التغير المناخي يؤخر الموسم المطري في المملكة لكانون الأول

‘‘المياه‘‘ تعلق آمالا على هطول مطري يرفع مخازين السدود

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • سد الكرامة أحد سدود المملكة الـ 12 -(تصوير: محمد ابو غوش)

إيمان الفارس

عمان – وسط توقعات بدخول منخفض جوي على المملكة اعتبارا من بعد غد الثلاثاء، تعول "على الهطول المطري في وقف إسالة المياه لمختلف الزراعات"، وفق أمين عام وسلطة وادي الأردن سعد أبو حمور.
وأكد أبو حمور، في تصريح لـ"الغد"، أن السلطة "تعول على الهطولات المطرية" المتوقعة في غضون الأيام المقبلة لـ"تخفيف أو وقف السحب من السدود للمزارعين في منطقة وادي الأردن"، مشيرا إلى أهمية "مراعاة وضع المخازين المتوفرة، سيما وأنها حاليا تصنف ضمن مستويات متدنية جدا".  
وأوضح أن السلطة ما تزال تعمل على تزويد الأشجار الدائمة وفق الكميات اللازمة وبناء على طلب المزارعين، مؤكدا "حاجة السدود لهطولات مطرية متواصلة حد تشكل الفيضانات لتعبئة سدود المملكة وصولا إلى الوضع الآمن". 
وكان مركز التنبؤات الجوية "طقس العرب" توقع أن المملكة سـ"تتأثر بامتداد منخفض جوي وكتلة هوائية باردة اعتبارا من بعد غد الثلاثاء، حيث توالي درجات الحرارة انخفاضها، لتصبح دون معدلاتها الاعتيادية نسبة لهذا الوقت من العام بحدود 2-4 درجات مئوية".
ويسبق ذلك بحسب "طقس العرب" تكاثر السحب على ارتفاعات مختلفة، لتتهيأ الفرصة تدريجياً لهُطول زخات من الأمطار في المنطقة الشمالية تمتد تدريجيا للمنطقة الوسطى.
وكان وزير المياه والري حازم الناصر كشف عن "ضعف" أداء الموسم المطري الأخير 2016-2017، لافتا إلى أنه حقق معدلات هطول اقل من العام الذي سبقه، الذي بلغت نسبة الهطول فيه نحو 75 % من المعدل العام طويل الأمد، ما انعكس على تدفق الينابيع وتغذية الآبار الجوفية.
وعادة ما تبدأ وزارة المياه والري، بتزويد الأشجار الدائمة خاصة الحمضيات التي تصل مساحتها حوالي 100 ألف دونم وكذلك أشجار النخيل والزراعات الموسمية المتبقية في منطقة الأغوار، بكميات مياه ري تصل لنحو 750 ألف متر مكعب يوميا، اعتبارا من أيار (مايو) وحتى تشرين الأول (أكتوبر).
وبات موعد بداية الموسم المطري متغيرا بسبب التغيرات المناخية التي أثرت على الطقس في كل أنحاء العالم، حيث أصبحت بداياته في المملكة مع شهر كانون الأول (ديسمبر) من كل عام.
وتصل السعة التخزينية الكاملة لسدود المملكة الـ12 والتي سيتم احتساب مخازينها للموسم الشتوي وهي: وادي العرب، زقلاب، الملك طلال، الكرامة، شعيب، والكفرين، التنور، الوالة، الموجب، الوحدة، كفرنجة، ووادي الكرك، إلى نحو 335 مليون متر مكعب. 

التعليق