد والأدوات اللازمة، فضلا عن تجهيز الحفارة وحفر آبار النفط والغاز وما شابهها، في حين يقوم فني التفجير بتجهيز مواضع الشحنات الناسفة في المناجم والمقالع والمحاجر ويجهز الشحنات الناسفة لتفجيرها.
وأضاف أن اعتبار مهنة الحجار وحفار الآبار والمناجم، من المهن الخطرة جاء لصعوبة بيئة العمل فيها ولكونها تشكل خطرا على صحة العامل وحياته نتيجة تعرضه للغبار المعدني وأغبرة السيليكا والإسمنت ومواد التلميع والمذيبات وغيرها، فضلا عن تعرضه للضجيج والاهتزازات المستمرة، إضافة إلى تعامله مع الأوزان الثقيلة والعمل لفترات طويلة.
وأشار الصبيحي إلى أن تصنيف مهنة فني التفجير في المقالع والمحاجر والمناجم من المهن الخطرة جاء لخطورة البيئة التي يعملون بها نتيجة تعرضهم للضجيج، ولمادة الرصاص على المدى البعيد، ولطبيعة العمل غير المنتظمة في المهنة وما يصاحبها من توتر نتيجة لمتطلبات العمل الصارمة.
ودعا جميع المنشآت التي تُشغل عاملين في تلك المهن إلى تزويد المؤسسة بكشوفات بأسماء العاملين وأجورهم، وتواريخ مزاولتهم للمهنة، وإلى الالتزام بتأدية ما نسبته 1 % من أجر كل عامل زيادة على الاشتراكات المترتبة عليهم وفقا للقانون.
وأوضح أن أصحاب العمل أنفسهم العاملون في هذه المهن وكل من يعمل لحسابه الخاص في المهن المذكورة مُلزمون بتسجيل أنفسهم والاشتراك بالضمان، وذلك من أجل حماية جميع العاملين في المهن الخطرة وفقا للمنافع والمزايا التي يوفرها قانون الضمان، بما في ذلك إتاحة فرصة التقاعد المبكر لهم حفاظا على سلامتهم وحياتهم.

التعليق