"فرحة" تطلق حملة الشتاء لدعم الأسر المحتاجة

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • فريق مبادرة "فرحة"- (من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- أطلقت مبادرة "فرحة"، وبرعاية ودعم من جمعية "سفراء الحياة"، حملة خيرية شتوية تحت عنوان "نحن أهلها" بجمع الملابس المستعملة وغيرها، وكل ما يلزم للتدفئة في فصل الشتاء؛ حيث يتم فرزها ومن ثم توزيعها على العائلات العفيفة الفقيرة في شتى مناطق عمان، وبالتعاون مع خيرة ونخبة من الشباب والشبات ضمن روح الفريق الواحد.
وكانت "فرحة" الخيرية أطلقت حملة "فرحة شتاء"، لإدخال الفرحة والدفء إلى بيوت الفقراء والمحتاجين من العائلات الأقل حظا في فصل الشتاء.
وتهدف الحملة إلى أن يعم الدفء بيوت الجميع وأن تكون أمطار الخير نعمة عليهم وليست نقمة، وأن ينعموا بشتاء دافئ، لذلك سعت مبادرة "فرحة" لإنشاء تلك الحملة لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأشخاص والعائلات ودعمهم إما بكسوة الشتاء من ملابس وحرامات وفرش، أو بتقديم مستلزمات التدفئة من كاز أو أسطوانات غاز، وسيتم توزيعها والعمل على الاستمرارية طوال فصل الشتاء.
وتقول مؤسسة المبادرة، إسراء جمال العموري "تم تشكيل فريق من الشباب من شتى التخصصات للتكافل فيما بينهم، لتكون السواعد كتفا الى كتف وتقديم المساعدة لمحتاجيها".
و"فرحة" هي مبادرة أردنية اجتماعية ذات فكر مختلف، تقام على مستوى محافظة العاصمة عمان، وتحمل بين طياتها مضمون كلمتها؛ وتهدف إلى شد وثاق التآزر بين مختلف الفئات العمرية في المجالات الثقافية والعملية والاجتماعية بنكهة تعاونية، وتستهدف خاصة فئتي الأطفال والشباب وتولي الاهتمام بكبار السن.
وتقول العموري "نعمل من خلال هذه المبادرة على رفع مستوى منطقة عمان الشرقية من الناحية الثقافية والاجتماعية والترفيهية والنشاطات المخصصة للأطفال".
والمبادرة جاءت، وفق العموري، لنشر الفرح والبهجة في قلوب الأطفال عن طريق استغلال بعض المواسم والمناسبات من خلال حشد وتوجيه طاقات الشباب، والتعاون مع المؤسسات المجتمعية لتحقيق الرفعة المطلوبة، وتنظر المبادرة إلى جمع وتشكيل فريق متنوع التخصصات والرؤى المستقبلية والأفكار التطوعية وتطبيقها على أرض الواقع، وذلك لزيادة مستوى الوعي لديهم، متمنية تحقيق الفرق الواضح بحلول العام 2019.
وتبين العموري أن رسالتهم هي السعي وراء إيجاد الأفضل من جميع النواحي والمجالات، والمضي نحو المساعدة للجميع، والمحاولة المستمرة لزيادة الوعي والتقليل من المشاكل الاجتماعية بشكل عام والمادية بشكل خاص للأسر العفيفة.
ومن أهداف مبادرة "فرحة" محاولة تحسين مستوى الأطفال المعيشي في العائلات الفقيرة، وإثراء الجانب الترفيهي والنشاطات في عمان الشرقية، وعمل زيارات ميدانية ضمن الفريق لمؤسسات الدولة الحكومية والخاصة التي تؤوي أطفالا مهما كان وضعهم.
وخلال عمر المبادرة القصير، حققت بعض الإنجازات، منها بازار "فرحة" الخيري في مدرسة نادي السباق النموذجية، ويعد الأول من نوعه في منطقة عمان الشرقية، وتضمن أنشطة وفعاليات مختلفة، والتبرع بمبلغ مادي لمرضى السرطان في مركز الحسين للسرطان، وتوزيع طرود رمضان الخيرية، وقرطاسية الخير.

التعليق