انتصارات متوقعة للفرق الطامحة في دوري التجمع لكرة اليد

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعب فريق الكتة زياد الظواهرة يسدد على مرمى فريق كفرنجة أول من أمس -(من المصدر).

بلال الغلاييني

عمان – اظهرت لقاءات الجولة الأولى لدوري التجمع بكرة اليد عودة الروح القوية لفريق السلط، بعد أن قدم عرضا جيدا أمام نظيره فريق الراية، وبعكس الصورة التي ظهر عليها الفريق في الموسم الماضي، حيث دلت هذه العودة على عزم الفريق لتحقيق نتائج قوية هذا الموسم، والذي ينتظر أن يحمل في طياته الندية والإثارة على غير المواسم الماضية، خصوصا وأن أكثر من فريق يسعى للمنافسة على الألقاب المحلية.
السلط الذي حقق فوزه الأول لحساب مجموعة (الوسط) على فريق الراية بنتيجة كبيرة وصلت إلى 50-11، اشرك لاعبيه المخضرمين الذين غابوا في الموسم الماضي ويستعد ايضا لاشراك لاعبه الجديد خالد عزالدين، إضافة إلى احتمالية مشاركة حارس المنتخب السوري فادي الشيخ في بعد اكتمال صفقة التعاقد معه.
كما اظهرت اللقاءات قدرة فريق وادي السير للتواجد بين الكبار بعد ان قدم اداء عاليا أمام فريق أم جوزة، والأخير ادرك التعادل أكثر من مرة ونجح في الحصول على نقطة ثمينة مع صافرة النهاية 27-27، ما يشعل فتيل المنافسة على بطاقات التأهل المخصصة لهذه المجموعة، في الوقت الذي نجح فيه فريق عمان في عبور محطة القوقازي والتغلب عليه بنتيجة مستحقة 34-27.
فريق الأهلي والذي خضع (للراحة) في هذه الجولة سيظهر في الجولة المقبلة عندما يلاقي فريق الراية، حيث يعتبر الأهلي من أبرز المرشحين للمنافسة وبكل قوة لصدارة المجموعة. مجموعة (الشمال)، والتي تقام لقاءاتها في صالة مدينة الحسن، شهدت لقاءات جيدة كان ابرزها الموقعة المهمة التي جمعت بين فريقي الكتة وكفرنجة ونجح فيها الكتة بالخروج بنتيجة الفوز 29-26، حيث مهد هذا الفوز الطريق أمام الكتة لحجز إحدى بطاقات التأهل إلى الدرجة الأولى، في الوقت الذي كان فيه فريق الحسين يحقق فوزا كبيرا ومتوقعا على نظيره فريق القدس وتغلب عليه بنتيجة 36-19، والحال انطبق ايضا على فريق العربي الذي تخطى نظيره فريق يرموك الشونة بنتيجة 39-20.
ومن الايجابيات التي ظهرت في الجولة الأولى عودة الروح من جديد إلى المدرجات، حيث حضرت الجماهير باعداد مقبولة في عدد من اللقاءات، وينتظر أن تزداد اعداد الجماهير في المباريات المقبلة، خصوصا في المواجهات القوية والحاسمة، في الوقت الذي اتخذ فيه الاتحاد كافة الترتيبات المتعلقة بالحضور الجماهيري بالتعاون مع الجهات المعنية، وعمل على تهيأت الأجواء المناسبة أمام الجمهور للاستمتاع بالمباريات.
ويذكر أن اتحاد كرة اليد خصص جوائز مالية للفرق الفائزة بالمراكز الأولى، وحسب التعليمات تتأهل الفرق الحاصلة على المراكز الأربعة الأولى في المجموعتين الى مصاف دوري أندية الدرجة الأولى، والذي سينطلق بعد ختام منافسات دوري التجمع مباشرة، فيما تلعب بقية الفرق في دوري الدرجة الثانية، والتي ستخوض منافسات البطولة بعد ختام دوري التجمع ايضا.

التعليق