المومني يؤكد أهمية تكثيف الوعي المجتمعي بمخاطر الأخبار غير الدقيقة

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً

عمان - قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني إنّ الاستخدام الخاطئ لوسائل التواصل الاجتماعي "أسهم في بثّ الفرقة والفتنة بين المجتمعات".
وشدد على أهمية تكثيف الوعي المجتمعي بمخاطر الإشاعات والأخبار غير الدقيقة، خصوصا أثناء الأزمات، وضرورة أن يتم استخدام هذه المواقع للصالح العام لا لبثّ الفرقة والتعصب وخطاب الكراهية.
وأضاف المومني، بمحاضرة ألقاها أمس في كليّة القيادة والأركان الملكيّة الأردنيّة بعنوان: "الاستراتيجية الإعلامية الأردنية"، أن الاستراتيجيّة الإعلاميّة الأردنيّة تسعى لتعزيز البيئة الموائمة لدعم وجود إعلام أردني مستقل ومستنير، يقوم على قاعدتي الحرية والمسؤولية.
وتابع أنّ الإعلام الوطني يتميز بمعايير الانفتاح والتعددية والمهنية والتعبير عن الرأي بمهنية وحريّة مسؤولة وموضوعية.
وأوضح المومني أن الأردن يُعتبر من أفضل النماذج التي نجحت في تحويل منظومة الإعلام الملتزم لتكون رافدا وسندا لمصالح الدولة العليا ووحدتها ومنعتها في مواجهة التحديات.
وأضاف أن من أهم ما يميزنا في الأردن هو سياستنا الحكيمة والمعتدلة والمتوازنة تجاه مختلف التحديات والأزمات، والتي تأتي إنفاذا لرؤية وتوجيهات جلالة الملك، مضيفا أن تعاضد الأردنيين في وجه التحديات، والالتزام بالثوابت الوطنية، واحترافية المؤسسات العسكرية والأمنية، ووعي المواطن وانتمائه هو الرصيد الحقيقي الذي جعل الأردن يتجنّب الكثير من التحدّيات.
وفي نهاية المحاضرة التي حضرها آمر الكلية العميد الركن عطالله السميران وأعضاء هيئة التوجيه والدارسين في دورة الركن 58 المشتركة 22 التي تضم عددا من الدارسين العرب والأجانب، جرى نقاش أجاب خلاله المومني على أسئلتهم واستفساراتهم. -(بترا)

التعليق