تقرير إخباري

رياضيو مادبا يطالبون بدعم الأندية الرياضية

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 02:02 مـساءً
  • مسبح مدينة الأمير هاشم الرياضية - مادبا - (الغد)

أحمد شوابكة

مادبا – طالب ناشطون ورياضيون في محافظة مادبا إلى ضرورة الارتقاء بالحركة الرياضية، وذلك من خلال زيادة الدعم المادي والمعنوي الذي قدمته وزارة الشباب، كما دعوا المؤسسات الحكومية والأهلية إلى تبني مشاريع تسهم في رفع وتيرة التنافس بين الأندية، لتقديم أفضل الأنشطة والبرامج في المجالات الثقافية والرياضية والاجتماعية.

وأكد الرياضيون أن سنوات طويلة تفصلهم عن نيل الألقاب الرياضية، لأسباب تتركز في غياب العاملين والناشطين في الشأن الشبابي والرياضي، اللازم لإعادة إنتاج المشهد الرياضي والشبابي في المحافظة، بما يكفل استمرار الحضور في واجهة الحراك الشبابي والرياضي الوطني، موجهين اللوم إلى بلدية مادبا في الابتعاد عن المشهد الشبابي والرياضي، ليصبح شعارا "رياضيا، ثقافيا، اجتماعيا" للأندية العشرة في المحافظة، مجرد لافتة ترفع على واجهة المباني.

وتعاظم الحراك الرياضي يبدو ممكنا في ظل توفر البنية التحتية التابعة لوزارة الشباب، من ملاعب وصالات رياضية ومسبح ذو مواصفات دولية، ما يعطي حافزا للأندية نحو تشكيل فرق رياضية في تلك الألعاب، والمشاركة في بطولات الاتحادات الرياضية، حيث أشار ناشطون رياضيون وشبابيون أنهم سئموا من قيام الأندية بالتركيز على نشاط كرة القدم، لما يتطلبه ذلك من تكلفة مالية باهظة تدفعها الأندية للمشاركة في موسم كروي واحد، ولا تحقق في ختامه أي ألقاب.

ويطالب لاعبو ألعاب القوى إنشاء مضمار للجري، بينما يعتقد الحكم الدولي لكرة الطاولة متقاعد عبدالرحمن المساندة أن ما تشهده مادبا من تراجع رياضي مستمر، مرده إلى عدم تنوع الألعاب الرياضية في المحافظة، ومعوقات أخرى تعود إلى عدم الاهتمام بالناشئين، وبالتالي استثمار الطاقة الشابة في العمل الرياضي والشبابي المثمر عوضا عن الانشغال بأمور سلبية أخرى.

ويقول اللاعب عمار الدبس أن الرياضة هي وسيلة ناجعة للخروج من أزمات عديدة، كما أنها صورة لسلوك الأفراد والمؤسسات، داعيا إلى مراقبة واقع الحركة الاجتماعية لمعرفة مستوى السلوك الرياضي.

وقالت آلاء الشوابكة أن الحراك الرياضي النسوي يمر بحالة متعثرة، وهو دور غير منوط بوزارة الشباب، وإنما مسؤولية المؤسسات والهيئات الرياضية.

بدوره أشار مدير شباب مادبا فراس الشوابكة أن المديرية أعدت برنامجا شاملا لهذا العام، مؤكدا على المتابعة الجادة لشؤون الأندية ونشاطاتها في إطار خطة منهجية قابلة للتنفيذ، وقال "نحن معنيون تماما في إشراك الناشطين في الحراك الشبابي والرياضي في كافة البرامج".

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

 

 

التعليق