22 نائبا يطالبون بالوقوف على تجاوزات مدير "الأونروا" بالأردن

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 05:44 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 05:45 مـساءً
  • إحدى مدارس وكالة الغوث للاجئين "الأونروا" في منطقة النزهة - (تصوير: ساهر قدارة)

عمان - الغد- طالب 22 نائبا، الحكومة بضرورة الوقوف على حقيقة تجاوزات مدير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في الأردن، والمتمثلة بـ"إزالة صور القدس وخارطة فلسطين من المدارس ومخالفتهم مفهوم الحيادية".

وأوضحوا، في مذكرة وجهوها إلى رئيس الوزراء هاني الملقي اليوم الأحد وتبناها النائب خليل عطية، أن مطالبتهم تلك جاءت إثر قيام مدير عمليات "الأونروا" ديفيد روجر بجملة من التجاوزات منها "الإساءة للهوية الفلسطينية، وعدم استجابة الوكالة لحقوق موظفيها في الأردن".

وأكدوا هؤلاء النواب أن إدارة الوكالة "عملت على تقليص خدماتها بشكل ممنهج ضمن خطة مرسومة، كما قام قسم الحماية والرقابة والتفتيش فيها على إزالة خارطة فلسطين وصورة القدس عن الحائط، الأمر الذي آثار حفيظة الكوادر التعليمية والطلبة وكل الأردنيين".

وقالوا إن تلك الإجراءات المرفوضة "تنذر بنتائج لا يحمد عقباها"، مطالبين الرئيس الملقي بـ"اتخاذ إجراءات صارمة مع روجر، وإعادة النظر بوظائف الأجانب، والعمل على تحقيق الحيادية، وإلزام الوكالة بواجباتها تجاه الموظفين واللاجئين، حماية للأردن وحفاظا على السلم الأهلي ليبق الأردن واحة أمن واستقرار في ظل قيادته الهاشمية".

 

التعليق