الرزاز يدعو للبحث عن الطلبة المبدعين

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:56 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:57 مـساءً
  • وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز خلال افتتاحه مختبر المبتكرين الصغار في نادي الإبداع بالكرك أمس -(الغد)
  • وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز خلال افتتاحه مختبر المبتكرين الصغار في نادي الإبداع بالكرك أمس -(الغد)
  • وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز خلال افتتاحه مختبر المبتكرين الصغار في نادي الإبداع بالكرك أمس -(الغد)

هشال العضايلة

الكرك- دعا وزير التربية والتعليم، الدكتور عمر الرزاز، مديري التربية والمدارس في مختلف مناطق المملكة، الى اغتنام الفرصة في تجديد مفهوم الإبداع ، والبحث عن الطلبة المبدعين في مدارس المملكة.

وأشار الرزاز، خلال افتتاحه أمس، مختبر المبتكرين الصغار في نادي الإبداع بالكرك، الى أن نجاح المدارس ومديريات التربية والتعليم بالمملكة مرتبط بتقييم الوزارة لإبداعاتهم المختلفة، مشددا على أن الوزارة تتطلع من خلال مجموعة من البرامج الى تطوير عملها من خلال تخفيض الحصص في اليوم الدراسي وبرنامج حصص النشاط والنشاطات المسائية بالمدرسة.

وبين أن الوزارة تولي الطلبة المبدعين اهتماما كبيرا من خلال المدارس، لافتا الى وجود تحديات كبيرة تبحث الوزارة مع جميع كوادرها بإيحاد حلول مناسبة لها لتطوير العملية التعليمية.

ودعا الى الاستفادة من تجربة نادي الإبداع بالكرك من خلال تعميم التجربة على جميع مناطق المملكة بحيث لا تبقى محصورة بالكرك فقط، لتحقيق الفائدة المرجوة منها لجميع الشباب والشابات من أبناء الوطن.

ولفت الى أن مختبر المبتكرين الصغار هو تجربة فريدة من نوعها ينفذها النادي بالتعاون مع مؤسسة عبدالحميد شومان لتوفير البيئة المناسبة للصغار بالبحث والتطوير.

وقال الرئيس التنفيذي بنادي الإبداع، المهندس حسام الطراونة "إن افتتاح المختبر هو تجربة رائدة بالتعاون مع مؤسسة شومان التي تعنى بالمبدعين والباحثين الصغار"، لافتا الى أن النادي ما كان ليستمر ويقوى لولا الدعم والمساندة التي لقيها من جلالة الملك عبدالله الثاني منذ اليوم الأول لتنفيذ الفكرة وحتى الآن بافتتاح المقر الجديد والدائم للنادي.

وبين أن النادي يرعى المبدعين، بالإضافة لمن يعتقد أنه من المبدعين لإطلاق الطاقات الكامنة لديهم وغير المكتشفة من الأهل والمدرسة والأصدقاء والجامعة، لافتا إلى أن النادي استطاع حتى الآن رعاية زهاء 7500 من الشباب والفتيات في مختلف الأعمار في البرامج التي يقدمها مجانا لهم.

ولفت الى أن البرامج التي ينتظم بها الطلبة تسهم في تطوير العقلية النقدية لديهم وتعنى أساسا بتنمية الطاقات الإبدعية لدى الطلبة.

وأشارت الرئيسية التنفيذية لمؤسسة عبدالحميد شومان، فالنتينا قسيسية، إلى أن المؤسسة شريكة مع نادي الإبداع منذ فترة طويلة، مبينة أن الاهتمام بالطلبة المبدعين الصغار فكرة تلقى الاهتمام والتقدير.

وأضافت أن مشروع المبتكرين الصغار الذي يضم 42 طالبا وطالبة من بينهم 15 من الكرك و27 من عمان، تم اختيارهم من بين زهاء 400 تقدموا للمشاركة بالمشروع الذي يستمر تسعة أشهر، يتم من خلالها تطوير مهارات عديدة لمشاريع علمية تحل مشاكل تتعلق بالمجتمع.

وتابعت أن المختبر يتضمن ورش عمل حول التفكير الناقد والتجارب العلمية باستخدام التطبيقات الالكترونية وتصميم وتطبيق مشاريع من ابتكارات الطلبة.

Hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق