نصرالله: لا علاقة لنا بإطلاق الصاروخ البالستي من اليمن باتجاه السعودية

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 07:33 مـساءً
  • حسن نصر الله (أرشيفية)

بيروت- نفى الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الإثنين أي علاقة لحزبه بالصاروخ البالستي الذي تبنى المتمردون الحوثيون إطلاقه باتجاه الرياض قبل أن تعترضه القوات السعودية في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وقال نصرالله في خطاب تلفزيوني بثته قناة المنار التابعة لحزبه "لا علاقة لأي رجل من حزب الله اللبناني باطلاق هذا الصاروخ" متابعاً "أنفي بشكل قاطع هذا الاتهام الذي لا يستند الى حقيقة ولا إلى دليل".

كما نفى نصرالله ارساله أسلحة الى كل من اليمن والبحرين والكويت، على ضوء اتهامات خليجية بدعمه المتمردين الحوثيين وتدخله في الشؤون الداخلية لدول عربية عدة.

وقال "لم نرسل سلاحاً الى اليمن ولا سلاحاً الى البحرين ولا الى الكويت، ولا الى العراق"، جازماً "لم نرسل سلاحاً لأي بلد عربي، لا صواريخ باليسيتية ولا أسلحة متطورة ولا حتى مسدس".

وأضاف "ثمة مكانين أرسلنا اليهما سلاحاً بكل شفافية، الأول فلسطين المحتلة، حيث لنا شرف ارسال صواريخ كورنيت، وفي سورية السلاح الذي نقاتل به".

وتأتي هذه التصريحات غداة اجتماع طارئ عقده وزراء الخارجية العرب في القاهرة الأحد بطلب سعودي، على خلفية اطلاق المتمردين الحوثيين في اليمن قبل أكثر من أسبوعين صاروخاً بالستياً باتجاه السعودية.

وحملت الجامعة العربية في ختام الاجتماع حزب الله الذي وصفته بـ"الارهابي" و"الشريك في الحكومة اللبنانية مسؤولية دعم الجماعات الإرهابية في الدول العربية بالأسلحة المتطورة والصواريخ البالستية".

وطالبت الحزب المدعوم من إيران الذي وصفته بـ"الارهابي" "بالتوقف عن نشر التطرف والطائفية والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وعدم تقديم أي دعم للإرهاب والإرهابيين في محيطه الإقليمي".

وقال نصرالله إن اتهام حزبه بـ"الارهابي" ليس جديداً، مضيفاً "سمعناه بلقاءات سابقة لوزراء خارجية عرب ووزراء داخلية عرب وبالتالي لا شيء يدعو للتوتر، بل هناك ما يدعو للأسف".(أ ف ب) 

التعليق