ثمن النهائي خطوة أولى نحو تحقيق أحلام بشيكتاش

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أجرى بشيكتاش مجموعة الصفقات المميّزة الصيف الماضي، بغية المنافسة على الألقاب هذا الموسم، وها هو الآن يتصدّر مجموعته في دوري أبطال أوروبا بفارق 4 نقاط عن أقرب مطارديه بورتو، قبل لقاء الفريقين مساء اليوم على أرض الأول، في الجولة الخامسة.
وفي رصيد بشيكتاش 10 نقاط جمعها من 3 اتنصارات وتعادل واحد، مقابل 6 نقاط ليبورتو، فيما يأتي لايبزج في المركز الثالث برصيد 4 نقاط، مقابل نقطتين لمتذيل المجموعة موناكو.
التعادل سيكفي بشيكتاش للتأهل إلى ثمن النهائي، لكن الفريق التركي ينشد إنهاء المجموعة متصدرا، ولذلك يضع نصب عينيه الفوز أمام جماهيره الغفيرة التي تملأ عادة مدرجات "فودافون بارك".
كان بديهيا أن يقوم بشيكتاش بتعزيز صفوفه، بعد إحرازه لقب الدوري التركي الموسم الماضي للمرة الخامسة عشرة في تاريخه، ما أهّله لدوري الأبطال التي يأمل خلالها الوصول إلى أبعد حد ممكن بصفته الحصان الأسود للبطولة، لكن جودة التعاقدات فاقت التوقعات، رغم أن الفريق الذي يقوده المدرب المحلي المعروف سونيل جونيس مليء أساسا بأفضل اللاعبين الأتراك حاليا.
برز الموسم الماضي في صفوف بشيكتاش، مهاجمه التركي جينك توسون البالغ من العمر 26 عاما، بإحرازه 20 هدفا في الدوري، وسانده في مهمته المهاجم المعار من بورتو بالتحديد، الدولي الكاميروني فنسان أبو بكر الذي هز الشباك 12 مرة بالدوري أيضا، قبل أن يعود إلى الفريق البرتغالي الذي أحرز له 9 أهداف حتى هذه اللحظة من الموسم الحالي.
إضافة إلى توسون وأبو بكر، يبرز الجناح الدولي البرتغالي ريكاردو كواريزما الذي يعد مصدرا مهما للكرات الخطيرة أمام المرمى، والجناح الهولندي الدولي السابق رايان بابل الذي أنعش مسيرته بأداء راق الموسم الماضي. 
عودة أبو بكر إلى بورتو، وارتفاع سقف طموحات جمهور الفريق، حتّمت على بشيكتاش إجراء مزيد من التعاقدات الصيف الماضي، فكانت البداية عن طريق شراء خدمات المدافع الدولي البرتغالي بيبي من ريال مدريد، ثم جاء الدور على المهاجم الإسباني ألفارو نيجريدو القادم من ميدلسبره، وأخيرا أجرى النادي أهم تعاقداته بحصوله على توقيع المدافع الدولي التشيلي جاراي ميديل من إنتر ميلان.
هذه الأسماء، أسهمت في انطلاقة بشيكتاش القوية في دوري الأبطال هذا الموسم، وأحرز توسون وحده 4 أهداف في المسابقة، أضاف إليها بابل ولاعب الوسط البرازيلي تاليسكا هدفين لكل منهما، واستفاد الفريق من خبرة بيبي على الصعيد القاري، ليقدم النجم البرتغالي المخضرم أداء جيدا إلى جانب الصربي دوسكو توسيتش في عمق الدفاع.
ولا ننسى أيضا لاعب الوسط التركي أوجوزان أوزياكوب الذي بات محط اهتمام أرسنال، علما بأنه أطلق مسيرته الاحترافية مع النادي اللندني دون أن يحظى بثقة المدرب الفرنسي أرسين فينجر.
الهدف الأساسي لبشيكتاش هذا الموسم، هو الوصول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال، وبعدها يمكن للفريق الحلم بالابتعاد أكثر من ذلك، واضعا بعين الاعتبار خبرة لاعبيه وحنكة مدربه جونيس الذي قاد المنتخب التركي لاحتلال المركز الثالث في كأس العالم 2002.

التعليق